المعجل يشن هجوما على سامي الجابر ويصفه بـ “شخصية مضطربة”
04 مارس 2018
0
212

ش ا س : باسم الحربي

شن إداري نادي الشباب السابق خالد المعجل هجوما عنيفا على المدرب الوطني سامي الجابر الذي اشرف على تدريب الشباب الموسم الماضي وحقق معه المركز السادس في الدوري, قبل أن يقال من تدريب الفريق هذا الموسم واجرى خالد المعجل حوارا مع صحيفة “الرياضية” تحدث فيه عن عدة جوانب تتعلق بنادي الشباب, لكنه شن هجوما على سامي الجابر وصل إلى وصفه بـ “شخصية مضطربة تحارب اللاعبين” ووجه المعجل اتهاما لسامي الجابر بأنه سعى لـ “تفريغ نادي الشباب من ابناءه”, مشيرا إلى أنه “استقال قبل أن يقال بسبب سامي” وقال المعجل: “أنا قررت المغادرة قبل أن تتخذ إدارة النادي قرار إقالتي، وكان من المصلحة العامة للشباب أن أرحل؛ لأن ما حدث في النادي شيء لا يطاق، حذرت إدارة النادي من العمل الذي يقوم به سامي الجابر، وقلت لهم يجب ألا يتسمر هذا الوضع؛ لأنه إذا استمر سيكون الوضع خطيرًا وكارثيًّا، وللأسف هذا ما حصل”واضاف: “كان يجب عليه – سامي الجابر – أن يكون أمينًا .. أنا متألم منه .. كيف يكون لديك ضوء أخضر وتعمل هذا العمل، كان يفترض أن يكون أمينًا على العمل ويعمل بصدق، ما عمله أمر كارثي، فهو لم يتعامل مع اللاعبين فنيًّا، ولم يحاسبهم على الأمور الفنية بقدر ما كان يحاسبهم على الأمور الشخصية، نحن كإداريين أو أجهزة طبية أو أي كوادر يمكن تعويضنا، لكن اللاعب لا أحد يستطيع تعويضه، حتى الأجانب الذين تم استقطابهم لم يكونوا جيدين ولم يقدموا شيئًا، منهم من هرب وآخر رفض العودة”وتابع: “عودة أي فريق في مرحلة البناء أو إحلال، يجب أن تكون عن طريق الفئات السنية من أبناء النادي، لكنه – سامي الجابر – استقطب رجيع الأندية، ويقول سوف أصنع فريقًا أو أبني فريقًا.. هذا غير صحيح” وقال: “الشباب لم يكن مع سامي الجابر ناديًا رياضيًّا، لم يكن مهيأً للعب كرة القدم، كان مركز استخبارات، اللاعب يحضر للنادي وهو غير مهيأ لكرة القدم؛ فالأجواء كانت غير صحيحة، وضع الفريق يعتمد على القيل والقال ونقل الكلام، صار اللاعب يعيش ضغوطات ويتبع أسلوب “الجواسيس” في غرفة الملابس والعيادة، إذا أردت أن تنجح مدربًا فلا بد من تهيئة الأجواء المناسبة للاعبين، المدرب يكون قدوة ووالدًا للاعبين أو أخًا أكبر، خاصة أن سامي الجابر له اسمه وتاريخه ومكانته؛ فالمفروض يكون قدوة لهم، لكن للأسف الكلام هذا انعدم كليًّا”.واضاف: “سامي لديه مشكلة في شخصيته؛ للأسف لا يعرف ذلك، مجال التدريب يفترض أن يكون ذهنك صافيًا وتحرص على تطوير مستواك.. الجميع يعرف أن سامي لم يتدرج في التدريب، بدأ من القمة وليس من القاع، لا بد أن يفهم أن من ينجح المدربَ هم اللاعبون، هذا سلاح والكل يعمل كفريق واحد، لكن سامي يحارب اللاعبين وجعلهم في قلق دائم، غير الأجهزة الطبية، للأسف سامي شخصية مضطربة، وإذا شاهدت شخصًا يمشي ويكلم نفسه فاعرف أن لديه مشكلة؛ فهو يتوقع أن العالم ضده وهو الصحيح والفاهم والأسطورة، ويتكلم عن إنجازاته. سامي يستمتع بإبعاد لاعب أو إلغاء عقد لاعب أو يقطع رزق أحد”.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي