أرباب الحرف يعزز القوة الناعمة.
26 نوفمبر 2019
0
129

شهد الغامدي-جدة:

أرباب الحرف مشروع لتعزيز القوة الناعمة السعودية وصناعة الإبداع وإظهار الطاقات الشبابية كما يهتم بالأطفال ويحتويهم، تم تأسيسيه منذ عام 2017 وأصبح فعالًا ويعد كملاذ وموطن للفن والثقافة حيث يضم المشروع عدد من المجالس والبرامج تختلف في أفكارها ومحتوياتها وتصب جميعها في زرع الحياة والوعي والاهتمام بشكل كبير في كافة الجوانب التي تصقل وتطور وتنمي المهارات لدى الجيل الحالي ليتكون مجتمع متشبع ثقافيًا وروحيًا بالجمال والفنون بشتى أنواعها
ونشير لأن المؤسس الأستاذ والشاب السعودي عبدالله الحضيف قد اختار بيئة تناسب هذا الأجواء الشابة وجميع الفئات من خلاله جعله مقهى يضم هذا المشروع متزينًا بلوحات فنية تشكيلية وقصائد شعرية وصورًا لأغلفة أفلام سينمائية شهيرة والعديد من الكتب والآلات الموسيقية
مؤمنًا بالحاجة لحاضنة ثقافية يشع منها الأمل والبهجة والشغف لا تقتصر على رواد أرباب الحرف داخل جدرانه فقط إنما تنتشر وتُحلق لتلون الأرجاء
والجدير بالذكر أن هذه المجالسة تضم مجلس زرياب الموسيقي ومجلس الفنون الجميلة وأمسيات شعرية ودروس لتعليم المكياج السينمائي وتغذية الأطفال بتحريك وشغل مواهبهم من خلال تعليمهم الرسم
ويتوجهون أيضًا لإعادة روح المسرح وأهميته
ويسمحون بعرض ما يصنعه البالغين والأطفال من لوحات فنية وغيره من الأعمال اليدوية لينشأ جيل متذوق للفن بكل صوره
ويخرج الطفل بذلك من صومعة التحديق طوال الوقت بأجهزة الكترونية تقلل من قدراته العقلية
كما يهتم أرباب الحرف بمجالات أخرى مثل الصحافة حيث يقام كل أسبوع “شباك صحفي” والذي يناقش مفاهيم الإعلام والصحافة ويستضيف مختصين للتحدث عن تجاربهم وعن أدوات مهمة في المهنة.
وأيضًا يسلط الضوء على الكُتاب الواعدين بوجود منصات توقيع لكتبهم
ومن الجانب الثقافي يوجد ” صالون العقاد الثقافي” والذي يتميز بمناقشات وجلسات ثقافية وفكرية تتمتع بالحوار
وإضافة لذلك لهم تعاون مع مجلس رفد الثقافة والذي أقام أول لقاءاته يوم الأحد بعنوان ” الشبح الصامت” مع الأستاذة وجدان هاشم حيث يهدف للتوعية وتصحيح المفاهيم نحو المواضيع الصحية والمشاكل النفسية إيمانًا من أنها تملك أهمية جميع المواضيع الصحية الأخرى وخطرها كبير .
هذا وقد انطلقت قبل عدة أيام منطقة الإبداع في عالم اللحظات والتي تعقد في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوجد بها ورش عمل مختلفة لكل أسبوع.
وقد أوضح الأستاذ عبدالله عن عملهم على مشروع مكتبة في كل مكان والذي يسعى جاهدًا لنشر وغرس حب القراءة ومدى تأثيرها على العقل البشري حيث ساهموا بوجود 300 مكتبة حتى الآن.
أرباب الحرف منصة رائعة تحتضن كل المُلهمين والمفكرين والذين يملكون أعمال متميزة وتشجع على إيجاد الكنز الدفين بداخلك الذي يضيء حياتك ويجعلك مستقلًا ومدركًا ومولعًا بالمعرفة والبحث والتجربة واكتشاف ما يختبئ بداخلك من مواهب وقدرات
وكم يسعدنا هذا الانتشار الذي نراه الآن ونتمنى أن تتكاثر مثل هذه المنصات الفنية الثقافية المتنوعة التي يثمر معها مجتمع يصنع محتوى بعقول نيرة ويدهشنا بفنه مهما كان ويثقف القادمين من بعده ويكون لنا كأفراد سعوديين كيان ثابت يعرفه الجميع من خلال ما ينتجه .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي