بيانات الاعتماد المصرفية لثلث المتسوقين في موسم الأعياد تعرّضت للخطر
27 ديسمبر 2018
0
1871

ش اس – جدة

 

يعيش العالم هذه الأيام فترة تشهد حُمّى تسوق بدأت بالجمعة السوداء في نوفمبر الماضي ومرّت بالتسوق لعيد الميلاد، وتتواصل مع استمرار المتسوقين في شراء هدايا رأس السنة الجديدة، ثم يلي ذلك التخفيضات الكبيرة التي يشهدها شهر يناير. ولكن تجدر الإشارة إلى أن المجرمين الإلكترونيين الذين يستهدفون بيانات الاعتماد المصرفية الخاصة بالمستهلكين أو بيانات الدخول إلى حسابات التسوق عبر الإنترنت قد يحظون بالجائزة الكبرى في موسم الأعياد هذا. ويُعد التسوّق عبر الإنترنت أحد أكثر الأنشطة شيوعاً على الإنترنت، ولا يتجاوزه إلا البريد الإلكتروني، وفقاً لتقرير أعدته كاسبرسكي لاب. وأظهر التقرير المعنون “إدارة التعاملات المالية عبر الإنترنت في موسم الأعياد، بين متعة التسوق والخوف من فقدان كلمات المرور”، أن 53% من بيانات الاعتماد المصرفية الخاصة بالمتسوقين عبر الإنترنت وقعت في الأيدي الخاطئة مع أن غالبيتهم (94%) أقروا بأنهم على دراية بالتهديدات المالية الإلكترونية.

قد تكون الراحة التي ينطوي عليها التسوق عبر الإنترنت مغرية للغاية، ولكن لا يزال بعض المستخدمين يشعرون بالقلق إزاء مستوى حماية مدفوعاتهم عبر الإنترنت، وهي مخاوف مبررة، لا سيما وأن الاستطلاع الذي أُعدّ تقرير كاسبرسكي لاب بناء عليه، كشف عن أن تقريبا ربع من وقعت بيانات اعتمادهم المصرفية في الأيدي الخاطئة (21%) لم يستردوا أموالهم المسروقة. ومن بين العوامل التي يمكن أن تعرّض موارد الأفراد المالية للخطر صعوبة التحكم في بيانات اعتماد الدفعات بعد استخدامها على منصات التجارة الإلكترونية المختلفة وتنوّع طرق الدفع المتاحة.

يشبه التسوّق عبر الإنترنت زيارة مركز تسوق ضخم حيث يمكن للأفراد المتسوقين شراء احتياجاتهم من عشرات من منصات التجارة الإلكترونية المختلفة. وليس من المستغرب اجتهاد المتسوقين للحفاظ على جميع معلومات الدفع عبر الإنترنت تحت السيطرة؛ فنصف من نصف الأفراد (46%) قالوا في الدراسة الاستطلاعية إن أكثر ما يقلقهم هو إمكانية وصول المجرمين الإلكترونيين إلى بيانات اعتمادهم المصرفية. ومع ذلك، نسي نصف المشاركين في الاستطلاع (49%) أو حتى لم يحاولوا تذكر مواقع الويب والتطبيقات التي شاركوها تفاصيلهم المالية.

 يفضل واحد من كل خمسة مستهلكين (20%) تخزين بيانات اعتماده على الأجهزة عندما يبدي حرصه على سهولة العثور عليها وتذكرها، وهو ما قد يجعل تقديم هذه البيانات أكثر ملاءمة عند التسوق عبر الإنترنت، لذا فإنه لا داعي للقلق بشأن نسيانها. لكن المشكلة تكمن في ضياع الجهاز أو تعرضه للسرقة، ما يعني تعريض المستخدم لخطر فقدان بياناته وأمواله، نظراً لأن من يعثر على الهاتف أو يسرقه سيحاول الوصول إلى الحساب المصرفي الخاص بالمستخدم إذا عثر على بيانات الاعتماد فيه.

 تتيح المجموعة الواسعة من طرق الدفع الرقمية للمتسوقين حرية اختيار طريقتهم المفضلة لشراء المنتجات أو الخدمات. ولا تزال الطرق المفضلة أكثر من غيرها بطاقات الخصم المباشر والائتمان، والتحويلات المباشرة من الحسابات المصرفية، والمحافظ الإلكترونية، مثل “باي بال”. ومع ذلك، تزداد طرق الدفع الأخرى شيوعاً وانتشاراً. ويتيح التسوق المتكرر للأشخاص جمع النقاط عبر برامج الولاء واستخدامها عند إعادة زيارة متجر البيع الإلكتروني لتكرار التسوق. ولم يعد المستهلكون بحاجة حتى إلى حمل محافظهم أو نقودهم أو حتى البطاقات المصرفية البلاستيكية بفضل الهواتف الذكية والساعات الذكية. وقد ساعد ذلك في رفع شعبية مدفوعات الأجهزة غير التلامسية، مثلPayPass وApple Pay، مع استخدامها بانتظام من قبل أكثر من نصف المتسوقين (56%).

وقالت مارينا تيتوفا، رئيس قسم تسويق المنتجات الاستهلاكية لدى كاسبرسكي لاب، إن موسم الأعياد ونهاية العام “وقت رائع لتبادل الهدايا بين أفراد العائلة والأصدقاء”، مشيرة إلى أن خسارة المال جرّاء معاملات مالية غير آمنة أو الوقوع ضحية الاحتيال عبر الإنترنت من شأنه أن يفسد البهجة السائدة في هذا الوقت، وأضافت: “ينبغي للجميع أن يكونوا حريصين للغاية على حماية ببياناتهم المالية ومدفوعاتهم عبر الإنترنت، وتجنّب وضع بيانات الاعتماد المصرفية على مواقع الويب غير الموثوقة أو استخدامها في إجراء عمليات سداد من أجهزة غير مؤمّنة”.

 وتوصي شركة كاسبرسكي لاب باستخدام حلّ للأمن الإلكتروني يمكنه تأمين الحماية للمعاملات المالية عبر الإنترنت والحفاظ على حسابات التسوق آمنة.

Kaspersky Security Cloud مثال على الكيفية التي يمكن بها للبرمجيات المساعدة بشكل متكيف في التغلب على التحديات التي يواجهها المستخدمون في الحفاظ على أمنهم المالي. يحمي هذا الحل بيانات البطاقة المصرفية عن طريق فتح متصفح آمن عند الشراء عبر الإنترنت وملء صفحة الشراء والسداد تلقائياً بطريقة آمنة. 
الحلّ Kaspersky Password manager، على سبيل المثال، مصمم إدارة كلمات المرور وضمان أمن الحياة الرقمية للمستخدم، بما فيها التفاصيل المالية، ويمنح المتسوقين إمكانية الوصول الآمن إلى كلمات المرور وأرقام التعريف الشخصية وبيانات الاعتماد المالية الرئيسة، في أي مكان وعلى أي جهاز، ما يجعل الدفعات تتم بطريقة سريعة وآمنة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي