زيارة الخير ترفع مساهمة التواصل الاجتماعي وتنوع الثقافات بحضور رجل الأعمال الاماراتي المستشار خالد بن سيف المعمري
22 ديسمبر 2018
0
384

ش ا س :

ثمن الشريف عيسى بن حسن الصمداني الحسني الحرص والاهتمام الكبير الذي يوليه المعمري والوفد المرافق له من داخل وخارج دولة الامارات العربية المتحدة
كلا من: طلال بن فهد المعمري وعبد الله بن خالد المعمري وحمدان بن خالد المعمري والمستشار رجل الأعمال السعودي عبد الله بن عواد العطوي والمستشار مكي آل سالم لتلبية للدعوة الكريمة بمحافظة جدة ومشاركتهم فقرات اللقاء والتي تنوعت ما بين حسن استقبال وكرم الضيافة وجميل الأداء والتنسيق والأدب والشعر وتبادل الثقافات والخبرات العلمية والعملية لكافة الحضور كما حرص المعمري على الدفع بعجلة التواصل إلى مسارات تواكب تطلعات مواطني دول الخليج العربية في شتى مناحي الحياة.

وأستكمل حديثه قائلا أزداد شرفاً بالشريف عيسى وكافة عائلة الصمداني وكافة الأشراف والقبائل العربية داخل وخارج المملكة العربية السعودية. *واستطرد حديثه قائلا نحن اليوم سعداء بهذا الجمع المبارك في الربيع الجميل وسعدت كثيرا بلقائي بالوجيه الطيبة نحن نعيش ولله الحمد سنوات التميز في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وفي ظل حكم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود جانا فيها الخير والغيث وهذا يدل على العدل والنصر وعلى كل خير حفظ الله بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة حكاما وشعبا*
وحيث أن زيارة جدة هي إحدى محطات زياراته لبعض مناطق المملكة العربية السعودية والتي سبقتها زيارة لمكة المكرمة لأداء فريضة العمرة ومن ثم المدينة المنورة ومن أجمل ما ذكره المعمري قائلا وماوجدنا بالمدينة المنورة من كرم وحفاوة من أخي الدكتور عبد الله السميري الجهني مايريح النفس ويطيب الخاطر وهنا بصمة أخرى لها أثر كبير على النفس حيث ألتقينا بسيدة من مواليد المدينة المنورة من الجالية الباكستانية أبنائها يعملون لدي بالإمارات وهذا اللقاء يدل على أن الانسان الخليجي صاحب رحمة وخلق ودين وليس بغريب أن يلتقي بذوي من هم يعملون لديه وهي دلالة على الرحمة وعلى رقي الأخلاق ولا يفوتني أن أذكر عادات وكرم أهل المدينة المنورة حيث قامت السيدة باستقبالنا بالضيافة العربية القهوة والتمر وما لذ وطاب من الأطباق الشهية من نعم الرحمن تبارك وتعالى وهذا اللقاء له بصمة وأثر كبير على النفس في مكان أجتمعنا فيه في إحدى ساحات المسجد النبوي الشريف واختتمت السيدة القائنا بالدعاء لنا والصلاة والسلام على نبيا محمد صلى الله عليه وسلم.
وكانت من ضمن محطات الزيارة ميدان فروسية نجران حيث فتحت الأبواب على بركة الله انطلقت أسماء الإنتاج مفتوح على جميع درجاتها المتنافسة على رابع الأشواط وعلى رابع الجوائز المقدمة من الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير
للمركز الأول للجواد معطيه للمالك عبد الله صالح آل منصور وقد كان في استقباله كلا من آل مطيف سالم بن صالح بن سعيد وآل النهدي جشم يام بن يصباء وآل سليمان لهم منا جميعا خالص الدعوات وكل الشكر والتقدير.

واستكمالا لمحطات الزيارة ذكر المعمري قائلا انني تشرفت بجلست العز والكرم والوفاء مع الأخ سلطان الودعاني الدوسري واهله الكرام شاكرين ومقدرين لهم حسن الإستقبال وكرم الضيافة سائلين الله جل جلاله ان يرزقهم خير الدارين.

واختتم المعمري جولته بحديثه قائلا سعدت وسررت بزيارة اخي سلطان بن غصاب المنديل والسلام عليه وأوصيكم ونفسي بالدعاء له بالشفاء العاجل حيث أنه يرقد على السرير الأبيض بإحدي مستشفيات الرياض والسعادة تغمرني كثيرا من بداية زيارتي لبلدي الثاني المملكة العربية السعودية والتي كانت من ثمراتها اللقاءات والزيارات والتواصل وتزداد سعادتي وانا اتجول في ربوع المملكة بين اهلي واحبابي.
*حفظ الله عز وجل بلاد الحرمين حكاما وشعبا وبلاد وحكام الامارات وشعبها النبيل وجميع بلاد المسلمين انه سميع*


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي