صحيفة شبكة الاعلام السعودي
“حكاية ستي” وشهداء الحد الجنوبي
28 أكتوبر 2016
0
1015

ش ا س – نهى مندوره  

تصوير : سلطان سعيد 

شهد الأمس الأربعاء الموافق 25/1/1438 معرض “حكاية ستي” والذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام وقد تم افتتاحه في مركز التحلية بحضور  أخصائي المسئولية المجتمعية بغرفة جدة السيد وليد محمد الزهراني نيابة عن مدير إدارة برامج المسئولية المجتمعية السيد فيصل باطويل حضورا مكثفا من الشخصيات العامة و الإعلامية والتي قدمت التشجيع للأسر المنتجة و التي بدورها عرضت منتجات متنوعة مابين تصميم الأزياء و العبايات و بيع الآكسسوارات الفضية و الماكياج وتركيب العطور وتصميم كوش الأفراح إضافة إلى بيع أصناف من المأكولات و الحلويات بالإضافة لركن الرسم بالرمل الخاص بالأطفال.

وقد قام بتقديم الحفل عماد فيصل واحتوت الفقرات على استعراضات لمجموعة من الأطفال تلاها رسالة شكر وفخر و اعتزاز لجنودنا في الحد الجنوبي كما احتوى البرنامج على فقرات فولكلورية تراثية والتي لم تخلو من عبارات التقدير لجنودنا البواسل قام بتقديمها الإعلامي و الحكواتي محمد الصياد والدكتورة زهرة المعبي.

img_3124

هذا وقد صرحت السيدة دانية جمال السليماني أخصائية مسئولية الخدمة الإجتماعية بغرفة جدة بأن فكرة البازارت بشكل عام هي دعم للأسر السعودية المنتجة و إبراز المواهب السعودية للمجتمع مما قد يسهم مستقبلا في رفع مستوى الشأن الاقتصادي السعودي. وعن تطلعات غرفة جدة بعد رؤية 2030، أكدت بأنها بعد اطلاعها على الملف الخاص بالمرأة و ذوي الاحتياجات الخاصة سعدت جدا بالتطلعات و الرؤية المستقبلية لتفعيل دورهم أكثر في المجتمع وشددت على أهمية المرأة و دورها الفعال في تطوير المجتمع. و من موقع مسئوليتها في غرفة جدة شددت على  أن تدريب الكوادر بالشكل المحترف و الصحيح سيساعد في ارتفاع مستوى الجودة مما سيرفع من شأن الاقتصاد السعودي عربيا وعالميا أسوة بتركيا والنقلة التي شهدها الإقتصاد التركي بسبب المستوى الحرفي العالي الذي تقدمه من خلال منتجاتها و التي اكتسحت السوق العربي لتصل للعالمية في قفزة لم تكن متوقعة.
  وقد طرحت عليها سؤالا : ألا تعتقدي بأن المنافسة غير عادلة بين المرأة السعودية الأكاديمية أو من تحمل شهادة جامعية و ربة المنزل التي لاتجد مصدر دخل سوى مهارة تتقنها أو تجارة حيث الأولى تتميز بالوعي الكافي لدراسة المشاريع وعمل دراسة الجدوى من خلال مجال عملها ؟
لتؤكد بأنها ومن خلال ملاحظاتها وجدت بأن ربة المنزل تملك مهارة وذوق مختلف قد لا تصل إليه الفتاة الجامعية أو الأكاديمية للانشغال عن الممارسة المستمرة والذي قد يصل لدى ربة المنزل لإبداع ذو ذوق مختلف وأن غرفة جدة وغيرها من المؤسسات المجتمعية لها دور بارز في تأهيل الأسر المنتجة من حيث تقديم الدورات الإدارية و الاستشارة ليستعدو لدخول السوق بخطى مدروسة.
وعن أهمية نشر المهن الحرفية للفتيات حتى لا يقعن في فخ الوجاهة المجتمعية و الاتجاه للمهن التي ينظر لها المجتمع السعودي بهذا المنظور كالطب و الهندسة و إدارة الأعمال، أكدت بأن ثقافة المجتمع السعودي اختلفت في الآونة الأخيرة عن الصورة  التقليدية التي تشكلت في الماضي وهذا هو دور مؤسسات الخدمات المجتمعية وماتسعى إليه أيضا إدارة برامج المسئولية الاجتماعية بغرفة جدة تحت قيادة السيد فيصل عبدالله باطويل. وخير مثال ذكرته السليماني المبادرة التي تمت في سوق عكاظ قبل عامان والتي حملت إسم “التاجر الصغير”، وكان الإقبال عليها جيدا فهو دليل قوي على تقبل المجتمع  للمهن الحرفية  والتجارة والتي هي من أقدم وأعرق المهن على مر العصور.

img_3101

أما أخصائي المسئولية المجتمعية بإدارة البرامج المسئولية بغرفة جدة السيد وليد محمد الزهراني فأكد بأنه نال شرف تلبيته الدعوة نيابة عن مدير إدارة برامج المسؤولية المجتمعية فيصل باطويل. وأعرب عن إعجابه بتنظيم المعرض والبرامج التي صاحبت إفتتاح البازار و خصوصا الفقرة التي تم في تكريم جنود الوطن في الحد الجنوبي و توجيه دعاء صادق لما يبذلوه في سبيل حماية الوطن وبذل أرواحهم ليعيش المواطن في سلام و أمن. وعن تطلعاته ذكر بأن كل مايأمله هو رؤية المزيد من المعارض المشابهة والداعمة للأسر المنتجة والتي لاتحمل سجلات تجارية.
وقبل إنهائي الحديث معه ولما أبداه من تأثر بخصوص شهداء الوطن تعمدت توجيه هذا السؤال إليه: بدا تأثرك واضحا فمالذي يمكن أن تقدمونه لشهداء الوطن فأجاب بأن الغرفة التجارية بجدة وبقيادة رئيس مجلس إدارتها  الشيخ صالح كامل تفتح أبوابها على مصرعيها  لتدريب أسر شهداء ومصابي الحد الجنوب.

ومن الزوار حضرت المستشارة الإعلامية الدولية خديجة ملك والتي أبدت استعدادها التام لتقديم الاستشارة و النصح و الدعم المعنوي لكل من يقدم مبارة تهدف لخدمة المجتمع أو نشر الوعي و الثقافة في المجتمع السعودي من الشباب و الفتيات.

img_3063

وحضر أيضا الفنان د.حسن اسكندراني  وأبدى تقديره للرسالة التي قدمها المعرض من خلال الكلمة الموجهة لجنودنا في الجنوب متمنيا أن يديم علينا نعمتي الأمن و الأمان وأبدى إعجابه بالمعرض من حيث التنظيم متمنيا التوفيق لكل امرأة سعت لتكون عضوة فاعلة في المجتمع مستخدمة ماوهبها الله من نعمة أو مهارة وأكد ببعد النظر المتجلي في رؤية ٢٠٣٠.

img_3018

كما كان لحضور المستشارة النفسية والأسرية و الناشطة الاجتماعية د.زهرة المعبي دعم للأسر المنتجة وقد أبدت فخرها واعتزازها بتواجدها في جميع الفعاليات و المبادرات و الخدمات التطوعية وخصوصا الخاصة بالأطفال و الأيتام و ذوي الاحتياجات الخاصة وأن “حكاية ستي” تراث ثقافي تربينا عليه كان ومازال يهدف لنشر القيم الأخلاقية و الانسانية و تهذيب النفس و تعديل السلوك قبل انتشار الوسائل المسموعة و المرئية، وختمتها ب”توته توته، خلصت الحدوته، حلوه ولا ملتوته…؟!

أما الكاتبة و الإعلامية د. سحر رجب فقد ارتأت أن أهمية مثل هذه المعارض تكمن في تهيئة التاجرات لمواجهة العملاء و الجمهور، كما أثنت على الجهود المبذولة في تكاثف المنظمين و التاجرات ليمثلو يدا واحدة.

img_2986

وقد أكد السيد عبدالعزيز الأنديجاني على رأي الدكتورة سحر بأن البازارات و الفعاليات المماثلة هدفها تقديم التاجرات للجمهور وأنه معجب جدا بالأسر المنتجة و بقدرة المرأة السعودية على صنع الإبداع وأعلن بأن هناك دراسات قد تمت تهدف إلى إنشاء أول مصنع للأسر المنتجة و أنه سيتم إحداث نقلة نوعية للأسر المنتجة ولاقتصاد المملكة العربية السعودية.

img_2999

وكان للبرنامج الوطني للكشف المبكر لسرطان الثدي تواجد في بازار حكاية ستي للتوعية و التثقيف و تقديم الاستشارات.

img_2990

ومنه انتقلنا لزاوية  مركز المرجع الطبي لطب العيون وقد مثله د.محمد حنتيره وأشار الدكتور حنتيرة  بأهمية المعرض ليس فقط للأسر المنتجة و إنما أيضا لأسر ضحايا ومصابي الحد الجنوبي جنودنا البواسل، فكل رصاصة توجه الى جندي هي حماية لنا ولوطنه الثاني الذي عاش فيه لأكثر من عشرون عاما”بحسب قوله”. وقد عبر عن دعم  مركز المرجع الطبي  لأسر الضحايا و المصابين والذي يتمثل بتقديم خصم 50% على كشف النظر و العمليات منذ بداية نوفمبر و سيستمر حتى نهاية شهر ديسمبر.

img_3075

وقد اتخذت تاجرة الاكسسوارات الفضية ليلى الرومي والتي استفادت من تصاميم وأعمال صديقتها السورية التي تقطن بتركيا من أحد الزوايا فرصة لبدء مشروعها وعرفتنا على بعض تصاميم الفضة الخالصة و الفضة المعالجة بالنحاس و المطعمة بالأحجار الكريمة و الصدف و اللؤلؤ، وأبدت استعدادها لتنفيذ طلبيات مواليد بحسب الكمية المطلوبة و تصميم طلبيات خاصة واعتبرت بأن مثل هذه المعارض بداية انتشار للتاجرات.

img_3036

وفي الختام أنهينا حديثنا مع السيدة مريم البرعي إحدى عضوات غرفة جدة و المسئولة عن جزء من أقسام المعرض و قد أبدت سعادتها بالفرصة التي جمعتها مع منظمة البازار الأستاذة فاطمة التميمي. وعن الصعوبات التي يواجهونها أكدت بأن كل ماتستطيع تقديمه للتاجرات التنظيم و التسويق و تخصيص إيجار الطاولات بأجور متواضعة و لكن لا يمكنها إجبار الزوار على الشراء. وعن مشكلة الإزدحام في تنسيق طاولات التاجرات و التي ذكر أحد الضيوف من مدينة الطائف بأنها هي ماتضعف البازار وضحت السيدة السيدة مريم  بأن المسبب الرئيسي لهذا التاجرات  اللاتي طلبن مشاركة صديقاتهن للمساحة بهدف تقليل قيمة الإيجار بالرغم من أن المبلغ ليس بالقيمة العاليةإلا أنه أثر سلبا على طريقة عرضهن للبضاعة. وعن سر اختيار تسمية المعرض ب “حكاية ستي” أكدت بأن السبب ارتباط الأطفال بالحكايات التي كانت ومازالت تقصها الجدات و كجذب للسيدات المسنات على الخروج للمجتمع والارتباط بأحفادهن لحضور مثل هذه المعارض.

img_3005-1


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com