قلبي مُرَ همي و قلمي مَرهمي | نهلة تركي
10 أغسطس 2018
0
199

كثيرا ما تكون كتاباتي محزنة …فعلا
لكن ماذا عما يحمله قلبي و يؤذي احاسيسي!!؟
عن أحداث تتصارع داخلي تمزق كياني
عالم قاسي و بشر أقسى
على قلب لا يعرف للحقد معنى
قال لي أحدهم يوما ” انت معجزة كتابة فعلا انت موهوبة بالكتابة “
تماما ما كان يقوله لي الجميع
لكن الحقيقة عكس ماظهر يوما
فإن كان للكتابة تعريف
هي إستعمال قلب موجوع لثماني وعشرون حرفا ابجديا لترجمة اوجاعه و التعبير عما بداخله من آهات عجز عن إظهارها و آلام يخفيها عن الجميع جعلت منه ما يسمى ” بالكاتب المبدع “
مع أنه في الحقيقة هو ذاك الإنسان الهش الحساس فائق الإحساس ذاك الذي يهتم بأدق تفاصيل تسعده كلمة و تحزنه اخرى
ولمدى قسوة الظروف على قلبه من رحمة الله به وهبه “الكتابة”
كي يخفف ولو بالقليل عن قلبه ويكتب ما عجز عن التفوه به
يتغنى الجميع بحروفه ولا يواسيه أحد يتحسس الجميع بكلماته و لا يحس به أحد ثم من بعد قلمه لن يفعل أحد… لن يفعل

بقلم : نهلة تركي 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي