صحيفة شبكة الاعلام السعودي
عندما تُصبح العدسة رسالة البساطة و البسطاء، حوار صحفي مع المصور الرَّحَّال حسين آل هاشم.
06 مايو 2020
0
943

ش اس| دعاء أبوزيد (خاص):

مصور رّحّال في أنحاء المعمورة جال البلاد أرضاً أرضا برفقة عدسته المخلصة، رفيق البساطة والبسطاء، تفنن في رصد الملامح البريئة، والعادات اللطيفة، ولم يغفل عن الكبار ووقارهم، والنساء وحياتهم، والبلدان وثقافتهم..

التقي به في حور يعرفنا فيه على بدايته وسر هذا الترحال…

الفنان حسين آل هاشم، شهرك كريم أولاً، وثانياً حدثنا عنك أكثر؟

 حسين آل هاشم، مصور فوتوغرافي ولدت في محافظة القطيف، ألتحقت بالمعهد المهني في الدمام بقسم التصوير الفوتوغرافي وتخرجت منه، شاركت في معارض التصوير بأكثر من 100 معرض في مختلف المدن والدول، وفزت في عدة مسابقات محلية ودولية بأكثر من 35 جائزة.

متى انطلقت البذرة الأولى في التصوير؟

من بداية خروجي من المعهد المهني، انطلقت في عالم التصوير الضوئي عام 2012.

كيف ظهرت فكرة التجوال والتوثيق لمعالم وثقافات العالم والرحلات؟

 كنت اشاهد الكثير من صور المصورين في رحلاتهم عبر مواقع الانترنت وأيضاً مشاهدتي لقناة ناشونال جيوغرافيك لعدة أشخاص يعشقوا الرحلات والمغامرات؛ ومن هنا جاءت فكرة الرحلات وتوثيق ثقافات العالم.

من بين الجوائز 35 التي حصلت عليها، ماهي أقرب جائزة لقلبك؟

أهم جائزة الى قلبي هي حصولي على المركز الأول بمحور التحقيق الصحفي في مسابقة الشارقة للصورة العربية بنسختها السادسة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى – حاكم الشارقة عام 1438هـ.

في أثناء رحلاتك حول العالم هل هناك مواقف علقت في ذاكرتك وجعلت الصورة تحفظها لك؟

 الكثير من المواقف رسخت في ذاكرتي، منها في دولة إثيوبيا رأيت أطفال يحملون على ظهورهم قوارير ويقطعون مسافات طويلة من أجل الحصول على الماء.

من الرحلات والتجول بين الثقافات المختلفة ما الذي تُرك بنفسك أكثر وصنع تغيراً بك؟

 تأثرت كثيراً من رحلاتي كالنظر إلى العديد من نعم الله التي أنعم علينا فيها منها نعمة الماء والطعام ودائماً اشكر الله على توفر هذه النعمة لدينا ولابد نحافظ عليها مما رأيته لصعوبة الحصول عليها عند غيرنا، أيضاً نعمة الملابس والسكن التي لم تكن متوفرة عند الكثير مما رأيته خلال رحلاتي ونقول دائماً الحمدالله كثيرا.

لو استطعت إرجاع الصور التي التقطتها للحظاتها الحقيقية فماذا ستعيد للحياة؟

 صور توثيق الطلاب وهم يتعلموا قراءة القرآن في السودان، أريد إعادتها للحياة وأن اسمع اصواتهم وهم يتلون الآيات القرآنية.

إلى أين سيصل حسين برفقة عدسته؟

 طموحي لا حدود له، أريد أن أصل إلى أعلى مستويات الابداع واجلس اتعلم واتعلم واتطور إلى نهاية حياتي مع رفقة عدستي والعلم لا يتوقف

في العصر الحالي نجد العديد من الشباب والشابات اللذين اتخذوا التصوير ممارسة يومية عبر الأجهزة الذكية، من وجهة نظرك هل تعتقد أن الأجهزة الذكية ستلغي الكاميرات، ام لا؟

لا لن تلغي الكاميرات فكل شي له خصائصه، الكاميرات لها مميزات كثيرة وكذلك الأجهزة الذكية لها مميزاتها.

 لو كان امامك فرصة لعمل معرض بفكرة ما، ما الفكرة التي ستنقلها من خلال الصور المعروضة ؟

 معرض يتكلم عن الإنسانية بثقافات العالم ومعرض برسائل توعوية.

أهم النصائح التي ترغب في ايصالها إلى المصورين والمصورات المبتدئين والباحثين عن التميز؟

القراءة المستمرة مع تعلم أساليب جديدة في عالم التصوير والتفكير خارج الصندوق دائماً (يعني تكون أعمالك خارج عن المألوف دائماً).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com