شجب واستنكار للأعمال الإرهابية في مدينتي “الفحيص” و “السلط” 
13 أغسطس 2018
0
106

بقلوب يعتصرها الألم, وألسنة تلهج بالدعاء أن يحمي الله الوطن من طغاة العصر حملة الأفكار الضلالية الذين لا يرعون إلاً ولا ذمةً في أبناء وطنهم, فهم يمارسون القتل والتدمير ويسعون في الأرض فساداً.

إن الجرائم التي ارتكبتها العصابات الإرهابية في مدينتي “الفحيص” و “السلط” وتسببت في استشهاد وجرح العديد من حماة أمن الوطن, ومن المدنيين العزل, وقيام رجال الأمن بواجبهم على أتم وجه, ليشكل دليلاً قاطعاً على أن هذه العصابات قد أفلست ويئست من تحقيق أهدافها في زعزعة أمن الأردن الصامد والمرابط, وفشلت في تدمير منجزاته الحضارية .

وإننا في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين – كدأبنا دائماً – نَشد على أيدي قيادتنا المظفرة وأجهزتنا الأمنية الشجاعة, مستنكرين كل عمل من شأنه الإضرار بمصالحنا الوطنية .
حفظ الله الوطن وأدام علينا الأمن والأمان
في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني إبن الحسين

رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين
عليان موسى العدوان


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي