د. فاطمة عاشور تدشّن مجموعتها القصصية “لآلئ من مخاض محارة”
11 سبتمبر 2019
2
315

 

جدة: وحيد جميل
صحيفة شبكة الإعلام السعودي

عندما دعتني الناشرة الأديبة رنا المداح لحضور توقيع الكاتبة د. فاطمة عبدالله عاشور كتابها الثاني الصادر عن “دار الطاووس” للنشر، في “روشانا مول جدة” “فيرجن ميجاستور”، توقعت أن يكون الكتاب قريباً من كتابها الأول “فيُّ الوهج” الذي وقّعته في معرض الكتاب بجدة في الثالث من يناير الماضي، وشمل مجموعة مقالات متنوعة بين النقد الفكري والاجتماعي.
لكن، نحن في الصحافة نهتمّ كثيرا بالعنوان الرئيسي، وقد لفت نظري عنوان الكتاب، “لآلئ.. من مخاض محارة”، ويضم مجموعة قصصية، وعندما شرعت في القراءة ما أن انتهيت من القصة الأولى حتى وجدتني منساق لقراءة القصة تلو الأخرى، فاكتشفت أن الكتاب يحتوي بين دفتيه سبعة قصص قصيرة، أو سبعة أصداف في كل صدفة أكثر من لؤلؤة ذات قيمة فكرية أدبية منسوجة بحروف ومفردات أنيقة تحكي حكاية صغيرة أو قضية كبيرة في قصة قصيرة.
عادة أقرأ من حين لآخر بعض الكتاب لا تستحق ثمن الحبر الذي طبعت به، والقليل منها يستحق إضاعة بعض الوقت في قراءته والاستفادة منه، ومن هذه الكتب المجموعة القصصية “لآلئ.. من مخاض محارة”. وكانت اللؤلؤة الأولى بعنوان “اختيار”، وتدور أحداثها حول الزوج وزوجته وملك الموت، الذي يخيّر سعيد بين عدّة حالات للموت وعليه أن يختار الطريقة والشكل الذي يريد أن يموت عليه، ليستيقظ من الحلم على صوت زوجته توقظه لصلاة الفجر، وهو الوقت الذي احتار أن يموت فيه.
وحتى لا أُفقد القراء متعة القراءة وتتبع الأحداث والتناغم معها، سأكتفي باللؤلؤة الثانية “حياةٌ خلف غياهب الدخان”، والثالثة “الفوز.. عارياً” من سبعة لآلي، وهي “غرقاً في جفاف الحب، الحكم .. بعد مواسم الحب، ماسةٌ بلا مشترٍ، ساقية”.
تدور أحداث اللؤلؤة الثانية في مقهى على ضفاف العروس بين المواطن السعودي الخلوق والمهذب الرقيق أديب، وبين العامل المصري حامد، وهو أكاديمي من النوبة.
أما اللؤلؤة الثالثة “الفوز.. عارياً” فهي تتناول قضية كبيرة في قصة صغيرة، حيث تدور الأحداث حول برامج الفساد والفسق وهتك الستر من خلال أسئلة تدور حول العلاقات الشخصية الدقيقة للضيف والضيفة. وللأمانة، سبق وأن عُرض عليّ إعداد مثل هذه البرامج فرفضتها، لأنني بعد التفاوض مع القائمين على البرنامج اكتشفت أن الهدف الأول والأخير الإساءة إلى السعودية والشعب السعودي، وهو برنامج “أحمر بالخط العريض”.
شكرا للدكتورة فاطمة عاشور على مجموعتها من اللآلئ الراقية، وعذرا للقراء فباقي القصص لا تقل فكرا وأسلوباً شيقاً أتمنى لكم قراءة ممتعة. وأجرم أن كل قارئ لهذه المجموعة القصصية أو قارئة، سيجد وتجد نفسه، ونفسها في إحدى القصص.


ردان على “د. فاطمة عاشور تدشّن مجموعتها القصصية “لآلئ من مخاض محارة””

  1. يقول ثريا يحي دهلوي:

    ألف مبروك للدكتورة فاطمة عاشور عنوان الكتاب جميل جدا وقرأت نبذه عن محتويات الكتاب واضح أنه مُشوّق بما يحتويه من قصص مؤثرة سأقتني لاحقا الكتاب ومبارك للدكتورة فاطمة وبالتتوفيق دوماً

  2. يقول عندليب مراد:

    مبارك للدكتورة فاطمة عاشور الكاتبة المتألقة دائما والتي تأخذنا في آفاق بعيدة بإبداعاتها و سياقها الجميل .. وحتى في إختيارها لأسماء الكتب .. تمنياتي بالتوفيق و التألق الدائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي