اسمع كلامك اصدقك اشوف عمايلك استعجب !| د. رويدة ادريس
06 يناير 2018
0
221

من هم؟ !!
لا أعلم فعندما اطرح موضوع اتفاجأ بإيجابيات مثالية اقف لفكرهم اجلالا و احتراما و ما البث الا و اهبط لأرض الواقع من خلال مشاهد واقعية
المشهد الأول :
عندما ادخل لأي ماكينة صراف و افاجأ بورق الحساب مبعثرةعلى الأرض و بجانب سلة المهملات منظر ينم عن ثقافة تربية غير حضارية و نحن من تربينا على جملة النظافة من الإيمان!!
المشهد الثاني :
عندما اذهب للجلوس في مكان ما لأرى أم مع أبنائها و يفترض ان تعم الجلسة حوار تربوي غير مباشر ب أهداف و مباديء اخلاقية من خلال التصرفات و القدوة لكن للأسف ام حسستني انها طفشانة و مجبره على التواجد مع ابنائها و مجهمة بوجهها عنهم طوال الوقت.
فمن هم الذين يضعون على صفحات التواصل الاجتماعي صور و عبارات حب و نصائح تربوية؟؟!
المشهد الثالث :
منظر قاعة السينما في جدة بعد انتهاء الفيلم و خروج الجميع نظرة شاملة على القاعة التي كان يجلس فيها اهل مع اطفالهم افاجأ باني اجلس على كومة من قاذورات غطت ارض القاعة و المؤسف عندما يمد طفل يده لامه يعطيها منديل متسخ ترميه في الأرض و هيا تمشي مسرعة. فمن هم هؤلاء؟؟
المشهد الرابع :
شخص يقترض ليدخل ابنائه مدارس خاصة او ليسفر اسرته او من اجل مناسبة و خوفا من كلام الناس او ليسكن بيت يدفع اقساطه و يقضي عمره في هم تسديد قروض و عند وفاته يسقط القرض و يستمتع الورثة بما لم يستمتع به المُوَرِث و قضى عمره يشتكي من الغلاء و الراتب ليس كافي!!
و مشاهد اخرى و كثيره انا لا انقض ولا استهزيء انا فقط اسلط الضوء لأأدب نفسي من خلال هذه المشاهد.

بقلم – د.رويدة ادريس

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي