مكة المكرمة تشهد تدشين أول صالة من نوعها للسيارات الفارهة
08 أكتوبر 2018
0
264

فيما قدر حجم سوق السيارات السعودي أكثر من – ( ٢٩ ) مليار دولار عام – ( ٢٠٢٢) م

متابعات – دعاء ابوزيد

شهدت مكة المكرمة تدشين أول صاله عرض من نوعها للسيارات الفارهة والعادية معرض – ( مكان للسيارات ) – والذي يعد أحد معارض السيارات النموذجية التي تضم أكثر من – ( ٤٥ ) سيارة فارهة وعادية
وقام بتدشين الصاله أكثر من – ( ١٢٠ ) شخصية من رجال الأعمال ووجهاء مكة المكرمة وشبابها بحضور رجل الأعمال / عصام نايته – ورئيس اللجنة المنظمة رجل الأعمال المهندس / عبدالقادر عصام نايته – وكل من / مازن فقيه- وسامي باروم – ومحمد فرحان – ووليد أبو راشد – وكمال الأشقر – والمقدم ماجد البقمي – ورجل الأعمال / خالد السعود – و أحمد اليامي – وفيصل المطرفي – والمستشار الإعلامي عبدالعزيز الأنديجاني والإعلامي / عمر شيخ – وفريق الدراجات وشباب مكة .

وقام رجل الأعمال / عصام نايته بقص الشريط إيذانا بإفتتاح أول صالة عرض للسيارات في مكة المكرمة وتضم كافة ماركات السيارات في السوق السعودي .

كما رحب / عصام نايته – بالحضور ، ومشددا أن المشروعات الإستثمارية للشباب تأتي تزامنا مع خطة التحول الوطني – ( ٢٠٣٠ ) – وتحفيزهم لمواجهة التحول الجديد ؛ خاصة أن سوق السيارات السعودي يحتل المركز الأول على مستوى دول العالم .

كما أعرب رجل الأعمال / المهندس / عبدالقادر نايته – عن سعادته بإفتتاح هذه الصالة النموذجية للسيارات الفارهة والعادية والتي تستهدف في الدرجه الأولى شباب وشابات مكة لإقتناء السيارات التي تتوافق مع ميولهم .

وقال رئيس اللجنة المنظمة بصالة العرض المهندس ورجل الأعمال / عبدالقادر نايته – أن المعرض يأتي أيضا بعد موافقة الدولة قيادة المراة للسيارة .

وشهد مراسم إفتتاح الصالة شرح عن نوعية السيارات وقوتها ، إلى جانب تقطيع – ( تورتة ) – الإحتفال التي كتب عليها – ( مكان للسيارات ) .

وأوضح المستشار الإعلامي / عبدالعزيز أنديجاني – أن سوق السيارات السعودية بين عامي -( 2012 – و – 2022 ) م – في طريقه للنمو ، وأن حجم السوق السعودية للسيارات سوف يصل إلى ( 29.3 ) مليار دولار بحلول عام – ( 2022 ) م ، بفضل كثير من العوامل ، منها دخول القطاع النسائي إلى سوق السيارات ، وتطور البنية التحتية في البلاد ، ونمو الدخل الفردي فيها .

ويساهم في النمو كذلك تسهيل عمليات تمويل شراء السيارات .

الجدير بالذكر أن الصالة شملت أنواع مختلفه من السيارات لشركات مثل « تويوتا » و « هيونداي » و « فورد » و « كيا » و « جنرال موتورز » .

ويقوم البرنامج الوطني للتجمعات الصناعية حاليا بالتعاون مع عدد من شركات السيارات العالمية لتصنيع بعض سياراتها داخل المملكة .

وتحتل شركة تويوتا هي العلامة التجارية الأكثر مبيعا في المملكة، حيث ما زالت تحتفظ بحصة قدرها – ( 31 ) – في المائة من السوق السعودية ، وتأتي بعدها في المركز الثاني شركة هيونداي – كيا ، حيث تشكل حصتها في السوق السعودية – ( 29 ) في المائة ، أما المركز الثالث كان من نصيب شركة نيسان – رينو التي حلت محل شركة جنرال موتورز ، حيث حققت حصة قدرها – ( 10 ) – في المائة من السوق السعودية ، فيما تراجعت حصة شركة جنرال موتورز السوقية إلى -( 7 ) – في المائة ، وتقاسمت شركتا فورد وإيسوزو المركز الأخير بحصة قدرها – ( 5 ) – في المائة ، وتتشارك باقي الشركات في حصة قدرها -( 13 ) في المائة .

وتوقع البرنامج الوطني للتجمعات الصناعية أن تشهد المبيعات خلال الفترة من عام – ( 2018 ) – إلى عام – ( 2024 ) – نموا قويا بمعدل سنوي يبلغ – ( 4 ) – في المائة ، حيث يتوقع أن تحقق السوق مبيعات تقارب – ( 900 ) – ألف سيارة سنويا في مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام – ( 2024 ) .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي