صحيفة شبكة الاعلام السعودي
الجمعية “الأولى” بجدة تقيم مهرجان مهرجان “الشاي والقهوة” حول العالم
22 فبراير 2020
0
952

جدة: متابعة وتصوير وحيد جميل

صحيفة شبكة الإعلام السعودي

أختتم (أمس الخميس 20 فبراير 2020م)، مهرجان “الشاي والقهوة” حول العالم الذي تمّ افتتاحه يوم أول أمس (الأربعاء 19 فبراير)، بحضور كبير تجاوز العدد الإجمالي لحضور مهرجان العام الماضي، وهو الذي يعدّ المهرجان الأول والأكبر على مستوى مناطق المملكة العربية السعودية، حيث ينظم سنوياً بمشاركة جاليات الدول العربية والخليجية، الأفريقية والأوربية، في قاعة “الصحبة” بفندق “بارك حياة”، وقد اكتسب ثقة المجتمع بكافة أطيافه، فأصبح أحد الأنشطة الترفيهية الخيرية التي يترقبها المجتمع سنوياً.
كما نالت العروض التي قدّمتها الجاليات إعجاب الحضور، كذلك الفقرات الغنائية، كذلك حصدت المعروضات المختلفة التي تعرض الشاي، والشاي الأزرق، وأنواع القهوة، وأدواتهما، والمعروضات المختلفة للأسر المنتجة، الإقبال الشديد من الزوار والحشود الكثيفة التي امتلأت بهم قاعة “الصحبة” والحديقة المطّلة على البحر.
ويظل الأكثر تميزاً من حيث الديكور والتطوّر اللافت في المهرجان مقهى ” سنترال بيرك” المستوحى من مسلسل ” فرندز”، والذي صممته الجمعية “الأولى” ما يؤكد سعيها الدائم للتجديد والابتكار السنوي في مهرجاناتها وفعالياتها لاستقطاب الشباب، كذلك استقطاب العديد من الفرق الموسيقية الشابة التطوعية، التي قدّمت فقراتها الفنية في المقهى، ما جعل منه محطة أساسية للزوار من كل الفئات، للمشاركة في الألعاب الترفيهية والاستمتاع بالأجواء الموسيقية، والأجواء الربيعية الفريدة في المهرجان هذا العام.
وفي ختام المهرجان تمّ تكريم الرعاة وسيدة الأعمال نشوى طاهر. كما تقدّمت رئيسة الجمعية الدكتورة هالة علي الشاعر بالشكر لكل من ساهم في إنجاح المهرجان من عضوات مجلس الإدارة أو الإدارة التنفيذية والمدير التنفيذي دانية خالد المعينا وفريق العمل معها، وطالبات جامعة دار الحكمة، والمشاركين والمشاركات والجاليات المشاركة والحضور الذين عبروا عن امتنانهم لدقة التنظيم وجمال الموقع والفقرات والمعروضات.
الجدير بالذكر أن ريع المهرجان يعود بالكامل لدعم أطفال جنوب جدة وأسرهم، رعاية اجتماعية وتعليمية، صحية ورياضية، لإعدادهم للقرن الواحد والعشرين، وتهيئة جيل قادر على كسر دائرة الفقر.

على هامش المهرجان

لم يكن اللافت للنظر فقط الديكور المبهر والتنظيم، بل كانت جميع الأركان المشاركة متميزة من حيث التنوع في ما يقدمه كل ركن، سواء الأركان الدبلوماسية، والتي تضم مأكولات من كل بلد مشارك، بالإضافة إلى الشاي والقهوة، وكذلك الجناح السعودي، الذي تميّز بتقيد العديد من المنتجات المحلية أو التراثية، بالإضافة إلى الركن الصغير لرسامة البورترية منى أحمد التي التف حولها الراغبون والرغبات في رسمهن (بورتريه) فقامت برسم العديد من الحضور، حيث كانت تقوم برسم الشخصية على ورق A4 بسعر مائة ريال.
أيضاً لفت نظرنا جناح القنصلية اللبنانية التي كانت تشرف عليه زوجة القنصل اللبناني وتستقبل الضيوف بالترحيب والمعجنات اللبنانية. ولا يجب أن نغفل جناح القنصلية المصرية، الذي أشرفت عليه زوجة القنصل بنفسها وحضور زوجها قنصل عام جمهورية مصر العربية هشام فتحي، الذي كان في طليعة الحضور وحرمه داليا توفيق، وكذلك حضور القنصل نهى باشا وعدد من منسوبي القنصلية المصرية، بالإضافة إلى القنصل البحريني إبراهيم المسلماني وحرمه التي كانت تستقبل الضيوف بالكرم البحريني، بالإضافة إلى وزوجات قناصل الدول المشاركة.
أيضاً حَفِلَ ختام المهرجان بوجود عدد كبير من المثقفين والمثقفات وسيدات المجتمع، ومن أبرز الحضور الأديبات إنتصار العقيل وإلهام بكر والدكتورة نبيلة محجوب (عضو مجلس إدارة الجمعية الأولى).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2020 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com