في يوم الكتاب.. مطالبة بمكتبات في المطارات والأسواق
26 أبريل 2018
0
80

ش ا س :

بحميمية وحضور ضاقت بهما جنبات وسط جدة التاريخي، أقامت مجموعة الحفاظ على التراث ومجموعة القراءة، برعاية من جمعية الثقافة والفنون في جدة، أمسية ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للكتاب، شارك فيها الكاتب «العكاظي» المعروف نجيب يماني، والدكتورة خديجة الصبان، والدكتور عادل الخميس، وأدار الأمسية الدكتور جمعان الغامدي، الذي سلط الضوء على أهمية إقامة الفعاليات الثقافية، كما عرف بضيوف الأمسية وسيرهم الحافلة بالعطاء، بعد ذلك تحدث الأستاذ نجيب يماني عن سيرته مع الكتاب، وأهمية نشر ثقافة القراءة في المدارس والأسواق والمطارات، وأكد على ضرورة تفعيل دور المجتمع بمختلف أطيافه، مستشهدا بتجربته مع بعض أصدقائه في مداومته اليومية على قراءة الكتب والروايات، والبحث عن الجديد بكل الوسائل، كما قدم مبادرة لدعم مكتبة جمعية الثقافة والفنون بالعديد من الكتب من مكتبته الخاصة.

ثم تحدثت الدكتورة خديجة الصبان مؤكدة أن الأسرة لها دور محوري في التوجيه، إذ تأثرت بوالدها الذي تراه قدوتها في الحرص على القراءة، وشددت على أهمية اللغة العربية والمحافظة عليها.

بعد ذلك تحدث الدكتور عادل الخميس وسرد سيرته وشغفه بالكتاب والقراءة بطريقة أدبية راقية، وكيف تحول من لاعب كرة قدم إلى أستاذ جامعي وشاعر وأديب، وأكد أهمية استثمار الوقت في المعرفة في أي زمان ومكان.

وفي الختام دارت حلقة نقاش بين الضيوف والحضور، إذ أشار مدير جمعية الثقافة والفنون محمد آل صبيح إلى ضرورة التركيز على المحتوى لا الشكل، فالكتاب أصبح متعدد الأشكال، ولم يعد بنمطه الورقي التقليدي، منوهاً بأهمية تفعيل الترجمة لإيجاد مساحة تثاقف بين الحضارات. من جهته عزا الدكتور سامي المرزوقي ضعف لغتنا العربية إلى طريقة تعليمها، ما سبب نفوراً منها. بينما أكد أحمد الشريف أهمية إعداد برامج وخطط لمثل هذه الأماسي الثقافية حتى تصل رسالتها للمجتمع، وتحقق غايتها. وفي نهاية الأمسية قدم محمد آل صبيح دروعا تذكارية للضيوف.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي