صحيفة شبكة الاعلام السعودي
لن نقبل بالمساومة على وطننا | شفيا الوهاس
26 أكتوبر 2020
0
78

 

‏@SAlwhhas

الوطن هو الذي لاَ يَتَغَيرُ حَتَى لَو تَغَيرنَا،وابتعدنا بأجسادنا لا بأرواحنا ومشاعرنا، يظل بَاقٍ هُوَ وَ نَحنُ زَائِلُون. الوطن كلمة بسيطة وحروفها قليلة، ولكنّها تحمل معان عظيمة وكثيرة نعجز عن حصرها، فهو هويتنا التي نحملها ونفتخر بها، وهو المكان الذي نلجأ اليه ونحس بالأمان فيه ، هو الحضن الدافئ الذي يجمعنا، وهو نعمة من الله أنعمها علينا، فيجب علينا أن نحميه وندافع عنه، ونفديه بأرواحناَ، وأغلى ما نملك، ونعمل جميعنا ،
يداً واحدة لبقائه آمناً وصامداً، ومهما كتبنا من عبارات وأشعار لا يمكن وصف الحب الذي بداخلنا.لوطننا
فحب الوطن لا يحتاج لمساومة، ولا يحتاج لمزايدة، ولا يحتاج لمجادلة، ولا يحتاج لشعارات رنانة، ولا يحتاج لكتابة الكلمات، بل أفعالنا تشير إلى حبنا، وتضحياتنا تدل عليها حروفنا، وكلماتنا ،
أصواتنا تنطق به، وآمالنا تتجه إليه، طموحاتنا ترتبط به،
ولأجل أرض وأوطان راقت الدماء، لأجل أرض وأوطان تشردت أمم، لأجل أرض وأوطان ضاعت حضارات، وتاريخ وتراث، لأجل أرض وأوطان تحملت الشعوب ألواناً من العذاب، والاضطهاد،
لأجل أرض وأوطان استمر نبض القلوب، حب ووفاء حتى آخر نبض في الأجساد، ولأجل تراب مملكتنا، لأجل سمائها، وبحرها لأجل كل نسمة هواء فيها، لأجل كل روح مخلصة تتحرك عليها، لأجل كل حرف خطته أناملنا صغاراً، وخطته أقلامنا كباراً، ونطقت به شفاهنا، لأجل تقدمها، ورفعتها، لأجل حمايتها، وصونها والذود عنها، لأجل أن نكون منها، وبها ولها، وإليها مطالبون أينما كنا أن نؤدي اليمين، وأن نقسم بالله العظيم، أن نكون له مخلصين
مدافعين عن كرامة وطننا ونقف يداً واحدة ضد من ينال من وطننا.
ومن فرطوا في اوطانهم ضاعت هويتهم ، واصبحوا بلا هوية ولامؤى ولاكرامة فكرامتنا من كرامة وعزة وطننا .. فمن لاوطن له ، لاكرامة ولاعزة له

شفيا الوهاس


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com