صحيفة شبكة الاعلام السعودي
الاقتصاد الرقمي وجائحة كورونا | خالد العامودي
06 أبريل 2021
0
9900

 

تابعت مع العديد من المواطنين والمقيمين بشغف حديث ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظه الله – وتدشينه برنامج “شريك” لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لزيادة مساهمة الشركات الوطنية في النمو المستدام للاقتصاد الوطني، حيث تركزت أهداف البرنامج على تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية؛ المتمثلة في زيادة مرونة الاقتصاد، ودعم الازدهار والنمو المستدام، وتحدث معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عن أهمية الاقتصاد الرقمي للمملكة، وهو محور حديثي اليوم، فما هو الاقتصاد الرقمي، وما أهميته للدول ونتائجه على الاقتصاد؟
يمكن تعريف التحول الرقمي باختصار بأنه عملية تحول العمليات التشغيلية من خدمات ونماذج أعمال إلى استخدام التكنولوجيا لتحسين وتجويد وتسهيل الخدمات المقدمة من القطاعين العام والخاص، وقد عرّفت بعض المنظمات الاقتصادية المتخصصة الاقتصاد الرقمي بأنه “الاستثمار بالفكر وتغيير السلوك لكي تتحسن الجودة ويتطور الأداء وتزيد المبيعات ويزيد رضا العملاء وتتحسن الجدوى من الاستثمار في الموارد البشرية، وإجراءات العمل، والقدرات الإجرائية، والأنظمة الأمنية)، ومن الأمثلة الواضحة على الاقتصاد الرقمي استخدام البيانات المفتوحة لـ (جوجل ماب) الذي أدى إلى تقليل ساعات الانتظار في الشوارع للبحث عن الأماكن بشكل كبير جداً وأصبح الناس يصلون الى وجهاتهم في وقت أقصر وبجودة أعلى.
حرصت الكثير من الدول على تسريع عملية الانتقال نحو الاقتصاد الرقمي واعتماد الحلول الرقمية، وظهر ذلك جلياً مع انتشار جائحة كورونا، حيث أكدت ردود الأفعال من الحكومات والمواطنين على استعدادهم للتكيف مع طرق الاتصال الجديدة وتنظيم الحياة بسبب الجائحة، حيث أثبتت التكنولوجيا والحلول الرقمية خلال أزمة كورونا أنها أداة مهمة وضرورية للمساعدة في ضمان استمرار الحكومات في تقديم الخدمات الأساسية لمواطنيها بكل يسر وسهولة، حيث تعرض الاقتصاد العالمي لأزمة كبيرة فتأثرت جميع الأعمال بالإغلاق الكامل مما أدى إلى فقدان وظائف وتسريح عمال، ورغم ذلك تمكنت نسبة كبيرة من الشركات في الحفاظ على كفاءة أعمالها دون انقطاع، من خلال تكييف أعمالها مع تفعيل استخدام الاقتصاد الرقمي، وظهر ذلك جلياً في العمل عن بعد، حيث أصبح المعيار لمعظم الأعمال في القطاعين العام والخاص، والتعليم عن بعد لجميع المراحل الدراسية للطلاب باستخدام التقنية والتطبيقات كوسيلة داعمة خلال الجائحة.
هكذا أثبت الاقتصاد الرقمي دوره المحوري والاستثنائي في مواجهة جائحة كورونا التي انتشرت في جميع أنحاء العالم، ولم تكن البشرية مستعدة له بشكل كافٍ، ونجد أن الدول التي كانت تمتلك قدرات رقمية أكبر استطاعت مواجهة الجائحة بشكل أفضل من الدول الأقل تقدماً في مجال التحول الرقمي، وهو ما يؤكد أن الاقتصاد الرقمي هو اقتصاد المستقبل، وعلى الدول اللحاق بالسباق إن أرادت التفوق والريادة لها ولشعوبها..

خالد بن صالح العامودي *كاتب اقتصادي وخبير في التحول المؤسسي
Bagader.ks@gmail.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2021 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com