الذكرى خير و أبقى | غادة طنطاوي
26 مايو 2019
0
144

 

كم هو غريب عالم الإحساس، و كم هي عجيبة المشاعر، نبقى طوال حياتنا نناقش بموضوعية، نحلم بواقعية، نتحدث بعقلانية، حتى يظهر شخصٌ واحد، و تأتي كلمة من أربع حروف -أحبك- يقف عندها الزمن، تختفي الموضوعية، يصبح الواقع حلمًا جميلًا و تتلاشى عندها العقلانية.

تسير بنا عجلة الزمن، و تأتي صدفة تجمعنا، تلتقي فيها الأعين و تبدأ الحكاية.. تمر بنا الأيام دولًا، ننعم بالسعادة تارةً و يخيم علينا الحزن تارةً أخرى، و بين مدٍ و جزر، تنتهي القصة.. و لا يبقى لنا سوى رائحة عطر، لحن أغنية، بعض أبيات من الشعر و شريط ذكريات صاخب يحرمنا منام ليلة هادئة.

عجز المفكرون و العلماء عن تفسير هذه الظاهرة، كيف لذرات عطرٍ من الجماد أن تحيي بداخلك إحساسًا حي مضى عليه زمن..!! و كيف لأغنيةٍ نسمعها صدفة بدون موعد أن تنقلنا لوقت قد مضى..!! و هل من الممكن أن تكون بعض القصائد عنوانًا لأحداثٍ لا تُنسى..!! و لماذا نجتر ذكريات عهدٍ قد ولى لنعيشها أبداً..!! هنا تبدأ حكايةٌ أخرى.. حكاية القادم من الماضي بألمٍ في حاضرنا، عشوائية حروف متناثرة، كيف، متى و لماذا..!! أسئلة عديدة ليس من مصلحة العقل أن نجيب عليها، أبيات شعر لم تنظم، فناجين قهوة لم تقرأ، أنصاف طرق لم نمشيها و حب كبير تَخِّر قوانا له طائعة دون أدنى مقاومة.

في ليلةٍ كان القمر فيها بدرًا، التقته صدفة، و استحال الأمر عشقًا و في يوم نجومه ثكلى قرر الرحيل و رحل.. و عندما أزهرت سمائه عاد صبًا.. عبثًا حاول نسيانها و لم يفلح، هو يعود لأنه لا يرغب في الحياة بدونها و هي تهابه لأن ذكراه لديها خيرٌ و أبقى..

بقلم : غادة ناجي طنطاوي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي