صحيفة شبكة الاعلام السعودي
رفقا بالنبي أمة النبي
25 أكتوبر 2020
0
55

مصر – الكاتب الصحفي والباحث الإسلامي / أحمد إسماعيل

عهدنا من زمن ليس ببعيد عندما هان النبي علي أمته أن ينال من سيرته
خنازير الأرض برسومات بذيئة تنال تغضب ألامه الغافلة فتره من الزمن
دون أن ينتبهوا إلي!!!! أن الانتفاضة الحقيقية لنصرة النبي ليس بكثرة بوستات الفيس
ومواقع التواصل الاجتماعي أو دعوي المقاطعة وان كنت من مؤيدي دعوات المقاطعة

الانتفاضة الحقيقية يجب ان تكون في نفوسنا وفي قلوبنا وقبل ان نسب أو نشتم المسئ

هل سألنا أنفسنا كم طبقنا من سنه رسول الله كم تخلقنا بأخلاق رسول الله كم اهتدينا بهداه

وأن سألت فلن تجد أي أجابه نعم يا ساده امتنا بعددت كل البعد عن مضمون دعوة الإسلام

والذي وصفها رسول الله بنفسه فقال ( أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )
وصدقوني لو وجد المسئ لرسول الله امة الإسلام ملتزمة بتعاليم الإسلام ونبي الإسلام
ما تجرأت عليه كرسول ولا علي رسالته .
لكن واقع الحال يظهر كل فتره من الزمن حنزير يسيء لرسول الله صلي الله عليه وسلم
ثم تهتز الامه كذبا ويمتلاء مواقع التواصل بوستات ( الا رسول الله ) وان فتشت وبحثت
تجد ان كاتب البوست لا يصلي مثلا لا يصوم لا يذكي مع الأموال الطائله لم يحج او يعتمر
لم يكن ذو لسان زكي ليس ببذيء.

ورؤيتي للأسف للإحداث الاخيره ان العنصر الأساسي لنشرها واتساع معرفتها وزادت الطين بله

المسلمون أنفسهم فالرسام رسم مثلا رسم لا يليق برسول الله ثم يتركها للمسلمين لنشر هذه المصيبة
فيكون بهذه اطريقه حقق أكبر انتشار علي يد المسلمين نفسهم

فرفقا بالنبي أمه النبي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com