الفنان حمد محبوب : وجدت من شجعني في بداياتي و الدخلاء على الفن يختفون
14 يوليو 2018
0
563

حوار – د. وفاء ابوهادي

عشق الفن منذ نعومة أظافره وجعله الأكسجين الذي يستمد منه الحياة فكبر حلمه في أفق سماء واسعة يشارك ذاك الحلم مستقبل الغد ، فكان لعزفه على الطبلة صدى لتلك الاحلام لتنشر مع إيقاعاته عبق زمن جميل فصدح بحلمه في أحياء جدة وألتقت مع موهبته سيره على نهج فناني الزمن الاصيل .

اعتبر الفن هواية ولكنه تعبير عن أحاسيسه وهو عنوان للفرح والبهجة ، قدم اعمال رغم قلتها الا انها كانت كبيرة بأثرها ، فنان بأخلاقه ونظرته الانسانية للحياة بتفاؤل وإحساس فنان وولاء وطني يجعل منه نموذج في أداء عمله وتفانيه وتضحيته بفنه ووقته من أجل ذلك .

الفنان القدير حمد محبوب ضيف صحيفة شبكة الاعلام السعودي التي تشرفت في هذا اللقاء أن يثري أروقتها من ذكرياته وآراءه ورسم لوحة جميلة نابغة من أحاسيسه لِغَد أجمل ومستقبل افضل ، وكان بداية سؤالنا لفناننا القدير حمد عن بداياته.

 لكل فنان قصة مع موهبته ، من أين بدأت قصة فن الفنان حمد محبوب؟

قصتي مع الفن والطرب منذ الطفولة وأنا في سن السادسة تقريباً في حي الرويس العتيق في حي البحارة بدأت بالعزف على الإيقاع الطبلة وكما يقولون الفن زمن وإيقاع وهو ما يتوجب على كل فنان مهما كان لابد من ان يعزف إيقاع حتي يساير الزمن الموسيقي كي لا يحيد عن الفرقة الموسيقية ويحصل الانسجام ، لذلك أكثر الفنانين كانت بدايتهم عازفي إيقاع وكنت مرافق مع كثير من الفنانين كعازف إيقاع وحيث كان يسكن في تلك الفتره الكثير من الفنانين المعروفين في حينها بدأت أتعلم العزف على آلة العزف ، ويعرف حي الرويس الذي سكنه معظم الفنانين الكبار والملحنين وهم :

الفنان الراحل ، محمود حلواني ، الملحن الراحل ، سراج عمر ، مكتشف الفنانين عبدالمجيد عبدالله ، وعباس ابراهيم ، الملحن الراحل سامي إحسان ، وسكن أيضا الفنان الراحل طلال مداح فترة في الحي ،و كذلك الملحن القدير محمد المغيص ، والفنان بكر عامر ، والفنان عيسي محمد ، والفنان منصور المنصوري ، والفنان وليد قاري ، والفنانة ثرياء و، كثيرون لم تسعفني الذاكره لذكرهم وكانو يحضرون جميع الفنانين يتسامرون بشكل اسبوعي في فيلا الفنان سامي إحسان رحم الله من مات وأطال أعمار من بقوا .

هل تعتبر الفن هواية أم أنك تخطط ليكون مهنتك ؟

طبعا الفن بالنسبة لي هواية محببه بحكم انني موظف في وزارة الخارجية وذلك لابتعادي عن مدينة جدة كثيرا لذا اعتبر الفن بالنسبة لي هواية فقط .

ماتعريف الفن للفنان حمد محبوب ؟

الفن والموسيقى هو تعبير داخلي عن عواطف وأحاسيس في داخل كل إنسان وتدخل السرور والبهجة عندما تسمع الألحان والنغمات الشجية العذبة والموسيقي هو فن تستقبله الأذان ومنها تسري إلى البدن والوجدان تحمل الإنسان إلى عالم مخملي واسع ويسرح بفكره في دنيا الخيال والجمال .

هل وجدت خلال مسيرتك الفنية عراقيل جعلتك تعتزم الرجوع عن المواصلة ؟

لا بل العكس وجدت من شجعني في بداياتي عندما تعلمت العزف على العود لدى الفنان بكر عامر ابن حارتي ثم تعلمت لدى الفنان محمود حلواني رحمه الله في محله لبيع الاعواد بالحي ثم درست ايضا كيف ألحن الكلمات واصول العزف على آلة العود بالطريقة الصحيحة لدى الموسيقار الكبير غازي علي عندما ذهبت له قال انت لك مستقبل كبير بإذن الله في التلحين وصوتك من الاصوات المميزة وكذلك عندما سمع احد ألحاني اعجب بذلك.

لكل ناجح من يدعمه ويكون السند الذي يتكىء عليه من كان في هذه المكانة بالنسبة لك ؟

بصراحة كثير ساندوني وكانو يشجعوني في كل عمل فني أقدمه ولكن الصديق والفنان منصور المنصوري كان له دور كبير في تشجيعي ومساندته لي .

اول عمل فني نفذته كيف كان شعورك وماهو ؟

أول عمل فني هي اغنية رياضية لنادي الاتحاد قدمتها قبل عدة سنوات بعنوان “إتي ياشعار الذهب في لعبك فن وعجب ترقص الليله ترقص الليله جدة طرب ” .

