التعدد والحب والمفاهيم الصادقة| عايشة محمد الفلقي
12 فبراير 2019
0
85

التعدد والحب والمفاهيم الصادقة

قولوا للحب سلاماً عليك .…!
فمن يتقنه حقاً ، لن يستطيع تركه للأبد ، ولا نسيانه أ و تناسيه ،
إنما سيلتمس له ألف عذر وعذر …؛ لكي لايعترف بفقدانه ، أو خسارته المؤكدة والقاسية …

هكذا هو الحب …؟!
ياأنقياء وأوفياء ، قبل أن يكون من جمل التعدد المتفرغة ، والمستهدفة لتلك النظريات ، والمنظورات البائسة ، لنحسن إليه قبل أن نندم ندماً يبكينا قهراً ، فالحياة بلاحب يصدق ويخلص لكلا الطرفين ، خالية الطعم ، وقليلة المذاق،…

فلايعني إناّ مشاعره مبتورة الأطراف ، ولا ورقته مطوية ،إنما كتلة أحاسيسه جميلة وجريئة ، لمن يود فهمها وإتقانها …!

فحياتك الزوجية ، ليست بلعبة من مجموعة ألعاب إلكترونية ،….
بل هي شطارتك الفردية ، وإحساسك العذب ، وصياغتك المحبوكة ، إبدأ بفهمها ، وأحسن تفهمها ، و تثقف ، وثقف نفسك ، فالحياة لاتكن تعداد فقط …!والحديث الديني لم يكن ؛
مجرد حرف مسبق ، بكلمة ليجبرك ، أن تفعل ،
وأنت لست ممن يتقنها ،
ويحسن فعلها…!

نظم وقتك ، و جمل ثقافتك ، لتبني أسقف حياتك الزوجية ،
بكل دقة و أناقة ذوق •••

الكاتبة عايشة محمد الفلقي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي