صحيفة شبكة الاعلام السعودي
“د.الحارثي” يعلق على قول “د.الحربش” : المرأة ( العزباء ) أكثر سعادة من المتزوجة حتى سن الأربعين
03 مايو 2021
0
9207

في ردة فعل لما ذكره د.جاسر الحربش في لقاءه ببرنامج الليوان حيث قال : ” هناك دراسات أثبتت أن المرأة ( العزباء ) أكثر سعادة من المتزوجة حتى سن الأربعين

علق المستشار الإجتماعي د. خالد عبدالقادر الحارثي فقال :

شاهدت اللقاء وفي آخره تم عرض مقطع لدكتور كندي يتحدث عن المرأة في أوروبا ثم علق د.جاسر على ذلك بذكره معلومة الدراسة الالمانية .. وللأسف مثل هذه الدراسات لا تنطبق على مجتمعاتنا الإسلامية ولا يفترض على الدكتور العزيز جاسر الحربش نقلها لمجتمعنا السعودي عبر برنامج شهير كـ ( الليوان ) مع ثقتنا التي لا تقبل الشك في سلامة نيّة الدكتور في الهدف من ذكر ذلك ضمن سياق حديثه الممتع حول جزئية دراسة وعمل المرأة بين الأمس واليوم وخطورة تأثير ذلك التوظيف على بطالة الشباب .. ولكن ذكره معلومة كهذه التي وردت في دراسة ألمانية ستزيد الطين بِله وتساعد على عناد بعض البنات وتفضيلهن البقاء دون زواج وبالتالي تفشي العنوسة أكثر لا قدر الله ، اضافة للاسباب المعروفة عن العنوسة ، وهناك من تقتنع وتتخذ من مثل هذا الكلام الذي ورد بمثل هذه الدراسات الخبيثة ( كقاعدة ) وحجة لأمر مصيري قد فطرها الله عليه وهو الزواج والانجاب وهذا ما أكد عليه القدير د.الحربش ..

فعندما تصل مثل هذه المعلومة لبنت في العشرينات مثلاً وهو سن الزواج المعقول تجدها ترفض الاقتران بزوج حتى لا تُحرم السعادة المزعومة في حياة العزوبية ( وظيفة وفله ) دون أن تعي صعوبة وخطورة القرار ومضي العمر والأهم الإنجاب في سن متأخر .. وخاصة اذا وجدت تعزيز من فئة المطلقات اللاتي تعذبن في حياتهم الزوجية أو جعلت الوظيفة شرط لقبول الزواج وهي ليست بحاجتها بالذات الوظائف التي لا تتناسب مع طبيعتها ووقت رعايتها لبيتها لمجرد الخروج والعمل حتى وان تدنى راتبها وبلغ 1500 ريال

لذلك أوجه رسالتي للأمهات الفاضلات من أجل بناتهن ولأخواتي ولبناتي العازبات الكريمات :
لا تصدقن مثل هذه الدراسات .. وعِشنَ الحياة بالتوكل على الله والإيمان بالنصيب وبما كتب الله وقدر فيه

فالسعادة الحقيقية في الاقتران بزوج نُحسن الظن بالله فيه أنه صالح ومن ثم تكوين معه أسرة صالحة التي تنفي السعادة الوهمية في العزوبية ..
فمثلما يصورون لنا ببعض دراساتهم أن هناك أزواج لا تعرف السعادة طريق بيوتهم لسوء عِشرتهم .. ففي المقابل هناك ايضا أزواج لا تأتي السعادة والأمان إلا بوجودهم في البيوت

وفي النهاية هي توافيق من رب العزة والجلال .. فأمر المؤمن كله خير ونسأل الله السعادة لبنات المسلمين

وأكرر بكل سرور اعجابي بلقاء الفاضل د.جاسر الحربش وما احتواه من فوائد طبية في غاية الأهمية كتب الله اجره عليها .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2021 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com