نسمو معاً | د. سامي الانصاري
31 مارس 2018
0
144

عجيبة تلك هي الروح ..
تعيش لحظات السعادة و الفرح تارة..
فتسمو و تحلق عاليا مع الأمل و الحياة..
تعيش لحظات الألم و الحزن تارة فتسّود الدنيا و تظلم
لتضيع تلك الروح في غياهيب البؤس
والتعاسة..
نعم نعيش لحظات كثيرة بمشاعر عديدة..
و لعل الحزن من أقوى المشاعر ..
فله محرك عالي الصوت يزمجر في دواخلنا معدد أسباب كثيرة..
قد تكون صائبة و أحيانا محجمة الأسباب ..
لتنثرها عثرة في طريقك لتنغس عليك الحياة..
حقيقة لا يرفع الحزن و الألم عوامل السحر في البيان أو الخطاب …
و لا في البعد إلى المساحات الوارفة
أو الظلال الكثيفة أو الرامات العالية…
أو الارتماء في أحضان ثوب الطبيعة الأخضر السندسي المزركش بأكاليل الزهور البرية و قطرات الندى اللؤلؤية ..
أن الحزن إذا كسى المرء توشحته الآلآم
وأرهقته الزفرات و الآهات ..و أعياه الألم و خنقته العبرات ..
في لحظات الحزن و الألم ..
تتفتق القريحة لدى البعض لتنثر من الشعر سحرا ..
و قد يعتصر الذهن ليسطر عبارات من أحرف نورانية في نصوص نثرية..
و قد يهتز البنان فيرسم لوحات فنية ..
على إثر ذلك تسيل المدامع و تتأوه العبرات..
في هذه اللحظة توقف قلمي في الكتابة عن الحزن ..
لان الحزن اختيار وانا سأختار السعادة والرضى فلا اسمح لاحد ان يسلب مني سعادتي حتى وان كان الحزن بنفسه
الالم اختيار والغضب اختيار والنكد اختيار حتى الموت اختيار لبعضهم
فتش في داخلك ماذا ستختار !!

بقلم د. سامي الانصاري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي