صحيفة شبكة الاعلام السعودي
نجمة الغناء المغربية “ريم” في حوار خاص لـ”شبكة الإعلام السعودي”: استعد لطرح أغاني باللهجة الخليجية وسعدت بمشاركتي في مهرجان موازين
19 يوليو 2020
0
294

 

مثلي الأعلى ذكرى ووردة وأنغام.. والأغنية الشبابية ينقصها الكلمات

أسرتي أول من شجعني على الغناء.. و”مغربي صعيب” الأقرب لقلبي

فهد بن عفي : جدة

نجمة جديدة بدت تسطع في سماء الفن العربي.. من قلب مراكش جاء صوت حنون دافئ أثار إعجاب وشجن الجمهور في شتى أرجاء المغرب، ومنها إلى العواصم العربية، فبات لها متابعين ومهتمين؛ حملونا أسئلة عديدة جئنا بها إلى نجمة الطرب المغربي الشابة المتألقة “ريم “؛ والتي تحدثت معنا بصراحة عن البدايات، والحاضر، والمستقبل القريب.

النجمة ريم .. كيف كانت البدايات التي عرفك من خلالها الجمهور؟
بدأت الغناء منذ سنوات قليلة، وكانت أهم مشاركاتي في عام ٢٠١٦ بمهرجان ليالي الآنس في دورته الثانية “تكريم الموسيقار محمد عبد الوهاب، والنجم العربي الكبير محمد عبده”، والذي عقدت فعالياته بمسرح محمد الخامس بالرباط، وكذلك في دورته الثالثة لعام ٢٠١٧، وكان تكريم الفنانين: ليلى غفران، وحسين الجسمي، ومحمود الإدريسي، كما شاركت عام ٢٠١٦ بالمهرجان البحري لمدينة الرباط بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد، وعام ٢٠١٦ في حفل افتتاح البطولة الإفريقية لرياضة الهوكي بالرباط، ونفس العام شاركت بمهرجان وطني حبيبي في دورته الأولى بالمسرح الملكي لمراكش، وسعدت كثيرا بالغناء عام ٢٠١٧ في مهرجان رباط الأنوار في نسخته الأولى، ومهرجان أسفي، وكذا الحفل الخيري الذي نظمته جمعية أصدقاء مستشفى الأطفال بالرباط، وحفل خيري من تنظيم جمعية ريحانة للتنمية والتضامن، ولقيت ترحيبا كبيرا خلال مشاركتي عام ٢٠١٨ في مهرجان موازين الذي سعدت بمشاركتي به.

من هو مثلك الأعلى في عالم الغناء؟
هناك عدة فنانين أعشق أصواتهم، وامتثل بهم، ومنهم الفنانة الراحلة ذكرى، والنجمة الراحلة وردة الجزائرية، وأنغام، وأسماء لمنور، وأرى فيهن حب الفن والتضحية من أجله، وقبل كل ذلك احترام الجمهور والسعي لتقديم الأفضل دائما وما يرتقي بالذوق العام.

كيف ترين الأغاني الشبابية التي تقدم حاليا ؟
الأغنية الشبابية تلقى إعجابا كبيرا على مستوى العالم العربي، وتتصدر قائمة رغبات الجمهور والاستماع في التطبيقات الموسيقية والمواقع المرئية، لذا فمن غير المعقول تجاهل رغبات ومتطلبات الشباب، غير أنه يجب مراعاة ما يقدم من كلمات وأشعار ونوعية الموسيقى، وذلك للارتقاء بالذوق والحفاظ على هويتنا الغنائية العربية التي تميزنا بها عالميا على مدى عقود.

هل وجدتي تشجيعا ممن حول على اقتحام عالم الفن والغناء؟
أسرتي كانت أول من شجعني ودعمني ولا يزالون، وعلى الرغم من قلة شركات الإنتاج في المغرب، إلا أني اتجهت للإنتاج بنفسي ما يمنحني القدرة على تقديم أغاني متنوعة تلقى تفاعلا من جمهور الشباب والكبار.

ما هي الأغنية التي عرفت الجمهور بك وتغنيها دائما في حفلاتك؟
أحببت أن يكون أول أعمالي الغنائية هو عمل وطني لبلادي المغرب الحبيبة، وقدمت وقتها أغنية “مغربي صعيب”، والتي صارت أحب الأغاني لقلبي وللجمهور، ويطلب مني غنائها باستمرار، إلى جانب أغنية مغربية بعنوان “حبيبتو يا ناس”، والتي لاقت أيضا إعجابا كبيرا لدى الجمهور.

ما الجديد الذي ستقدميه للجمهور العربي؟
لدي أغنية مغربية ذات طابع شبابي، على الرغم من أنها مقطع من أغنية تراثية قديمة، وتم عمل توزيع جديد للحن وكلمات جديدة بما يتماشى مع العصر الحالي، ونالت إعجاب الجمهور بمجرد طرحها، وهي بعنوان: “كتبت ليك برية”، كما كانت لدينا مشروعات فنية عديدة ولكنها توقفت بسبب الظروف التي يعيشها العالم حاليا عقب تفشي وباء الكورونا.

علمنا بمفاجأة تحضرها ريم.. هل تخبرينا عنها؟
باذن الله ساسجل اغنية وطنية مهداه لوطني الثاني السعودية من كلمات والحان حسين بن عبدالقادر بلفقيه واشراف عام الفنان محمد جنيد كما استعد لطرح أغان باللهجة الخليجية من كلمات والحان الشاعر القدير ضياء خوجة
داعية أن تصل رسالتي للجمهور العربي بالمحبة والسلام من أرض المغرب العربي إلى شتى أنحاء الوطن العربي الكبير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com