صحيفة شبكة الاعلام السعودي
حُب الاوطان من رحم الاحزان! | د. يسري الشرقاوي
08 مايو 2021
0
8316

 

🔹🔹يمكن من الحاجات الايجابية القوية من الاعمال الدرامية هو اعادة تجسيد التاريخ وتذكيرنا بأمور هامة في مراحل وحقب تاريخية خشية ان يعتري ذاكرتنا الصدأ كالعادة ،، وننسي بعض النقاط العامة والمؤثرة في صفحات التاريخ ،، ومن حلقة امس (الحلقة ال٢٥)،، في مسلسل الاختيار٢ تلك العمل الدرامي المميز الذي يجسد بقدر كبير جزء من واقع مرير في كفاح مصر وابناءها ضد الارهاب الاسود ،؟الذي لم يكن امامنا حل لتطهير هذه الارض من هذا الفكر العفن الا بدم شبابها المغاوير الاشاوس الابطال ..الذين سيظلون للابد اصحاب الفضل والدور العظيم وجزاهم الله عنا مرتبة الشهادة ،،ولهم فيها نعيم مقيم لكن السؤال ،، ماذا يجب علينا ان نقوله ونتذكره الليلة ، تلك الليلة الحزينة بعمق وعبق و التي لم يستطيع ملايين المصريين من ان يغافل عيونهم النوم ،، جراء هذه الذكريات المؤلمة ، وهنا الخص ما هو علينا في الاتي :-

🔹🔹اولا :-
ياشباب مصر العظيم ، علينا جميعا ان نتخذ هؤلاء الابطال قدوة ونعيش جميعا في كل المستويات والاعمار والفئات لا نطلب اوسمة او القاب وشهادات اعلي ولا ارفع من وسام الشهادة وحب الوطن والتضحية بالروح والدم من اجل ترابه وشعبه ومقدراته فهؤلاء الشهداء سيظلوا اصحاب فضل ومعنا دوماً في ذاكرة الامة المخلصة الي قيام الساعة.

🔹🔹ثانيا
علينا ان نفخر بكل العزة والشموخ امام العالمين ،، فنحن جموع المصريين الشرفاء ،، قدم شبابنا ملحمة غير مسبوقة ، فابناء مصر زادوا عن ارضهم وعرينهم بارواحهم ولم يسمحوا مهما كانت الاثمان ان تقام علي ارضهم فتن للخارجين عن الدين والدنيا ، وقواعد للارهاب الاسود والتنظيمات والدواعش وكلاب اهل الارض الذين كانوا يخططون لقتل اطفالنا وترميل نسائنا وتبديد ثرواتنا وخيراتنا ،، اننا قدمنا نموذج من شباب وابناء مصر يُكمل تاريخ العظماء من شهداء حروب مصر في تحرير اراضيها والحفاظ علي مقدراتها .

🔹🔹ثالثا:-
يا كل اهل الارض ،،، يا سادة الاشرار ،،وياكهنة معابد الدمار ورعاة الخراب في كل مكان ،، ويا من توجهون السنة لهيب حرب المياه الي صدور المصريين ،، نقولها لكم،، ما شاهدناه وشهده العالم اجمع من تضحيات قدمها ابناء مصر البواسل لهو عينة مميزة ممثلة ،، مما سترون عاجلا ام اجلاً،، والملايين مستعدة لكل السيناريوهات حتي لو واجهنا دولا يقولون عنها انها عظمي ،، فعقيدتنا القتالية،، وشهامة ابناء مصر اعجزت معاهدكم الاستراتيجية والعسكرية وان الغلبة لمصر واهلها باذن الله ،، مهما حاولتم ومهما خططتم ومهما دبرتم ،، فالليلة بالرغم من الاحزان التي تملكتنا الا اننا نؤكد للعالم ان مصر ورجالها وارضها ومقدراتها خط احمر فعلا وليس قولا وهناك طوابير من ملايين الشهداء الابرار .

🔹🔹رابعا:-
من هذه المواقف الصعبة ومن رحم الحزن يولد الرجال المخلصون للوطن ،، تعالوا نعلم الاجيال ولا ننسي ماذا قدم هؤلاءومازال عطائنا مستمر و نحن ندعمه بدمنا الي ان ينمو لنصل بذاك القدر الكافي لكي نعيد بناء وطننا بعيدا عن كل شئ ساهم في تاخرنا وساهم في تقهقرنا ، ونزيد مساحة العلم والمعرفة والتثقيف في معركة الوعي الكبري الذي دفعنا فيها فواتير قاسية ولحظات قاسمة ودموع ملأت جنبات حياتنا ،، لكننا في النهاية ولله الحمد حافظنا علي بلادنا من هذا الكرب والهم والحزن والسرطان الابدي

🔹🔹خامساً
علينا ان نقوم بتنظيف شوارع بلادنا بدموعنا كل يوم.. لنحافظ علي بلدنا وحتي لو فعلنا ذلك كل ساعة لن نقدم واحد من المليار مما قدمه واحد من الابطال الشهداء ،، علينا ان نستشهد جميعا من اجل الاخلاص في ساعات العمل والانجاز والتضحية من اجل الحفاظ علي المال العام ،، ونطرد الفساد وكانه طلقات رصاص يجب ان تتوقف عن اختراق صدورنا ونتصدي للفساد الاداري كما تصدي الابطال لطلقات الرصاص الغاشم،، وضحوا من اجل هذا الوطن ،، علينا الا نتذكر ونبكي فقط ،،ونحزن ساعه وننسي ،،وانما علينا ان نتمتع بسلوك وجسارة الشهداء في تحسين مستويات انتاجنا في كل القطاعات ،، مهما كلفنا من تضحيات ،،في سبيل القضاء ع البيروقراطية ومقاومة عصابات تعطيل مصالحنا ومصالح الوطن والوقوف بايجابية امام اي شئ في اي مجال واي موقع من اي شخص داخلي او خارجي يمكن ان يسيئ ويتسبب في الاحزان والالام لهذا الوطن

🔻أخيرا

🔹🔹أقروا الفاتحة علي ارواح هولاء الشهداء كل صباح اذكروهم وصلوا لهم جميعا في كنائسكم ومساجدكم ،، ترحموا علي اصحاب الشهادات العليا الحقيقية وهي الاستشهاد من اجل الوطن ،، ، ولا تنشغلوا باي اسفاف من اي نوع في فن هابط او في ملاعب كره او اي وسط مزيف لواقعنا الاصيل المصري النابع من وجدان مصري عميق ،، اتحدوا وتوحدوا خلف القيادة وحول تراب الوطن ،، ابكوا وتباكوا فيما بينكم علي اي لحظة تشريد وتمزيق وخداع صنعها المتأمرون للنيل من هذا البلد الامين الذي اقسم بها رب العزة في كتابة وذكرها خمس مرات في القران وفي الانجيل وفي كتبه السماوية ،، انشروا الحب من رحم الحزن واستبدلوا اشواك الاحقاد بورود متفتحة ضعوها علي قلبوكم ،، وادعوا لامهات وابناء وزوجات واباء واسر الشهداء ولن نوافيهم حقهم في كافة ما فعلوه من اجل هذا الوطن

بقلم:
د. يسري الشرقاوي
رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة EABA


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2021 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com