قسط من النسيان | نجلاء حسن
23 يونيو 2018
0
592

حينما تنتابني هستيريا الحنين إليك أفتش عن ذكرياتك، ماضيك ، أفتش عن أقصى ملامحك وأصغر تفاصيلك بين دفاتري وقصائدي فأجدك بين صفحاتي تكبر لأعوام .

أوجعتني حينما خلّفتني وحيدة ألملم شتات تساؤلاتي ، وأبحث عن رغيف فرح تتشبع به مشاعري الذابلة من بعد فقدك !

أفلتّ يميني مودعاً وغادرتني بين طوفان الذبول ، تسألني عنك الأماكن والمقاعد، ترقُب ملامحي كل الوجوه
كلما توارد إسمك خبأتُ وجهي بين راحتيّ الصمت ، حتى لا تخذلني أدمعيحينما تكسرني تساؤلاتهم بـ إفترقتما ؟

كل مقطوعة موسيقية تغنيّت بها على مسامعي بتُ أمقت صوت المذياع حينما يباغتني بها باتت تتردد على مسامعي كصوت نحيبي ..

حينما توالت خناجر غيابك لتقصم قامتي مُستاءة من ذاكرتي بت أشعر بأنها عاجزة عن أن تتخلص من بقاياك
أحتاج لقسط من النسيان ، يتداوى به سقم أيامي وأحلامي الهزيلة من بعد رحيلك .

أحتاج أن أبوح لك كم من المساءات بللتُ فيها ثيابي بعطرك حتى تظل رائحتك ملتصقة بنبضي وكم من الإنكسارات التي رجوتُ الله أن تحميني فيها وتكون لروحي الملاذ ولم أجدك ..

أحببتك بكبرياء أنثى عاثت فيّ منذ طفولتي فقد كنت أبكيك بصمت وأشتاقك بصمت وأموت توقاً ، أموت مُنعزلة في مقابر الذكرى ، ولا أشكوك لصديقة أترقب منها عزاء ولا أرجو قلبك الرفق بقيد غيابك الذي كبّلت به قلبي لأعوام طويلة، في صقيع غربتي كنت أشكو إلى الله فقط أن ينزع عشقك من صدري ويقتلع بقاياك العالقة بذاكرتي.

بقلم : نجلاء حسن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي