الإدارة عن بُعد تهدد الشبكات الصناعية بالقرصنة الرقمية
02 أكتوبر 2018
0
223

 

جدة – عبدالله عنايات

 

تشكل أدوات الإدارة عن بعد، تهديداً خطراً غير مباشر للشبكات الصناعية؛ إذ يتم تثبيتها على 31.6% من أجهزة الحاسوب المتصلة بنظم الرقابة الصناعية، لكنّ بحثاً أجراه خبراء أمن كاسبرسكي لاب، وجد أن الأمور غالباً ما تظلّ دون ملاحظة إلى أن يكتشف فريق الأمن التقني التابع للشركة أن مجرمين إلكترونيين يستخدمون واحدة من تلك الأدوات لتثبيت برمجيات طلب الفدية أو برمجيات تعدين للعملات الرقمية، أو حتى لسرقة معلومات أو أموال.

 

وتعتبر أدوات الإدارة عن بعد، المعروفة اختصاراً بـ RAT، أدوات برمجية مشروعة تسمح لأطراف خارجية بالوصول إلى جهاز حاسوب عن بُعد، وغالباً ما يتم استخدامها بطريقة قانونية من الموظفين في الشركات الصناعية لتوفير الموارد، ولكن يمكن استخدامها أيضاً من قِبل جهات تخريبية للحصول للوصول بشكل خفي إلى أجهزة الحاسوب المستهدفة.

 

ووفقاً لتقرير نشره فريق الاستجابة لحالات الطوارئ الإلكترونية في نظم الرقابة الصناعية ICS CERT لدى كاسبرسكي لاب، فإن أدوات الإدارة عن بعد منتشرة انتشاراً واسعاً في جميع القطاعات، فهذه الأدوات مثبتة على نحو ثلث أجهزة الحاسوب في نظم الرقابة الصناعية والتي تحميها شركة كاسبرسكي لاب. كذلك فإن أداة من كل خمسٍ من أدوات التحكم عن بُعد، تقريباً، تأتي تلقائياً مرفقة ببرمجية خاصة للتعامل مع نظام الرقابة الصناعية، ما يجعلها أقل وضوحاً لمسؤولي النظام، وبالتالي، أكثر جاذبية للجهات التخريبية التي تقف وراء التهديدات.

 

ووفقاً لبحث كاسبرسكي لاب، يستغلّ المخربون برمجيات RAT، للوصول غير المصرح به إلى الشبكات، وإصابة الشبكة ببرمجيات خبيثة للتجسس والتخريب وسرقة المال من خلال عمليات لطلب الفدية أو عن طريق الوصول إلى الأصول المالية عبر الشبكات التي تعرضت للهجوم.

 

ويتمثل أخطر تهديد مرتبط بسوء استغلال أدوات الإدارة عن بُعد في قدرتها على كسب امتيازات تحكّم مرتفعة في النظام المهاجَم، ما يعني سيطرة فعلية غير محدودة على منشأة صناعية، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى خسائر مالية ومادية جسيمة. وكثيراً ما يتم اكتساب هذه القدرات من خلال شنّ هجوم بقوة غاشمة يتضمن محاولات لتخمين كلمة المرور من خلال تجربة جميع التركيبات الممكنة للحروف حتى يتم العثور على الكلمة الصحيحة. كما يمكن للمهاجمين العثور على ثغرات في تلك الأدوات نفسها واستغلالها.

 

واعتبر الباحث الأمني بفريق الاستجابة لحالات الطوارئ الإلكترونية في نظم الرقابة الصناعية ICS CERT لدى كاسبرسكي لاب، كيريل كروغلوڤ، أن عدد نظم الرقابة الصناعية المشتملة على أدوات الإدارة عن بعد “مثير للقلق”، لا سيما وأن كثيراً من الشركات لا تجد أبداً ما قد يُثير الشكوك بشأن المخاطر المحتملة المرتبطة بهذه الأدوات، وفقاً قال، وأضاف: “لاحظنا، مثلاً، في الآونة الأخيرة شنّ هجمات على شركة سيارات، أحد أجهزة الحاسوب فيها كان مثبتاً عليه إحدى أدوات الإدارة عن بعد، وقد أدى ذلك إلى محاولات منتظمة لتثبيت برمجيات تخريبية مختلفة على الجهاز على مدار أشهر عدة، بمعدل محاولتين على الأقل كل أسبوع، لكن حلولنا الأمنية استطاعت منعها”.

 

وأكّد كروغلوڤ أن العواقب كانت لِتكون “غير سارّة على أقل تقدير” إذا لم تكن أنظمة هذه الشركة محمية بحلول كاسبرسكي لاب الأمنية. وأضاف: “لا يعني هذا أن على الشركات إزالة جميع برمجيات RAT من شبكاتها، فهذه التطبيقات نافعة وتفيد في توفر الوقت والمال، لكن ينبغي توخي الحذر عن وجودها على الشبكات، لا سيما في شبكات نظم الرقابة الصناعية، التي غالباً ما تكون جزءاً من مرافق البنية التحتية الحيوية للشركات”.

 

  


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي