عند اضطرابات المعدة ما هو أكلك بعض الصيام | د. هشام محمد علي
07 يونيو 2019
0
558

 

أوضح الدكتور هشام محمد على إستشارى التغذية العلاجية ورائد الطب البديل التكميلى ما هو الأكل المناسب الذى نتناوله بعض أيام الصيام كشهر كامل حتى لا تصاب المعدة باضطرابات ويعانى الإنسان من الكثير من الأمراض والانتفاخات والحموضة والتخمة .. ويقول الدكتور ” هشام محمد على ” أنه تحدث اضطرابات المعدة نتيجة العادات الغذائية الخاطئة . ويعانى البعض من أعراض صحية تنتج عن العبء الكبير الذى يحمله الجهاز الهضمى دون سابق تمهيد لاسيما عقب التغير المفاجئ فى مواعيد وأساليب ونوعيات الطعام المتناول وتغير مواعيد الطعام بعض شهر رمضان المبارك وفترة الصيام كشهر وتعود المعدة على نوعية الأكل .

** ويقول الدكتور هشام محمد على إستشارى التغذية العلاجية ورائد الطب البديل التكميلى …
ومن وقت لآخر تحدث أضرابات المعدة نتيجة العادات الغذائية الخاطئة إلا أن أطباء وخبراء التغذية العلاجية قدم الدكتور هشام محمد على عددا من النصائح بشأن الأطعمة التى يجب تناولها عند الإصابة باضطرابات المعدة. وقال أنه من الصعب الحفاظ نظام غذائى صحى سليم طوال الوقت كوننا فى بعض الأحيان نميل لتناول الأطعمة غير الصحية والتى يمكن أن تسبب الإصابة باضطرابات المعدة .

** وأشار الدكتور هشام محمد على إستشارى التغذية العلاجية ورائد الطب البديل التكميلى … إلى أبرز الأطعمة والأغذية التة ينصح بتناولها عند الإصابة باضطرابات فى المعدة وبعد قضاء شهر الصيام حتى لا نصاب ببعض أمراض المعدة :
١ -الزنجبيل
ويعتبر الزنجبيل هو العلاج الأمثل لهذه مشكلة أضرابات المعدة حيث يساعد في تنظيم إشارات الجهاز العصبى بالمعدة والقئ والغثيان ويسرع من معدل إفراغ المعدة وبالتالى تقليل الغثيان والقىء . ويعتبر الزنجبيل امنا بشكل عام ولكن قد يحدث حرقة وآلام فى المعدة وإسهال عند تناوله بكميات كبيرة حيث يفضل تناوله طازجا بعد بشره وغليه ليكون أكثر فعالية.

٢ -البابونج
وهو نبات عشبى ذو أزهار بيضاء صغيرة ويعد من العلاجات الطبيعية لاضطرابات المعدة حيث يقلل من فرص حدوث القىء ويهدئ الآلام كما أنه يخفف من حدوث الإسهال وعسر الهضم والغازات والانتفاخات ولذلك يستخدم لعلاج آلام البطن عند الأطفال الرضع حيث أنه آمن ولا يسبب أضرار صحية.

٣-النعناع
عندما يحدث اضطراب المعدة بسبب متلازمة القولون العصبى فيكون النعناع هو المشروب الأفضل للقضاء على هذه الاضطرابات. فمشروب النعناع يساعد فى تخفيف أعراضه الشائعة مثل الانتفاخ والإمساك والغازات كما أن زيت النعناع يلعب دورا فى استرخاء العضلات بالجهاز الهضمى مما يقلل من شدة التشنجات المعوية التي تسبب الآلام والإسهال. ويعتبر النعناع امنا بالنسبة لمعظم الأشخاص ولكن ينصح تناوله بحذر فى حالة الإصابة بارتجاع المرىء أو اضطرابات الكلى والمرارة لأنه يمكن أن يؤدى لتفاقم المشكلة.

