أروى خميس تروي تجربتها في كتابة قصص الأطفال.
09 نوفمبر 2018
0
111

 

ش ا س| – جدة:

ضمن أمسيات منتدى رواق السرد  بنادي جدة الأدبي، أقيم مساء الأربعاء ١٤٤٠/٢/٢٩هـ ، أمسية قصصية عن أدب الأطفال، وكانتباستضافة الأديبة الدكتورة: أروى خميّس  وبإدارة الأستاذة: سعاد السلمي ، حضرها نخبة من الأدباء والمثقفين والمهتمين بأدب الطفولة، قدمت من خلالها د/ أروى بعضًا من قصصها الإبداعيةمن كتابها: على الأرجوحة تتناثر الأسرار، وكتابها أنا رومي أحب الشوكلاتة وأمي تحب الخنافس، ثم تلا ذلك حوار ونقاش تحدثت فيه د/ أروى عن تجربتها في كتابة قصص الأطفال ، وتحوير الفكرة من نص يكتب مرتين، مرة للكبار ومرة أخرى للأطفال، وتحدثت عن قصص الأطفال لمن تكتب؟ وهل يقرؤها الكبار؟ تلا ذلك  قراءة لقصةٍ من كتابها: حفلة شاي في قصر سندريلا وتلاه حوار عن أبطال الكتاب العالميين وعن الحكايات الشعبية العربية، في نهاية الأمسية كانت المداخلات التي بدأها الأستاذ: جمعات الكرت الذي أشاد بقدرة الكاتبة الإبداعية على كتابة هذا النوع منالقصص ، وعن لغة الحوار التي تتم بين الأم وطفلتها، ثم كانت مداخلة الدكتورة : نبيلة محجوب والتي تحدثت عن أسلوب الكاتبة في صياغة المفردات واللغة التي تكتب بها ، ثم عن الحكايات الشعبية التي يزخر بها الوطن العربي والتي تمثل قصصا مبدعة للأطفال، ثم مداخلة الدكتورة: لمياء باعشن  التي ذكرت أن مايميز أدب الكاتبة هو تفكيرها في كتابة قصص الأطفال بطريقة الحوار والمناقشة والتي تفتح للطفل آفاق من المعرفة ، ثم تلا ذلك مجموعة من المداخلات .
في نهاية الأمسية قدَّم النادي شهادة شكر وتقدير للضيفة سلماها لها الأستاذ القاص: جمعان الكرت، والدكتورة: لمياء باعشن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي