ثغرات في “ويندوز” من مايكروسوفت تُستغل لشنّ هجمات تخريبية
14 أكتوبر 2018
0
209

عبدالله عناوين – جدة 

كشفت تقنية كاسبرسكي لاب المنع التلقائي من الاستغلال Kaspersky Lab Automatic Exploit Prevention، والمتضمَّنة في معظم حلول النقاط الطرفية للشركة، عن سلسلة من الهجمات الإلكترونية الموجهة استهدفت مستخدمين في منطقة في الشرق الأوسط، حيث جرت الهجمات باستخدام برمجية خبيثة جديدة استغلت ثغرة أمنية لم تكن معروفة من قبل في نظام التشغيل الشهير “ويندوز” من مايكروسوفت، وهدفت لتمكين المجرمين الإلكترونيين من الوصول الدائم إلى أنظمة الضحايا. وقد أغلقت مايكروسوفت الثغرة الأمنية يوم 9 أكتوبر الجاري.

ويُعد الهجوم من خلال الثغرات الأمنية المجهولة، والذي يُعرف باسم “هجوم بلا انتظار” أحد أخطر أشكال التهديدات الإلكترونية، لأنه ينطوي على استغلال ثغرة لم يتم اكتشافها أو إصلاحها بعد، ورغبة مجرمي الإنترنت بالمسارعة إلى استغلالها في شنّ هجمات قبل أن يتم إغلاقها، وإذا عثرت جهة تخريبية ما على ثغرة في نظام ما، فإنها تستطيع المسارعة إلى شنّ هجوم دون انتظار من أجل استغلال الثغرة والوصول إلى كامل النظام. ويستخدم هذا السيناريو على نطاق واسع من جهات تخريبية متطورة لشنّ هجمات متقدمة مستمرة، كما في الحالة التي تمّ اكتشافها.

وقد تم شنّ هجوم الاستغلال المكتشف في النظام “ويندوز” عن طريق المنفذ الخلفي PowerShell، قبل أن يتم تنفيذه من أجل الحصول على امتيازات الدخول اللازمة للبقاء على النظام الضحية، وكانت الشيفرة البرمجية الخبيثة عالية الجودة وتمت كتابتها لتتمكّن من عملية استغلال أكبر عدد ممكن من أنظمة “ويندوز”.

واستهدفت الهجمات الإلكترونية أقل من اثني عشر شركة ومؤسسة في الشرق الأوسط خلال أواخر الصيف، ويُشتبه في أن الجهة التخريبية التي تقف وراء الهجوم يمكن أن تكون مرتبطة بمجموعةFruityArmor، إذ إن المنفذ الخلفي PowerShell المستخدم في الهجوم لم يُستخدم في الماضي إلاّ من قبل هذه العصابة التخريبية، وسارع خبراء كاسبرسكي لاب إلى إبلاغ مايكروسوفت عن هذه الثغرة عند اكتشافهم لها.

وتستطيع منتجات كاسبرسكي لاب اكتشاف هذا الاستغلال بشكل استباقي، عن طريق محرك الكشف السلوكي الخاص بكاسبرسكي لاب، ومكونات المنع التلقائي من الاستغلال المتضمَّنة داخل المنتجات الأمنية للشركة، ومن خلال تقنية الفصل الافتراضي المتقدم Sandboxing ومحرك Antimalwareالمتضمَّنة في منصة Kaspersky Anti Targeted Attack.

وأكّد أنتون إيڤانوڤ الخبير الأمني لدى كاسبرسكي لاب، أهمية المراقبة الفعالة لمشهد التهديدات تحسباً لوقوع حوادث استغلال ثغرات مجهولة، وقال: “نهدف بسعينا المستمر في كاسبرسكي لاب للحصول على أحدث المستجدات والمعلومات المتعلقة بالتهديدات إلى العثور على هجمات جديدة، والتعرّف على الأهداف التي تسعى وراءها مختلف الجهات التخريبية الإلكترونية، فضلاً عن معرفة التقنيات الخبيثة التي يستخدمها هؤلاء المجرمون. وقد أصبحنا نمتلك أساساً متيناً من تقنيات الكشف التي تسمح لنا بمنع الهجمات، مثل تلك التي استهدفت استغلال ثغرة النظام ويندوز”.

ولتجنب الهجمات بلا انتظار” توصي كاسبرسكي لاب بتنفيذ عدد من الإجراءات، كتجنُّب استخدام برمجيات مشهورة بضعفها الأمني أو استخدمت حديثاً في شنّ هجمات إلكترونية، والتأكُّد من تحديث البرمجيات المستخدمة في الشركات بانتظام. وقد تساعد منتجات الأمن ذات الإمكانيات الخاصة بتقييم الضعف وإدارة التصحيح، على أتمتة هذه الإجراءات، واستخدام حل أمني قوي مثلKaspersky Endpoint Security for Business الذي تم تجهيزه بقدرات الكشف المستندة على السلوكيات، من أجل الحماية الفعالة من التهديدات المعروفة والمجهولة بما في ذلك عمليات الاستغلال.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي