تقرير الملتقى العالمي الأول للأزياء التراثية باسفي حاضرةالمحيط
31 مارس 2018
0
250

ش ا س:

تحت شعار “تراثنا حضارتنا ” افتتح مساء يوم الجمعة 16 مارس 2018 النسخة الأولى من فعاليات الملتقى العالمي الاول للازياء التراثية . الذي نظمته جمعية جنة بلادي للتنمية المستدامة بمدينة اسفي وبدعم من جمعية الاعمال الاجتماعية لعمالة اسفي والمكتب الشريف للفوسفاط على مدار اربع ايام( من 15 الى 19 مارس بقاعة جهة ملحقة اسفي مراكش وبمدينة التقافة والفنون ونادي لاراديس .

و قد افتتحت فعاليات هذا الملتقى “العبدية فاشن” يوم 16مارس بساحة سيدي ابو الذهب باسفي. بعرض اكبر قفطان في العالم. الذي صممته وانجزته الاستاذة زهيرة بنميرة. والذي عرف حضوره وتدشينه جمهور غفير وضيوف الملتقى الذين أتوا من مختلف الدول العربية ومن كل المدن المغربية. وبعض الفعاليات الجمعوية وسط فولكلور شعبي متنوع اتحف الساحة برقصاته المتنوعة كما عرف مداخلات الشركاء والمساهمين في تنظيم الملتقى. التي انصبت كلها في تثمين هذه المبادرة وتشجيعها.
حيث أعربت رئيسة جمعية جنة بلادي للتنمية المستدامة ومديرة المهرجان .الاستاذة زهيرة بنميرة في كلمتها الترحيبية بالمشاركين والمساهمين في الملتقى على أن هذه المبادرة تهدف الى رد الاعتبار اسفي خاضرةالمحيط

تحت شعار “تراثنا حضارتنا ” افتتح مساء يوم الجمعة16 مارس2018 النسخة الأولى من فعاليات الملتقى العالمي الاول للازياء التراثية . الذي نظمته جمعيةجنة بلادي للتنمية المستدامة بمدينة اسفي وبدعم من جمعية الاعمال الاجتماعية لعمالة اسفي والمكتب الشريف للفوسفاط على مدار اربع ايام( من 15الى 19 مارس بقاعة جهة ملحقة اسفي مراكش وبمدينة التقافة والفنون ونادي لاراديس .

و قد افتتحت فعاليات هذا الملتقى “العبدية فاشن” يوم 16مارس بساحة سيدي ابو الذهب باسفي. بعرض اكبر قفطان في العالم. الذي صممته وانجزته الاستاذة زهيرة بنميرة. والذي عرف حضوره وتدشينه جمهور غفير وضيوف الملتقى الذين أتوا من مختلف الدول العربية ومن كل المدن المغربية. وبعض الفعاليات الجمعوية كما عرف مداخلات الشركاء والمساهمين في تنظيم الملتقى. التي انصبت كلها في تثمين هذه المبادرة وتشجيعها .
حيث أعربت رئيسة جمعية جنة بلادي للتنمية المستدامة ومديرة المهرجان .الاستاذة زهيرة بنميرة في كلمتها الترحيبية بالمشاركين والمساهمين في الملتقى على أن هذه المبادرة تهدف الى رد الاعتبار لثقافة الازياء التراثية والدعوة الى اخراج الزي الشعبي الى العالمية فنا وتراثا وتقافة. وكذا تبادل الخبرات والتجارب لدى المصممين والمبدعين العرب والمغاربة .كما يعتبرالمهرجان فرصة لتشجيع السياحة المغربية والتعريف بمدينة اسفي التاريخية وتشجيع الحرفيات والمصممات لعرض منتوجاتهن. و التعريف بها وتسويقها. على اعتبار ان برنامج الملتقى يضم ضمن فقراته عروضا للازياء التراثية ومؤتمر للتراث اللامادي ودورات تكوينية لفائدة الباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي والتراثي .

في ما اعرب الاستاذ محمد بلعيدي مدير المؤتمر وكل الباحثين والمتذخلين عن أهمية الموروث الثقافي الحرفي للزي التقليدي في المساهمة في انعاش القطاع السياحي وحفظ الذاكرة الحضارية لكل الدول ولاسفي في كل تجلياتها المختلفة .واعتبر الملتقى عملا جليلا يدخل في صلب اهتمامات الجمعية الذي تسعى لابراز المؤهلات والخصوصيات التاريخية والحضارية للمملكة المغربية والتعريف بها للنهوض بالتنمية الشاملة و المندمجة للحفاظ على الموروث الثقافي ، معتبرا ان اسفي حاضرة متجدرة في التاريخ المغربي.

*افتتح مساء يوم الجمعة16مارس 2018 النسخة الأولى من فعاليات الملتقى العالمي الاول للازياء التراثية. بشراكة مع جمعية الاعمال الاجتماعية لعمالة اسفي والمكتب الشريف للفوسفاط على مدار 4ايام( من15 الى 19) مارس2018 بقاعةملحقة جهةمراكش اسفي . 

و قد افتتحت فعاليات هذا المهرجان الذي عرف حضور عدة دول عربية ومجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية بالمنطقة بالاضافة إلى ضيوفه الذين أتوا من مختلف المدن المغربية بتدشين أكبر قفطان في العالم الذي ابدعت في تصميمه الاستاذة زهيرة بنميرة. والذي سيوتق فيه كل انواع الطرز المغربي.

وقالت السيدة زهيرة بنميرة في كلمتها الترحيبية بالمشاركين والمساهمين في الملتقى على أن هذه المبادر تهدف الى رد الاعت للزي التراثي وتطويره والمحافظة عليه كتراث وهوية للشعوب.
كما اعتبر المهرجان فرصة لتشجيع حرفيات والمصممات للزي التقليدي لعرض منتوجاتهم و التعريف بها وتسويقها. من خلال عروض الازياء.

*في اليوم الثاني 17مارس2018 عرفت أشغال الملتقى العالمي للزي التراثي تنظيم مؤتمر للتراث اللامادي الذي اطره الاستاذ محمد بالعيدي بمشاركة اساتذة مختصين وباحثين مغاربة ومن مختلف الدول العربية . حاول فيها الاجابة عن اهمية الحفاظ عن الزي التراثي والشعبي وكذا الخروج بعدة توصيات من بينها الدعوة الى تأسيس اليوم العالمي للازياء التراثية.

 

*يوم18مارس2018 اختتمت فعاليات الملتقى بعرض الازياء التراثية الدولي الذي عرف مشاركة عدةرمصممين عالميين ومغاربة من مختلف جهات المملكة.
الذي حضره جمهور غفير من مختلف المدن المغربية
للتمتع بعروض الازياء وكذا معرفة المتوجة بلقب ملكة جمال القفطان “العبدية فاشن”والذي كانت تشرف عليه لجنة مختصة مكونة من المهندس والكوتش محمد الزعبي من دولة الاردن
والاستاذة هناء ابو زهرة من فلسطين والمصممة سوزان من السعوديةوالاستاذ هشام العيشي من المغرب.
ورافق العرض مجموعة الطرب الاندلسي برئاسة الاستاذ هشام البلغيتي
والفنانة سميرة القادري والفنان قوساس والفنان محمد مسعيد.
وتوجت المشاركة امنية تابث بالفوز بلقب ملكة جمال القفطان. والذي قامت بتزيينها خبيرة التجميل زينة مرغاتي
وغصت جنبات القاعة بالتصفيق والزغاريد. حيث ثم توزيع الشواهد للتقديرية علي كل المشاركات بالمسابقة
كما ثم تقديم درع تذكار الملتقى لكل المصممين وضيوف المؤتمر من الدول العربية.
كما تم تكريم الصانع التقليدي والمصمم الكفيف ميلودي عروض من طرف رئيس مؤسسة بيت الكويت للاعمال الاجتماعية. وختمت الامسية بكلمة شكر من طرف رئيسة جمعية جنة بلادي لكل من السيد عامل اقليم اسفي وللمركب الشريف للفوسفاط ولكل الشركاء والمساهمين بانجاح الملتقى.
كما رفعت برقية الولاء لجلالة الملك نصره الله ورعاه وحفظه.

*19مارس2018تم تنظيم جولة سياحية للتعرف على المأثر التاريخية لمدينة اسفي والتي شدت الضيوف بجمال بحرها ومعالمهاالتاريخية التي تحكي عن حضارة حاضرة المحيط.

 

 

  ، الازياء التراثية والدعوة الى اخراج الزي الشعبي الى العالمية فنا وتراثا وتقافة. وكذا تبادل الخبرات والتجارب لدى المصممين والمبدعين العرب والمغاربة .كما يعتبرالمهرجان فرصة لتشجيع السياحة المغربية والتعريف بمدينة اسفي التاريخية وتشجيع الحرفيات والمصممات لعرض منتوجاتهن. و التعريف بها وتسويقها. على اعتبار ان برنامج الملتقى يضم ضمن فقراته عروضا للازياء التراثية ومؤتمر للتراث اللامادي ودورات تكوينية لفائدة الباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي والتراثي .

في ما اعرب الاستاذ محمد بلعيدي مدير المؤتمر وكل الباحثين والمتذخلين عن أهمية الموروث الثقافي الحرفي للزي التقليدي في المساهمة في انعاش القطاع السياحي وحفظ الذاكرة الحضارية لكل الدول ولاسفي في كل تجلياتها المختلفة .واعتبر الملتقى عملا جليلا يدخل في صلب اهتمامات الجمعية الذي تسعى لابراز المؤهلات والخصوصيات التاريخية والحضارية للمملكة المغربية والتعريف بها للنهوض بالتنمية الشاملة و المندمجة للحفاظ على الموروث الثقافي ، معتبرا ان اسفي حاضرة متجدرة في التاريخ المغربي.

*افتتح مساء يوم الجمعة16مارس 2018 النسخة الأولى من فعاليات الملتقى العالمي الاول للازياء التراثية. بشراكة مع جمعية الاعمال الاجتماعية لعمالة اسفي والمكتب الشريف للفوسفاط على مدار 4ايام( من15 الى 19) مارس2018 بقاعةملحقة جهةمراكش اسفي . 

و قد افتتحت فعاليات هذا المهرجان الذي عرف حضور عدة دول عربية ومجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية بالمنطقة بالاضافة إلى ضيوفه الذين أتوا من مختلف المدن المغربية بتدشين أكبر قفطان في العالم الذي ابدعت في تصميمه الاستاذة زهيرة بنميرة. والذي سيوتق فيه كل انواع الطرز المغربي.

وقالت السيدة زهيرة بنميرة في كلمتها الترحيبية بالمشاركين والمساهمين في الملتقى على أن هذه المبادرة تهدف الى رد الاعتبار للزي التراثي وتطويره والمحافظة عليه كتراث وهوية للشعوب.
كما اعتبر المهرجان فرصة لتشجيع حرفيات والمصممات للزي التقليدي لعرض منتوجاتهم و التعريف بها وتسويقها. من خلال عروض الازياء.

*في اليوم الثاني 17مارس2018 عرفت أشغال الملتقى العالمي للزي التراثي تنظيم مؤتمر للتراث اللامادي الذي اطره الاستاذ محمد بالعيدي بمشاركة اساتذة مختصين وباحثين مغاربة ومن مختلف الدول العربية . حاول فيها الاجابة عن اهمية الحفاظ عن الزي التراثي والشعبي وكذا الخروج بعدة توصيات من بينها الدعوة الى تأسيس اليوم العالمي للازياء التراثية.
*يوم18مارس2018
 اختتمت فعاليات الملتقى بعرض الازياء التراثية الدولي الذي عرف مشاركة عدةرمصممين عالميين ومغاربة من مختلف جهات المملكة.
والذي حضره جمهور غفير من مختلف المدن المغربية
للتمتع بعروض الازياء وكذا معرفة المتوجة بلقب ملكة جمال القفطان “العبدية فاشن”والذي كانت تشرف عليه لجنة مختصة مكونة من المهندس محمد الزعبي من دولة الاردن
والاستاذة هناء ابو زهرة من فلسطين والمصممة سوزان من السعوديةوالاستاذ هشام العيشي من المغرب.
ورافق العرض مجموعة الطرب الاندلسي برئاسة الاستاذ هشام البلغيتي
والفنانة سميرة القادري والفنان قوساس والفنان محمد مسعيد.
وتوجت المشاركة امنية تابث بالفوز بلقب ملكة جمال القفطان. والذي قامت بتزيينها خبيرة التجميل زينة مرغاتي
وغصت جنبات القاعة بالتصفيق والزغاريد.
 حيث ثم توزيع الشواهد التقديرية على كل المشاركات بالمسابقة
كما ثم تقديم درع تذكار الملتقى لكل المصممين وضيوف المؤتمر من الدول العربيةالشقيقة.
كما تم تكريم الصانع التقليدي والمصمم الكفيف ميلودي عروض من طرف رئيس مؤسسة بيت الكويت للاعمال الاجتماعية. وختمت الامسية بكلمة شكر من طرف رئيسة جمعية جنة بلادي لكل من السيد عامل اقليم اسفي وللمركب الشريف للفوسفاط ولكل الشركاء والمساهمين بانجاح الملتقى.
كما رفعت برقية الولاء لجلالة الملك نصره الله ورعاه وحفظه.

*19مارس2018تم تنظيم جولة سياحية للتعرف على المأثر التاريخية لمدينة اسفي والتي شدت الضيوف بجمال بحرها ومعالمها التاريخية التي تحكي عن حضارة حاضرة المحيط.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي