ستدرك يوما | نهلة تركي
10 يوليو 2018
0
279

ليس اليوم لكنك ستدرك يوما ما ان حزنك هذا قلقك بكائك على وسادتك في منتصف الليل و قلبك المحطم كله بسببك
نعم بسببك .

هو القدر من وضع في طريقك الشخص الخطأ ذاك الذي أبدع في بث الخيبة الألم والاحزان داخلك لكنك وحدك القادر على وضع نقطة النهاية ببساطة لأنك انت من أخترت أن يعجبك ذاك الإنسان وانت وحدك من اسكنته داخلك كما أنك وحدك القادر على نزعه من قلبك وإن كان كنزع الجسد من الروح أهون من حالتك هاته التي لم ولن يبالي بها ذاك الساكن قلبك أبدا لن يفعل .

لذا كما علمك القسوة دون تقصير أبدع و علمه كيف تحيا الكرامة بقلب بارد تذكر دائما تلك المقولة ” الحب جميل لكن الكرامة أجمل ” لذا سارع بلملمة ماتبقى من كرامتك و تجاوزه ثم لا تقلق سيداوي الله قلبك بالنسيان فسبحان من وهبنا النسيان نعمة” .

شخصيا لم تمنعني أمي يوما من البكاء بل كانت تتركني أمارس انفعالاتي العاطفية طبيعيا ثم تمسح دموعي و تقول ” ابكي اخرجي تلك الغصة ارمي بها بعيدا اترين هاته الدموع المالحة هي ليست مجرد قطرات مالحة هي آلام زالت و أوجاع ساحت .

اياك أن تكبتي شيئا داخلك سينتج من هذا الكبت بقعة سوداء في قلبك مليئة بالحقد و الكره إتجاه كل من تسبب فى تلك الغصة لكنك لن تستفيدي شيئا سوى تدنيس قلبك الطاهر والابتعاد عن نفسك لتجعلين منها شخصا لا يشبهك إذا كوني انت على طبيعتك وإن تعرضت لخيبة كسرت قلبك .

مارسي انفعالاتك الطبيعية ابكي احزني تخلصي من كل شعور فطر قلبك ثم عودي قوية أحيانا نحتاج أن نبكي ان نحزن لنعود الى انفسنا بعيدا عن الجميع نتصالح مع ذواتنا وندون كل تلك الدروس القاسية ثم نعود لنقف بقوة ومن جديد فلن يتوقف العالم عند تلك الخيبة .

إذا شكرا لكل من أبدع في بث القوة داخلنا شكرا لولاكم لما تعلمنا كيفية التعامل مع أمثالكم بفضلكم وقفنا أقوى كنتم دافعنا للنجاح لكم كل الشكر تذكر كلامي جيدا ستدرك ذلك يوما .

بقلم : نهلة تركي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي