صحيفة شبكة الاعلام السعودي
استغلال عيد الأضحى في تذكية الجيوب | د. وفاء ابوهادي
11 سبتمبر 2016
2
92565
مما لا شك فيه استغلال البشر لفرص قد يرون أنها لا تعوض ، ومنهم من ينتهز مثل هذه الفرص في فترات معينة لما لها من خصوصية في الحدث .
وهذا مايحدث الآن على مجريات إقتراب عيد الأضحى المبارك والذي ينتظره الناس لتأدية نسك الأضحية التي هي سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام .
ولكن تستوقفنا كلمة الأضحية ! فلا ندري من المضحي بمن ؟!
للأسف الشديد ما إن تبدأ الأيام تقترب من هذه الشعيرة الدينية حتى تبدأ أسعار الأضاحي في ارتفاع كبير قد تتجاوز دية الإنسان نفسه .
وهنا نتسآءل هل المفروض أن نتساعد في تأدية هذه الشعائر الدينية أم نجعلها عقبة وحسرة عند من يعجز عن توفيرها ، ناهيك عن ذاك الألم الذي سينخر في قلب رب العائلة لصوت أطفاله منادين بأُضحيتهم غيرة لبيت فلان أو بيت قريب لهم ؛ فلنراعي الله في أمور تقربنا إلى طاعته جماعةً لا أن تحدد الشعائر وتطبيقها على المقدرة فيمن يدفع أكثر .
ونحن في خير ولله الحمد من الثروة الحيوانية التي تزخر بها هذه الأرض الطيبة غير تلك الأنعام التي تجلب من الدول الأشقاء والمجاورة وبأسعار مرضية ؛ إذن ما المانع في عمل موازنة في ربح مرضي وفيه البركة من أن نجعل من هذه الأنعام نقمة على من يتمناها لواجب ديني أو لحاجة بشرية مثله مثل غيره في أكلها مع أسرته .
وقد خالجت الكثير فرحة بسماع انخفاض أسعار الأغنام منذ فترة وإذا بالوضع في حقيقته مجرد إشاعة ، ولا ندري من المستفيد من هذه الشائعات ، ولكم نحتاج تحقيق هذه الشائعة في وقتنا الحالي لضرورتها لكثير ممن جيوبهم مذبوحة وفي حالة نزف شديد ، وكم هي لفتة جميلة إذا ساهمت الجهة المعنية في الحد من تلك الأسعار الخيالية للأنعام ، وتسهم في تغذية المواطن والمقيم على حد سواء بروتيناً وروحياً .
مازال الخير فينا ولكن يحتاج إلى قليل من التمارين الروحية لإزالة عدم المبالاة بهموم وقدرات الأخرين خاصة في الفترات الأخيرة التي تحتاج من جميعنا دعم بعضنا ودرء متاعبنا وعجزنا الذي سينتهي عما قريب بفرج من الله العلي القدير .
وكل عام و أنتم بخير .
بقلم : الأديبة الإعلامية 
د. وفاء ابوهادي
رئيس مجلس إدارة صحيفة شبكة الإعلام السعودي الإلكترونية

  1. مقال جميل البه يسعدك
    فعلا نجد في مواسم الحج ورمضان الجشع من التجار ورجال الأعمال وبدلا من كسب الأجر في ضيوف الرحمن رفع الاسعار وكأنهم معاهم كنوز ، ما يدروا أن الحاج بيجلس طول حياته يجمع في هالمبلغ حتى يحج فيه . يجي هم كمان ويزودوا الاسعار بشكل كبيرا .
    الله المستعان والله على كل مستغل تلك المواسم والله على كل مغلي للأسعار.

  2. كما عهدناك دائما قلباً وقالباً مع المواطن في همومه وأفراحه
    حقيقة أصبح المواطن هو الأضحية للتاجر الشجع الذي لا يهمه سوى جني المال مُتناسياً أن هذه شعيرة من شعائر الاسلام ولابد أن تكون له بصمة إيجابية لا سلبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2021 جميع الحقوق محفوظة صحيفة شبكة الاعلام السعودي تصميم و استضافةمؤسسة الإبداع الرقمي

This site is protected by wp-copyrightpro.com