لنجاحاته في الشعرِ والثقافةِ والأدبِ (عبدالله صالح الشريف) دكتورًا وعضوًا مدى الحياةِ بفيدراليةِ الأممِ المتحدةِ
16 نوفمبر 2019
0
611

محمد ابوزيد – القاهرة 

لنجاحاتِه في الشعرِ والثقافةِ والأدبِ والمسؤولية الاجتماعية .. وأعماله الخيرية والإنسانية وأعماله التطوعية لخدمة الإنسان والمجتمع والمشروعات الثقافية الأدبية المتعددة، واهتمامه بالتاريخ والأنساب، ولأنه من الرواد المؤثرين في تنشيط حركة الثقافة منحت الفيدراليةُ العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة عضويتها الدائمة للأستاذ عبدالله بن صالح بن حازم الشريف بجانب حصوله على الدكتوراه الفخرية عن مجمل أعماله الشعرية والأدبية المتنوعة ونشاطاته الملحوظة في الحراك الثقافي والأدبي.
وثمنت الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة الــ ( wfunf) عضوها ودكتورها البارز *السيد: د. عبد الله بن صالح بن حازم الشريف* وقالت الفيدرالية في بيان لها: “إن الشريف يعد من الكوادر الرائدة في العمل الأدبي والثقافي، وانضمامه لكيان الفيدرالية العالمية يعد قيمة كبيرة وإضافة مهمة .. وهو يحرص على أن يكون هناك شراكة مجتمعية لكل فئات المجتمع .. حرصاً على الدور التنموي للمجتمعات “.
وأضافت الفيدرالية أنها تعكف حاليا على افتتاح أحد أفرع مكاتبها الدولية بالمملكة العربية السعودية وسيكون هناك شراكة مجتمعية وقوية، وإشراك النخبة الثقافية في مكتبها.

ومن جهته قال الدكتور أيمن وهدان الممثل الإقليمي للفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة إن السيد /د.عبدالله الشريف من الكوادر الكبيرة والمهمة التي انضمت للفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة وإضافة كبيرة وستكون هناك شراكة فعليه مستقبلية تعود بالنفع على الجميع.

الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة (WFUNF) هي منظمة دولية لا تهدف للربح ولديها اعتقاد أساسي بأن التعاون الدولي ضروري للحفاظ على السلام وتعزيز الأمن والازدهار والعدالة في جميع أنحاء العالم، واسترشاداً برؤيتها للأمم المتحدة تمثل قوة قوية في مواجهة التحديات والفرص العالمية المشتركة. وتعمل WFUNF على تعزيز الأمم المتحدة وتطويرها، وتعتقد WFUNF أن القضايا الرئيسة مثل حماية البيئة، والتعليم، والحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل، والتوعية الصحية، والمساواة بين الجنسين، والأمن الغذائي والحد من النمو السكاني، والقضاء على الفقر وغيرها لا يمكن حلها على المستوى المحلي أو الإقليمي، ولكن تتطلب مقاربة عالمية، وتأمل في تحقيق ذلك من خلال إشراك الأشخاص الذين يشاركونها عقلية عالمية ويدعمون التعاون الدولي.

وكذلك الأهداف الدولية للتنمية المستدامة التي أقرتها المنظمة الدولية، وأن تحقيق هذه الأهداف هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، والتأكيد على مفهوم الحق فى السلام صونًا للفرد والمجتمع.

الجدير بالذكر أن د.عبد الله بن صالح الشريف له العديد من الأمسيات الشعرية والثقافية ومحاضرات عن عمالقة الأدب كالمتنبي وغيرهم ومشاركته في اليوم العالمي للشعر وكذلك العديد من المهرجانات وله العديد من الدواوين تم إنجازها من أبرزها ديوان ذكرى وتساؤلات .. ومنها أيضا تحت الطبع حاليًا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي