تغيرت كثيرًا | نجلاء حسن
25 مايو 2018
0
1448

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما وجدتك تستبيح أدمعي وتتراقص على أنقاض خيبتي وترتشف كؤوس خذلاني بإبتسامة ساخرة !

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما إستنشقت على ثيابك عطر أنثى غيري .. حينما لمحت على كتفك بقايا لمسات أنثى لا تشبهني حينما بات قلبك مأوى لكل ( عابرة ) !

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما وجدتك تراهن الزمان على كسري حينما وجدت في حبك تعاسة وحزنًا تشيب به طفولة روحي اليانعة .

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما شعرت بأن قلبي تفطرت خطواته على رف الانتظار ولم تُبالي .

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما وجدتك تتلاعب عبثًا بجموح كبريائي وتلقمني علقم إهمالك بجرعات مميتة وتوشم على صدري طعنات غيابك واحدة تلو الاخرى .

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما علمتني بأن الوفاء أكذوبة قرأتها منذ زمن في رواية عتيقة وقد إندثر صداها في دفاتر الأولين ! 

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما علمتني بأن العشق لا يقف على عتبة الماضي مادام هناك بديل .. حينما علمتني بأن الخيانة باتت ديدن العاشقون في زماني .

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما بحثت عن كتف أسند عليه رأسي المنهك ولم أجد كتفك حينما ألقمتني كفوف الغرباء رغيف الفرح بينما كنت أفتقر أمانك ..

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما نضج عقلي وأدركت بأن مدائن قلبك شائكة تتكئ على ضفافها كل أنثى عابرة .

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما وجدتك تغرس بخاصرة أحلامي سيوف غدرك حينما آمنت بأن العشق خرافة وبكاءك حيلة واهمة !

نعم تغيرت كثيرًا ، تغيرت حينما بات حنيني لا يوقظني ليلاً لذكراك حينما مزقت صورتك من على أطراف وسادتي وبت أغفو دون أن أستحضر ماضيك في دهاليز ذاكرتي

بقلم : نجلاء حسن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي