صحافيا رويترز المحتجزان في ميانمار يقولان إنه تم حرمانهما من النوم
19 يوليو 2018
0
153

ش ا س – ياسين النوري

قال أحد صحافيي رويترز المعتقلين في ميانمار الثلاثاء إنه تم حرمانهما من النوم بعد احتجازهما أثناء إجرائهما تحقيقاً في مذبحة تعرض لها مسلمو الروهنغيا.
يواجه الصحافيان وا لون (32 عاما) وكياو سو أو (27 عاما) عقوبة قد تصل إلى 14 عاما في السجن في حال إدانتهما بموجب قانون انتهاك أسرار الدولة لحيازتهما وثائق سرية حول عمليات أمنية في ولاية أراكان.
وفي شهادته أمام المحكمة قال أوان لو أن “الشرطة أخذتنا إلى مكان ما بعد أن غطت رؤوسنا بأقنعة” مضيفا أنهما عرفا لاحقا أنهما في مبنى يعرف بأنه مكان لتعذيب المشتبه بهم.
وأضاف “كانوا يوجهون لنا أسئلة كل ساعتين ولم نمنح فرصة للنوم لمدة ثلاث ساعات”.
وتقول جماعات حقوقية إن الحرمان من النوم لساعات طويلة للحصول على معلومات من معتقلين محظور بموجب القانون الدولي.
وحاولت الشرطة إقناع الصحافيين بعدم نشر التقرير حول المذبحة ومقابل مناقشة أمر اعتقالهما، بحسب وان لو.
ويقول الصحافيان إن الشرطة أوقعت بهما، وهو ما أكده شرطي في شهادته أمام المحكمة قائلا إن عناصر من الشرطة تلقوا أوامر للإيقاع بالصحافيين.
وأضاف أوان لو أن المحققين سألوا الصحافيين لماذا يكتب بوذيان تقريرا عن مقتل مسلمين. وتابع “قالوا لنا إنه يجب أن لا نكتب عن الأشخاص الذين قتلوا لأنهم كالار” وهو وصف مهين للمسلمين والجنوب آسيويين المتواجدين في ميانمار.
وأمضى الصحافيان سبعة أشهر خلف القضبان خلال جلسات استماع قبل المحاكمة.
وتؤكد رويترز أن الصحافيين كانا يقومان بعملهما وقد دعت المحكمة إلى رد الدعوى.
ونددت منظمات حقوقية ومراقبون أجانب بالتهم الموجهة إليهما باعتبارها هجوما على حرية الصحافة ومسعى لتشديد الرقابة على تغطية أزمة الروهنغيا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي