جماعات حقوقية تحذر من عملية إعادة اللاجئين الروهنغيا
06 نوفمبر 2018
0
75

ش ا س – ياسين النوري

حذرت جماعات حقوق الإنسان من إعادة اللاجئين الروهنغيا في بنغلادش إلى ميانمار قائلة إنه من السابق لأوانه عودتهم حيث لا ضمان لسلامتهم، ومن المحتمل أن يستمر القمع والتمييز ضدهم، داعية إلى وقف عمليات الإعادة إلى الوطن التي من المقرر أن تبدأ في منتصف شهر نوفمبر القادم.
ودعت (هيومان رايتس ووتش) حكومتي ميانمار وبنغلادش إلى تعليق خطة لإعادة مئات الآلاف من اللاجئين إلى ولاية أراكان، لأنهم سيعودون إلى “ظروف قاسية وسوف تكون حياتهم وحريتهم في خطر “.
وقال بيل فريليك ، مدير حقوق اللاجئين في هيومن رايتس ووتش ، في بيان: “تستمر حكومة ميانمار في الحديث عن العودة ، لكنها لم تفعل شيئًا لتهدئة مخاوف الروهنغيا من العودة إلى نفس العنف والقمع الذي فروا منه”.
وأضاف : “إذا مضت بنغلادش قدما في عمليات الإعادة إلى الوطن بدون الأمم المتحدة ، فسوف تبدد النوايا الحسنة الدولية التي اكتسبتها خلال العام الماضي كمستضيفة للاجئين الروهنغيا”.

وقد وقعت ميانمار وبنغلادش اتفاقاً قبل عام تقريباً لإعادة بعض من أكثر من 800،000 لاجئ فروا من عمليتي قمع وحشيتين قامت بها قوات ميانمار في عامي 2016 و 2017، وتأخر البرنامج بسبب المماطلة .
وقال فيل روبرتسون ، نائب مدير قسم حقوق الإنسان في منظمة هيومن رايتس ووتش ، إنه لا شيء قد تغير في ولاية أراكان.
وقالت لورا هاي، باحثة في منظمة العفو الدولية في ميانمار، “إن مرتكبي الفظائع ما زالوا طلقاء، وسيظل أولئك الذين سيعودون يواجهون قيوداً شديدة على تحركاتهم، وصعوبة الوصول إلى المستشفيات والمدارس ، وعدم وجود مصير قانوني واضح في البلاد”.
وقالت: “ما هو أكثر من ذلك ، أنه لم يتم التشاور مع اللاجئين أنفسهم ولا ضمانات بأنهم سيحصلون على الحماية إذا عادوا إلى ولاية أراكان حيث لا تزال السلطات تقيد وصول المساعدات الإنسانية “.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي