لماذا التأفف و التذمر من الضريبة المضافة أو الزيادة في أي شي؟ | د. رويدة إدريس
23 ديسمبر 2017
0
359

 

سؤال اطرحه يحتاج للتأمل لماذا التأفف والتذمر من الضريبة المُضافة ؟
او زيادة اسعار اي من وسائل الحياة لماذا نحن نظلم بلدنا ؟
لماذا ننسى سنين طوال كنا البلد الوحيد المعفي من الضرائب. ؟
و الغريب اننا ابدا لا نتذمر عندما نسافر او نبتعث و ندفع ضرائب على كل شيء مشتريات معيشة و غيره و غيره و ندفع و نحن سعداء و سعداء رغم ان استفادتنا من مرافق هذه الدول وقتيه تنتهي بانتهاء الاجازة.
اليس من حق بلدنا أن نساهم في تحسين كل شيء فهيا ارضنا كمواطنين و مقيمين فالمقيم عاش على ارض وطننا اكثر من ما عاش في ارض ميلاده و اصبح مرتبط بمملكتنا قلبا و روحا و المواطن اعطته الدولة لسنين طويلة. ولا فرق بين مواطن و مقيم فكلنا نسعى للرزق في ارض الله الواسعة ولا يوجد شخص يأخد رزق شخص اخر فمنذ الأزل قام الانسان برحلة البحث عن الرزق في كل مكان و لا ننسى اننا البلد الوحيد الذي امن تعليم مجاني كتب مجانية بعثات داخلية و خارجية رواتب للطلاب و الطالبات لايمانه ان كل من عاش على ارضه يرقى بدولته و الدول ترقى بكل من على ارضها فدعونا من الشكوى و التذمر فما يحدث الآن سيعود على أجيال قادمة بالخير الكثير بإذن الله و ستظل بلدنا مرحبة بكل من اراد الله له ان يعمل لابنائها و له رزق حلال فيها.
فعوضا عن التذمر لنتعلم كيف ندير مصاريفنا بحكمة و حزم و نتعلم من امثال جدودنا ( خد من التل يختل) و الرزق مكتوب قبل ان نولد و قوم تعاونو ما غُلبو و نؤمن بقوله تعالى
{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.فلا نقل ازمة بل لنقل خير كثير قادم بإذن الله.

بقلم : د. رويدة نهاد إدريس


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي