صحيفة شبكة الاعلام السعودي
“فكر صح .. معاً لمستقبل نصنعه” 2030 مبادرة وطنية لنهوض بشباب واعي و منتج
23 أكتوبر 2016
0
1474

ش ا س – د. وفاء ابوهادي

عندما تتزاحم التكنولوجيا بوسائلها المتعددة وتصبح منفتحة على بعضها فإنها ستكون سلاح ذو حدين وهنا سيقع العقل بتفكيره في منحنى قد يكون خطر في اتخاذ قراراته وقد يصيب ، ولكن لابد من التوجية في هذه الحالة
وسعياً لهذا التوازن كان لابد من التوجه إلى الشباب ومخاطبة عقولهم وابتكاراتهم خاصة بعد ما وضعت رؤية 2030 والتي فتحت آفاق واسعة لهم لصنع المستقبل ؛ فجاءت المبادرة الوطنية ” فكر صح .. معاً نصنع المستقبل 2030″ ، والتي تهدف الى استغلال عقول الشباب واستخراج تلك القدرات لتسخيرها في بناء المستقبل ، مراعين ما يحيط بنا من صراعات مختلفة اقتحمت فكر شبابنا فنتج عنه التطرف والإرهاب وماشابه وما نعاني منه ماهو إلا نتيجة تغافلنا عن شبابنا ومحاوراتهم حسب امكانياتهم وقدراتهم ولا ننسى ما للزمن وبيئته من تأثير على ردة فعلهم ؛ لذلك أطلقت هذه المبادرة من قبل المخرج عماد يونس والإعلامي ناصر الحجي اللذان أوضحا الغاية من ورائها بقولهما :

هدفنا من خلال هذه المبادرة تقييم الأساليب و الطرق المختلفة وتقديم النماذج التطبيقية للتفكير البناء معتمدين في ذلك أسلوباً علمياً خاضع لمعايير القياس و التطوير واضعين جل اهتمامنا لتطوير المهارات و استكشاف القدرات لدى الفئات المستهدفة لتكون قادرة على تجاوز العقبات التي تواجهها في تنفيذ أفكارها على أرض الواقع لبناء مستقبل واعد وذلك عن طريق إقامة مجموعة من الفعاليات و البرامج و الأنشطة التي تستهدف مشاركة الشباب على اختلاف أعمارهم وتعزيز دورهم في بناء المجتمع مراعين توعيتهم بالمخاطر التي يواجهوها ونسعى إلى تحقيق مفهوم المشاركة المجتمعية الحقيقية التي نقدمها في فكر صحيح شرطاً أن يكون جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية لدفع عجلة النمو و البناء لتحقيق رؤية المستقبل ٢٠٣٠ .

وأضاف يونس و الحجي أن التعريف الشمولي للمشاركة المجتمعية من وجهة “فكر صح” هي المنظومة التي من خلالها تتيح الفرصة لأكبر عدد من الأفراد ومؤسسات المجتمع ليساهموا بالفكر و المشورة و الموارد المادية و البشرية من أجل تطوير عملية البناء ، بالإضافة إلى أنها جهود تطوعية يقوم بها الأفراد بجميع فئاتهم و مؤسسات المجتمع المدني انطلاقاً من الإحساس بالمسؤولية الإجتماعية في عمليات التخطيط و اتخاذ القرار و التنفيذ و تقييم الأداء .

و أكدوا أن هذا ما نحتاجه في المستقبل لتحقيق طموحنا و ذلك عن طريق إنشاء فريق إعلامي متخصص يضم إعلاميين ذوي خبرة وكتاب مبدعين بالإضافة إلى طلبة علم مبتكرين و مثقفين ورجال دولة و دعاة يقومون بتقديم الأفكار و الطرح الهادف الذي من يعزز روح الإنتماء و الولاء عند الشباب مما يدفعهم لتقديم عمل بناء من خلال مشاركتهم في الحملة الوطنية التي تعرف بالإرهاب و تحاربه بطرق متطورة معتمدة على أهمية الإعلام و دوره و تأثيره على المجتمع و لهذا أطلقت مبادرة “فكر صح … معاً لمستقبل تصنعه ٢٠٣٠” .

و أشاروا إلى أنه سيكون ضمن المبادرة ورش مجتمعية مشاركة من الشباب الذكور و الإناث من كافة الأعمار و مراحل التعليم المختلفة وهم الفئة المستهدفة وحسب الدراسة التي كانت حول المبادرة فمن المتوقع أن يكون العدد المستهدف ٥٠ متدرب ومتدربة يومياً بواقع ٥ أيام في الأسبوع و لمدة عام كامل ما يعادل ١٢٠٠٠ شاب وشابة مستهدف كفريق تدريبي .

و أوضحوا أن ما يقصد بالورش هي مجموعات العمل من الشباب المستهدفين و المنعقدة تحت إشراف مدربين متخصصين في هذا المجال ، وذلك بتقديم أطروحات لها أثر كبير في إثراء العقل و التدبر و التفكير الإبداعي الخلاق ، وهذا ما سينتج عنه عصف ذهني يكون للشباب الدور الأكبر في إدارة هذه الورش ودفع بنتائجها نحو الأمام لما قد يقدموا من مخرجات تكون حلاً لعقبات كثيرة وتمنحهم حرية التعبير بما يجول بخاطرهم .

ونوه كلاً منهما أن ورش العمل المتخصصة “فكر صح” ستقام في المجالات التالية :
التعريف عن الارهاب ، دور شبكات التواصل الاجتماعي في إبراز مواهب الشباب ، الكتابة و التفكير الإبداعي ودورها في صقل الهوية المسلمة ، بالاضافة الى الحوار البناء وما ينتج عنه من صناعة للشباب و بناءٌ للوطن بالاضافة الى مفهوم الدعوة ما بين الإيمان و الارهاب وتوضيح الوسطية و الاعتدال في ذلك ، كما تتضمن الورش الخدمة المجتمعية وطرق تطويرها و المشاريع الخدمية وسبل تطويرها في الأحياء ، بالاضافة الى دور الإعلام الفعّال في بناء ثقافة الشباب و تعزيز ثقافة العمل لديهم ورؤية المجتمع للشاب المنتج ، و تعليم ابنائنا البحث المعرفي بطرق صحيحة بعيدة عن الارهاب و التطرّف .

هذا وسيقدم في نهاية كل ورشة عمل نماذج تطبيقية يعمل الشباب عليها داخل الأحياء و الشوارع و المحلات التجارية و الأماكن العامة وذلك تحقيقاً لأفكارهم على أرض الواقع بشكل فعلي وخلال فترة قياسية .

و ختاماً فقد دعى كلاً من المخرج عماد يونس و الاعلامي ناصر الحجي رجال الأعمال والمثقفين والأدباء والجهات الحكومية والخاصة للمشاركة في هذه المبادرة و الوقوف جنباً إلى جنب من أجل شبابنا و الإرتقاء بوطننا إلى مصاف الدول المتقدمة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com