تدشن فعاليات “العمل الإنساني” من قبل المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر
21 أغسطس 2016
0
359

ش ا س – رحاب الشرفي

دعا الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد السحيباني إلى ضمان حماية جميع الموظفين والمتطوعين العاملين في مجال العمل الإنساني والإغاثي والذين يعملون على تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثات لضحايا الكوارث والحروب في مناطق الصراع التي تعيش أوضاعاً صعبة.

وأكد ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني و اتفاقيات حماية العاملين في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات. وأشار إلى أن ذكرى ‘يوم العالمي للعمل الإنساني’ تحتم علينا أن تذكر ‘شهداء الإنسانية’ وعطاءاتهم وتضحياتهم وبالذات العاملين من موظفي هيئات ومنظمات العمل الإنساني والإغاثي وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية ، وكل من يعمل في هذا المجال من جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر وكذلك العاملين في الخطوط الأمامية للأزمات ، وأكد أننا لن ننساهم وستبقى أعمالهم إرثاً وفخراً لنا كعاملين في مجال العمل الإنساني ، حيث ضحوا بأرواحهم الغالية رخيصة في سبيل مساعدة أخوانهم في أسمى صور التضحية والتسامي.

جاء ذلك خلال تدشينه فعاليات اليوم العالمي للعمل الإنساني من مقر مركز سمو الفكر للإستشارات بجدة ، واطلاعه على تفاصيل المراحل الأخيرة لإطلاق مشروع سلام للدعم النفسي لأطفال الكوارث والحروب ، والذي يعد أكبر مشروع عربي تتبناه المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ويستهدف إعادة تأهيل الأطفال نفسيا وتعليميا وصحياً وقيمياً وبدأت مراحل صناعته من ما يزيد عن ستة أشهر على يد وفكر فريق نخبوي من المتخصصين ومن أعضاء الفكر والتربية والخبرة الذين تطوعوا من المملكة العربية السعودية ومن بعض دول الخليج لبناء المشروع الأهم الذي تحتاجه ساحة العمل الإنساني في الوقت الذي أعرب فيه عن قلقه من ارتفاع أعداد الأطفال الأبرياء من ضحايا الكوارث والنزاعات المسلحة التي لادخل لهم بها . وأكد أن العمل يجري حالياً لتدشين هذا البرنامج النوعي المهم من خلال استراتيجية المنظمة التي تهدف إلى تنسيق الأعمال الإنسانية والجهود الإغاثية ، فيما اعتبر أن هذا المشروع هو من المشاريع المهمة حسب معطيات الوضع الحالي وارتفاع أعداد الأطفال المتأثرين من جراء تلك النزاعات . مقدماً شكره الجزيل وتقديره البالغ لفريق العمل الذي تكبد الصعاب والسفر للإلتقاء وعقد الاجتماعات المتوالية وورش العمل العملية على مستوى بعض دول الخليج للخروج بهذا المشروع الذي ينتظر دعم الدول المانحة لتنفيذه عاجلاً .

من جهتها ، أكدت هوازن الزهراني مستشار البرامج والمشاريع بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ،وقائد المشروع ، أهمية مشروع ‘سلام’ لبناء شخصية معتدلة للطفل سواء على المستوى المحلي أو العربي أو العالمي ، مشيرة إلى أن ما دعاها للتفكير في مثل هذا المشروع هو زيارتها ضمن وفد المنظمة لعدد من مخيمات اللاجئين الأشقاء ، وشاهدت عن قرب الأطفال المتضررين الذين اعتبرت أنهم أوفر حظاً لبناء شخصياتهم وإعادة تأهيلها في ظل ابتعادهم عن مناطق الصراع وأيضاً في ظل الجهود الإغاثية التي تقدم لهم من الدول المانحة .

وأضافت ‘الزهراني’ أن الإنتقال القسري أو التهجير التي دفعت الأسر إلى ترك أوطانهم ، جعلت النساء والأطفال أكثر المتضررين من نتائج هذه الصراعات التي أدت بهم إلى العزلة الاجتماعية ، والرعب ، وأوضحت أن تأمين الحاجات الأساسية للأطفال اللاجئين هو التدخّل الأهمّ لدعم الصحة النفسية عندهم الأمر الذي يصنع منهم جيلاً للمستقبل يثق بنفسه ، فيما أكدت أن الكثير من الأطفال الذين التقتهم في المخيمات فقدوا أسرهم أمام أعينهم ويعيشون الشعور بالقلق والخوف وتذكر مشاهد الرعب ، والإحساس بالفراغ بعدما وجدوا أنفسهم بدون شيء في الطرقات وفي الشوارع ، بالإضافة إلى القلق بشأن المستقبل ، مما قد يجعلهم عرضة للمخاطر وقد يتم احتوائهم من جهات ارهابية خطيرة، وقالت : ‘ إن الاحتياجات النفسية للأطفال كبيرة جداً ، ومشروع سلام هو المشروع الأهم الذي يعني بإعادتهم على الأقل لأن يعايشوا الواقع الحالي ويشعرون بالأمان ، والعناية ، وأن يكونوا في مأمن من أن تتخطفهم الأفكار المتطرفة’، مشيرة الى هذا المشروع يختلف عن بعض برامج الدعم النفسي للأطفال نظرا لتعدد المجالات التي يتطرق لها وتنوع النواحي التدريبية التي تهتم فيها، الى جانب تعدد تخصصات واهتمامات أعضاء الفريق المتطوع حيث يصل عددهم الى قرابة المائتي متخصص مما يجعله بحق المشروع الأكبر في هذا المجال.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي