‏واهم أنت|نجلاء حسن
06 يناير 2019
0
952

واهم أنت!
حين ظننت بأن رحلة حياتهم
توقفت عند رحيلك
حين بكيت خوفًا من انكسارهم
حين أفزعتك فكرة بقائهم على قيد ذكرياتك
حين أرّقك ضميرك مُعاتبًا
بأنه كان ينبغي عليك
أن تتجرع المزيد من الصبر قبل أن تفارقهم
‏واهم أنت!
حين آمنت بأن النوم لا يطرق أبوابهم،
حين تصوّرت وجوههم شاحبة إثر غيابك،
حين توقعت بأن وجودك الدافع الأول لنجاحهم
فانشغلت عن أحلامك بأحلامهم،
حين اعتزلت الحياة وكل مايربطك بها وفضلت
الاعتكاف على شُرفة انتظارهم
‏واهم أنت!
حين قضيت الليل برفقة ذكرياتهم
وخُيّل إليك بأنهم في الطرف الآخر
يرتعدون قهرًا من وحشة الحنين،
حين كتبت لهم بدم قلبك
على أمل أن يُخلد عبق رسائلك بين حناياهم،
حين هجرت الرفاق الكُتب هواياتك
وشغفك بكل الأشياء وجعلتهم عالمك الأوحد
الذي لا ترى السعادة إلا من خلاله
‏واهم أنت!
حين بررت انسحابهم المفاجئ
بإسم الظروف بحجة الظروف،
حين سجنت نفسك داخل زنزانة الأمس
ورفضت كل فرصة بإمكانها أن تُصافحك
نحو آفاق جديدة تمنحك بهجة التحليق،
حين اتخذت البكاء عادة يومية من بعدهم
واعتنقت الحُزن
وماعُدت تُجيد إلا لُغة الشحوب والانكسار
وفقدت قُدرتك على مواصلة التقدم
والأمل منذ أن وادعتهم
‏واهم أنت!
حين اعتقدت بأن تنازلك عن كرامتك سيُرضيهم،
حين أقمت في مدائن الخيال عمرًا
ورسمت ألف مشهد لـ اللقاء
ورتبت ألف موعد مؤجل تعرف بأنه لن يأتي،
حين انطفأ شبابك
وذبُلت وريقات أيامك
وأنت تنتظر مجيئهم بقوافل الوفاء،
حين عشت من أجلهم
وبالغت بالولاء لهم
وارتبط مُسمى الأمان بقُربهم
حين أفرطت بالنقاء في أرض بات النقاء فيها غريبًا.
نجلاء حسن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي