صحيفة شبكة الاعلام السعودي
رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني الدكتور محمد أبو سمرة يشيد بمواقف السعودية
18 مايو 2021
0
18711

 

صحيفة شبكة الإعلام السعودي

أشاد القيادي والمفكر والمؤرخ الفلسطيني الدكتور محمد ابوسمره، رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني، بمواقف المملكة العربية السعودية الداعمة للقضية الفلسطينية، والداعمة لصمود ورباط الشعب الفلسطيني الفلسطيني فوق أرضه، وأثنى كذلك على مواقف المملكة من العدوان الصهيوني المتواصل ضد قطاع غزة، وكذلك من الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المسجد الأقصى المبارك وكافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، ومن المخطط الصهيوني لتهجير أهلنا من حي الشيخ جرَّاح بالقدس المحتلة.


واعتبر القيادي الفلسطيني ورئيس تيار الاستقلال الفلسطيني، الدكتور محمد ابوسمره، دعوة المملكة لعقد اجتماع طارئ لمنظمة التضامن الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية، وكلمة معالي وزير خارجية المملكة، خير تعبير عن حجم التضامن السعودي مع فلسطين قضية وشعباً وقيادةً، فالمملكة الشقيقة لم تتخل يوماً عن القضية الفلسطينية ، ووقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته التاريخية في كافة الظروف والمواقف والأوقات، وقدم ومازالت تقدم الدعم بكافة أشكاله من أجل تعزيز الصمود الفلسطيني، ولمواجهة حالات العدوان الصهيوني المتواصلة والمتكررة ضد الشعب الفلسطيني المظلوم منذ ماقبل نكبة عام 1948، وإننا نشيد بمواقف خادم الحرمين الشريفين، جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهد الأمين ، ودعمها الدائم الثابت لكافة الحقوق والمطالب التاريخية العادلة للشعب الفلسطيني ، ودعمهما أيضاً لمواقف القيادة الفلسطينية الشرعية والتاريخية، والوقوف إلى جانب القيادة والشعب الفلسطيني في كافة المؤسسات والمحافل الدولية ومساندة كافة المطالب الفلسطينية لدى هذه المؤسسات الدولية، وفي مقدمة ذلك الدعم السعودي المتواصل لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بالاضافة إلى موقف خادم الحرمين الشريفين الصلب من عدم السماح للاحتلال بأي تهديد أو عدوان أو تدنيس يمس المسجد الأقصى المبارك وكافة المقدسات الإسلامية، وماتبعه من تحرك سعودي واضح لدى كافة الأشقاء العرب والمسلمين للخروج بموقف عربي وإسلامي مشترك وموحد يدعم الموقف والصمود الفلسطيني في حماية المسجد الأقصى المبارك وكافة المقدسات الإسلامية وحي الشيخ جرَّاح ، ةعدم السماح بتغيير الهوية الحضارية والتاريخية للقدس الشريف.
وتوجه القيادي والمفكر الفلسطيني الدكتور ابوسمره بجزيل الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وللحكومة السعودية على كافة المواقف السعودية النبيلة الداعمة لفلسطين قضيةً وشعباً وقيادةً، وكذلك لاستعداد المملكة بالمساعدة في إعادة إعمار ما دمره العدوان الصهيوني ضد قطاع غزة، والاستعداد لتقديم الدعم المادي والعيني من أجل تعزيز صمود شعبنا والتخفيف من آثار العدوان في الضفة والقطاع والقدس المحتلة. وهذا هو عهدنا بمملكة الخير وملكها وولي عهده الأمين وحكومتها الرشيدة … شكراَ مملكة الخير .. شكر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.