وكنت متخوف من عدم تحقيق نادي الاتحاد الدوري والحمدالله فاز الاتحاد بالدوري في تلك السنة بس قبل أن تنزل الأغنية ، واسمعتها للموسيقار غازي علي واعجب بها كثيرا وهي من كلماتي والحاني ، وأصبحت مطالب من الجماهير الاتحادية في الحي عندنا بتقديم كل عام اغنية لنادي الاتحاد سواء في الدوري أو كاس الملك أو كاس ولي العهد ، ومن ثم قدمت اغنية للكاتب والصحفي صالح العمودي اغنية “انا دمي اتحادي” وحققنا كأس ولي العهد وهذا العام قدمت اغنية “إتي إتي يادر يالماس” وحقق نادي الاتحاد كأس الملك المفدى .

ماهي اهم اعمالك ؟

اهم اعمالي الفنية عندما قدمت ألبوم غنائي جديد قبل عدة سنوات حيث قدمت في هذا الألبوم أكثر من ستة عشر اغنية لعدة شعراء مميزين مثل الشاعر الراحل الشريف فيصل البركاتي في اغنية “قال المعنى سلام”
وكذلك اغنية للشاعر الدكتور محمد بن عبود العمودي في اغنية “انت الاول والاخير”
والشاعر بحني عسيري والعديد من الشعراء غنيت ولحنت لهم .

اكتظت الساحة الفنية بدخلاء عليها مانظرتك لهذا الامر ؟ 

بالفعل يوجد دخلاء على الفن ولكن سرعان مايختفون لأن الفن يرفضهم واذكر قصة عن ذلك حصلت امامي عندما ذهبت للموسيقار غازي علي لدراسة بعض النظريات العلمية في الموسيقي وكان معي ضمن الفنانين فنان شاب يمتلك صوت جميل وايضا في نفس الوقت رجل اعمال ناجح ومن عادة الموسيقار غازي علي لا يقبل اي طالب او فنان مالم يكن لديه إلمام بالعزف على العود بغض النظر عن جمال صوته لان العزف على آلة العود والغناء مكملين لبعض هذا بالنسبة لي ، ودخل هذا الطالب معنا وكان يواجه مشكلة مع التناغم والزمن التمبو فحاول معاه اكثر من مره ان يتطابق صوته مع الموسيقي فلم يستطيع فقال له ان لاتنطبق عليك الشروط بأن تصبح فنان لذا فإن اهم شي في عالم الفن والطرب بالنسبة لي أي فنان النغم والزمن اذا اختلو اصبح المتلقي او المستمع يسمع لنشاز مهما كان جمال صوت الفنان لذا انصح أي فنان مبتدئ ان يتعلم اولا العزف والزمن الموسيقي حتي يتقن الغناء مع باقي الفرقة الموسيقية .

الفن رقي و وجدان هل انت مع هذا المصطلح وهل وجدته واقعاً في مسيرتك

نعم وجدته واقعاً ليس فقط في مسيرتي الفنية بل في جميع امور الحياة خصوصاً عندما تتاعيش مع كلمات جميلة او لحن عذب يجعلك اسير تسرح في عالم جميل و أجواء اخرى ،  يتغلغل في داخلك وتشعر بنشوة وفرح وسرور طيلة يومك .

لك عمل جميل كان تشيجعياً للمنتخب حدثنا عنه ، وكيف استوحيت الفكرة ؟

طبعا اخي وصديقي الاعلامي القدير صالح العمودي وهو اتحادي صميم وايضا عضو شرف نادي الاتحاد وسبق ان غنيت له اغنية من اجمل ماغنيت وهي اغنية “انا دمي اتحادي” ، عرض علي العمل الخاص بالمنتخب الوطنى السعودي و وافقت على الفور خصوصاً بعد أن تأهل منتخبنا لمونديال روسيا هذا العام والعمل من كلمات الشاعر الكبير أحمد باخشوين والحان الفنان والملحن خالد الصامطي ولاقت الاغنية صدى جميل لدي الجاهير السعودية

مع من تتمني ان تقف وتغني دويتو ؟

طبعا هذه الفكرة اعرفها منذ زمن وسبق ان غنيت مع فنانين وفنانات دويتو اغاني وطنية واغاني طربية ليس لي امنية ان اغني مع أي فنان معين اتركها حسب الظروف والمناسبات التي تجمعنا مع بعضنا البعض .

 

ماهي طموحات الفنان حمد محبوب ؟

طموحاتي ان اقدم ماهو جميل في الفن والطرب والموسيقي فقط

هل هناك شعراء معينين تتمني ان تغني لهم ؟

اتمني ان اغني لكل شاعر تكون كلماته بالفعل جميلة ولها معنى بغض النظر عن الاسماء

الفنان عادة ما يتميز بصفات خاصة كرهافة الاحساس فهل هذة حقيقة ؟

البعض منهم ولكن في نظري الكلام ينطبق فقط على من يعزف آله أين كان نوعها كعازف العود والكمان والقانون والإيقاع لانه يعيش حالة حب وعشق خصوصا عندما يداعب الاوتار مع الايقاع وكذلك بعض الشعراء لديهم نفس الاحساس عندما يقدم لنا كلمات جميلة نابعه من القلب .

كلمة اخيرة .

في الختام شاكر لك ومقدر يادكتورة وفاء على هذا اللقاء ولكل الزملاء .

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي