صحيفة شبكة الاعلام السعودي
الوداع
23 أكتوبر 2020
0
77

 

توقفت لأتأمل منظر الشمس المهيب عند المغيب..

ونسيت قيظها طوال النهار..

لماذا يبدو كل شيء أجمل عند الفراق؟؟

عندما نشعر يقيناً بأنه ذاهب إلى نهاية..

أجمل الكلمات تقال عند الوداع..

وأصدق المشاعر تتدفق عند الحدود..

لا يبقى إلا كل شيء جميل..

تختفي كل العيوب، ونود التمسك بلحظة نتجلى فيها مع جمال الكون، ونرى فيها كل شيء بهياً..

نحاول أن نستدرك ما فاتنا، كل التفاصيل التي كنا نجهلها أو نتجاهلها كل يوم..

ونرى ما كنا نعرفه بعين أخرى..

عين مودَعة!

ستفتقد ما ترى أمامها الآن..

أطفالنا أجمل عندما يخلدون إلى النوم، ننظر إليهم بعين حانية وننسى ما اقترفوه خلال اليوم..

ألذلك نحب ونتمسك بالأشياء المؤقتة لأننا نعلم انها على وشك الإنتهاء؟

نتشبث بعلاقات عابرة..

نتوق لرؤية قوس قزح عند هطول المطر لأننا نعلم أنه سيزول في وقت قصير..

نحزن عندما تفوتنا رؤية شهاب يخترق السماء في جزء من الثانية، ونعتقد أننا من المحظوظين لو استطعنا اللحاق بهذه اللحظة..

كل شيء مفارق جميل..

كلا!!

كل شيء جميل ولكننا لا نراه إلا في لحظات الوداع!!

 

د. ندا الزايدي

استشارية الطب النفسي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com