اعتبر القيادي والمفكر والمؤرخ الفلسطيني، الدكتور محمدأبو سمره، رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني، أنَّ مايدور في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جرَّاح بالقدس المحتلة منذ مطلع شهر رمضان المبارك، ومايشهده قطاع غزة هو عدوان صهيوني متواصل ضد الأرض والإنسان والشعب والوجود الفلسطيني، وضد المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة وكل فلسطين، وضد أملاك وحقوق ومساكن وأراضي الفلسطينيين، ويهدف هذا العدوان الصهيوني المتواصل والمستمر إلى تغيير التركيبة الديمغرافية وتغيير الهوية الحضارية لمدينة القدس المحتلة، وطرد جميع الفلسطينيين منها، في أخطر عملية “ترانسفير” وتطهير عرقي وتمييز عنصري يشهدها العالم في عصرنا الحالي، في سياق المخطط الصهيوني الإجرامي الذي تنفذه حكومة الاحتلال لاستكمال عملية تهويد مدينة القدس المحتلة وضواحيها وقراها، وفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى المبارك، تمهيداً لهدمه وتحويله لاحقاً إلى كنيس يهودي، واقامة مكانه (الهيكل المزعوم والمكذوب).
وأوضح القيادي والمفكر الفلسطيني الدكتور محمد أبو سمره، أنَّ اقتحام جيش الاحتلال، يوم الإثنين الأسود10مايو/آيار2021 ، بأعدادٍ كبيرة من جنوده المجرمين القَتَلَة لباحات وساحات ومصليَّات ومرافق المسجد الأقصى المبارك، والبلدة القديمة وحي الشيخ جرَّاح بالقدس المحتلة مستخدماً أقصى درجات الإرهاب والتوحش والقوة الغاشمة المُفرطة وقنابل الصوت وقنابل الغاز السام والقنابل الدخانية والرصاص بمختلف أنواعه، ضد المُصلِّين والمرابطين الفلسطينيين العزَّل، لهو جريمة حرب، وإرهاب دولة منظم، وجريمة ضد الإنسانية، وكان العدوان الصهيوني البربري العنصري ضد المرابطين العُزَّل داخل المسجد الأقصى المبارك، كان بمثابة مجزرة منظمة وعن سابق قصد وتخطيط وإصرار، حيث زاد عدد المصابين عن أكثر من ستمائة جريح ومصاب، أُدخل أكثر من أربعمائة جريح منهم إلى المستشفيات لحاجتهم لتلقى العلاج بسبب الاصابات الخطرة التي تسبب لهم فيها جنود العدو المجرمين، ومن بينهم العشرات بحالاتٍ خطرة للغاية مازالوا يمكثون في أقسام الرعاية المكثفة بالمستشفيات، حيث فقد بعضهم عيونهم، وأصيب آخرون باصابات خطيرة للغاية في الرأس والعنق والعمود الفقري.
وأكدَّ رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني الدكتور محمد ابوسمره، أنّ المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش العدو الصهيوني المجرم، ضد المصلين والمرابطين العزَّل في باحات وساحات ومصليَّات المسجد الأقصى المبارك، وكذلك ما ارتكبه ويرتكبه جيش العدو طيلة اليوم وطيلة الأيام الماضية من عدوان ضد الفلسطينيين المدنيين الأبرياء العزَّل في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفي حي الشيخ جرَّاح، وفي مختلف أحياء وضواحي القدس المحتلة وداخل المسجد الأقصى المبارك، ومحاولة حكومة العدو طرد أهالي الشيخ جرَّاح من بيوتهم ومساكنهم وأملاكهم، بالإضافة لما يقوم به جيش العدو المجرم من عدوانٍ بربريٍ همجيٍ ضد قطاع غزة المحاصر المنكوب، والذي أدى حتى هذه اللحظة إلى ارتقاء 250 شهيداً فلسطينياً أكثر من نصفهم من من الأطفال والنساء، يستدعي محاكمة رئيس حكومته ووزير الحرب الصهيوني ورئيس أركان وقادة جيش العدو وكافة المسؤولين الصهاينة أمام المحكمة الجنائية الدولية، كمجرمي حرب، ارتكبوا أبشع جرائم الحرب، وأكثر الجرائم بشاعةً وتوحشاً ضد الإنسانية، وكذلك كقادة لإرهاب الدولة المُّنظم ضد الشعب الفلسطيني الأعزل المظلوم والمضطهد في الضفة والقطاع والقدس المحتلة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2021 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com