٤-بذور الكتان :
هى بذور ليفية صغيرة تساعد فى تنظيم حركات الأمعاء وتخفيف الإمساك والام البطن كما أن بذور الكتان تقى المعدة من القرحة وتقلل من الإصابة بالتشنجات المعوية. ويمكن تناول بذور الكتان أو زيت بذور الكتان فكلهما له تأثير إيجابى على المعدة ويكون ذلك يوميا ولمدة أسبوعين فى حالة الإصابة باضطرابات المعدة والإمساك.

٥-البابايا :
هى ثمرة استوائية برتقالية اللون وتساهم فاكهة البابايا فى تحسين الهضم ومنع الإصابة بالطفيليات وقرحة المعدة كونها تحتوى على إنزيم قوى يحطم البروتينات الموجودة فى الطعام مما يجعله أسهل فى الهضم والامتصاص.
فبعض الأشخاص لا تقوم أجسامهم بإنتاج إنزيمات طبيعية كافية لهضم الطعام بالكامل لذلك فإن تناول إنزيمات إضافية مثل الموجودة فى البابايا ستساعد فى تخفيف أعراض عسر الهضم.
ويمكن أيضا تناول بذور البابايا للتخلص من الطفيليات المعوية والتى يمكن أن تعيش في الأمعاء وتسبب آلام شديدة فى البطن.

٦-الموز الأخضر :
ويؤدى تلوث المعدة أو التسمم الغذائي للإصابة بالإسهال وفى هذه الحالة ينصح بتناول الموز الأخضر الذى يساعد فى الحد من المشكلة حيث يحتوى على نوع خاص من الألياف الغنية بالنشا المقاوم وهذا النوع من النشا لا يمكن هضمه وبالتالى يتجه عبر الجهاز الهضمى إلى القولون.
وبمجرد وصوله للقولون يتم تخميره ببطء بواسطة بكتيريا الأمعاء لإنتاج أحماض دهنية وهذه الأحماض تقوم بتحفيز الأمعاء لامتصاص المزيد من الماء وتماسك البراز ولا ينطبق هذا على الموز الناضج لأن النشويات المقاومة تتحول إلى سكريات عندما ينضج الموز.

** ومن جه أخرى يقول أيضا الدكتور هشام محمد على إستشارى التغذية العلاجية ورائد الطب البديل التكميلى … أنه فى المقابل هناك بعض الأطعمة يجب عدم تناولها نهائيا فى حالة أضرابات المعدة وعند مرض المعدة وهى :
١-البقوليات :
ونجد أن البقوليات تحتوى على بعض المركبات التى تعيق امتصاص المواد الغذائية بالجسم وأخرى تسبب تهيج الجهاز الهضمى وبالتالى يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالانتفاخات والغازات وآلام البطن والإمساك. ولذلك يجب الابتعاد نهائيا عن البقوليات فى حالة وجود اضطرابات بالمعدة لحين علاج المشكلة.

٢ -الدهون :
تتسبب الأطعمة الدسمة في الإصابة باضطرابات المعدة وذلك لأنها تحتوى على الدهون غير الصحية كما أن الأطعمة الدهنية يمكن أن تسبب عسر الهضم لذلك لا يجب تناول الأطعمة الغنية بالدهون عند الإصابة بمشكلة فى المعدة.

٣-السكريات :
يشجع السكر فى نمو البكتيريا السيئة بالأمعاء وتقليل البكتيرية النافعة ويمكن أن يؤدى عدم التوازن البكتيرى إلى تأثرات سلبية على عملية التمثيل الغذائي بالجسم كما أن فرط نمو البكتيريا الضارة سيزيد من فرصة حدوث التهابات المعدة.

٤-المكسرات :
وعلى الرغم من فوائد المكسرات الكبيرة ولكن لا يحبذ تناول المكسرات عند الإصابة باضطرابات في المعدة لأنها قد تسبب تهيجات والتهابات كما أنها تعيق عملية الهضم بشكل كبير وبالتالى تزداد احتمالية الإصابة بآلام المعدة والإمساك.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي