كابدوكيا مدينة الأساطير
22 ديسمبر 2017
0
42

ش ا س :

مساهمة منها في اجتذاب السياح الخليجيين ، قامت “وكالة دعم وترويج الاستثمار التركية” التابعة لرئاسة وزراء الجمهورية التركية والخطوط الجوية التركية وبالتعاون مع بلدية كابدوكيا بإستضافة وفد يتكون عدد من أصحاب الشركات السياحية بالمملكة ومنظمي الرحلات ومشاهير السوشيل ميديا وعدد من الإعلاميين والإعلاميات للتعريف بالمنطقة وما تتميز به من اجواء ساحرة وخدمات دأبت الحكومة التركية من خلال مجالس البلدية في المنطقة على توفيرها للمشاريع السياحية الضخمة التي تمت من خلال اعادة ترميم الكهوف والقرى والقلاع التاريخية والبيوت المبنية تحت الارض، والغريب انه تم إكتشاف هذه البيوت حديثا رغم أنها من المدن القديمة جدا في تركيا، ليتم تحويلها إلى فنادق ومتاحف تستحق الزيارة وتجعل الزائر يقف شادها من روعة وغرابة ما يراه في كل زاوية من زوايا المنطقة ، حيث تحتوي منطقة الاناضول على خمس مدن رئيسية وهي “نيفشهير” “نيدا” “قيصري” “قير شهير ” ” أقسراي ” بالإضافة لعقد إجتماعات وشراكات ولقاءآت مع الشركات السياحية في المنطقة .

و كبادوكيا التابعة ل” نيفشهير” تقع في شرق هضبة الأناضول في وسط تركيا ، جنوب شرق العاصمة التركية أنقرة، ويفصلها عن البحر الأبيض المتوسط جبال طوروس، وتتألف تضاريسها من سهل هضبي يرتفع 1000 متر عن سطح البحر، وتبعد عن اسطنبول حوالي 700 كم ويمكن الذهاب اليها من اسطنبول عن طريق الجو برحلات تركية داخلية رخيصة جدا وتستغرق حوالي الساعة أو عن طريق الباصات التركية وتستغرق حوالي 7ساعات للوصول اليها.تتخلله بعض القمم البركانية أبرزها قمة جبل آرجييس قرب مدينة قيصرية ،تشير التوقعات إلى أن الصخور الرسوبية المكونة لغالب تضاريس المنطقة نشأت خلال بعض الانفجارات البركانية قبل 3 ملايين سنة ومع تآكل بعض الصخور والجبال بحكم عوامل التعرية تكونت تلك الأعمدة والمداخن العجيبة المنتشرة في المنطقة .. وتشير المصادر إلى انها حصلت على هذا الاسم في نهايات القرن السادس قبل الميلاد، لكن كهوف هذه المنطقة يعود تاريخها إلى 1600 سنة قبل الميلاد.

توالى على استيطان كابادوكيا كل من الفرس ثم الحيثيين ثم الآشوريين فاليونانيين، وفي العصور الوسطى استوطن الأرمن فيها خلال العهد البيزنطي ومن ثم غزا المنطقة بعد ذلك العديد من القبائل التركية وأصبحت القوميات التركية تشكل غالبية سكان كبادوكيا منذ عام 1915م.

وقد انضمت لإمبراطورية الدولة العثمانية في العام 1399م من قبل السلطان العثماني بايزيد يلدريم، ويعتقد بأن أصل تسميتها يعود لمعنى فارسي هو “أرض الخيول الجميلة” وهذا يتوافق مع الحقائق التاريخية التي تشير إلى ما عرفت فيه المنطقة بتربيتها للخيول، وقد انضمت كابدوكيا لقائمة مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو في العام 1985م.

السياحة في كابادوكيا

كابادوكيا هي منطقة تاريخية في وسط الأناضول، وتقع في مقاطعة نيفشهير شرق هضبة الأناضول، تعتبر من اهم المناطق السياحية في تركيا

تميزت كابدوكيا بكافة الخصائص السياحية التي جعلتها مقصدا لمئات الآلاف من السياح الذين يزورونها سنويا، بدأ من روعة جيولوجية أرضها الاستثنائية وصولا إلى خصائصها التاريخية والثقافية التي تستقطب السياح طوال العام، ويعد مناخها قاري فهو حار وجاف صيفا، وبارد مثلج شتاء.

تتميز كابدوكيا بتضاريسها الخلابة الاستثنائية والكهوف التي استوطنها الإنسان قبل قرون من الميلاد، وتعتبر هي عامل الجذب السياحي الأكبر للمنطقة، كما يتوفر فيها العديد من الأنشطة التي تستحوذ على اهتمام العديد من السياح، ومن اهمها زيارة المدن الواقعة تحت الأرض في كيماكلي وقزايمير أوزكايناك.

ومن الأمور الرائعة في كابدوكيا أن السائح يمكنه تجربة إقامة من نوع مختلف من خلال اختيار إحدى الفنادق الواقعة في كهوف هذه الجبال حيث أن هذا سيخلد في ذهنه ذكرى تصاحبه مدى الحياة.

تشتهر كابادوكيا بمناطيدها الحرارية التي تعتبر من أكثر انشطة السياحة في كابادوكيا جذباً للسيّاح وهي متوفرة بكثرة في Göreme غورميه. رحلات المنطاد في سماء كابدوكيا تمكن السائح من مشاهدة العديد من معالم المنطقة مثل منطقة قوريم واورقوب والوديان المحيطة بها، كذلك الصخور المتشكلة بفعل البراكين خلال العصور القديمة .
المنطاد Cappadocia Hot-Air Balloon هذا هو النشاط الأكثر بروزاً وتميزاً حيث يمكنك الاستمتاع برؤية بانورامية رائعة جداً للتضاريس المختلفة والعجيبة في المنطقة من ارتفاعات متعددة ، حيث تتجمع مابين 50 إلى 100 منطاد صباح كل يوم مكونة مشهداً جميلاً في السماء بألوانها واحجامها المختلفة ، وسواء كنت راكباً فيها أو ناظراً إليها من مكان
إقامتك فبالتأكيد لن تنسى تلك اللحظات الرائعة ..

دائماً ما تبدأ الرحلات في وقت مبكر من الصباح 6-7 فجراً وتنتهي 7- 8صباحاً ، حيث تقلك حافلة الشركة التي حجزت لديها من الفندق إلى موقع الانطلاق وهو الوقت المناسب عادة بحكم هدوء الظروف الجوية ( قد يتم في أحيان قليلة إلغاء الرحلة بسبب الظروف الجوية ) ثم ينطلق المنطاد إلى الأجواء في رحلة تستغرق
45 أو 60 دقيقة بحسب اختيارك للشركة ومدة الرحلة حيث هناك اختلافات متعددة بحسب كل شركة فإضافة إلى فــــــارق الوقت هناك فوارق أخرى كـــــــعدد الركاب فغالب الشركات يتراوح ركابها إما بين 12-16 راكب أو 20 -26 راكب مع وجود أعداد قد تصل إلى 30 راكباً وأخرى توفر خدمة مميزة vip حيث لا يتجاوز عدد الركاب 4 أشخاص وكلما كان العدد أقل كانت الرحلة أفضل لإمكانية الانتقال من زاوية إلى أخرى دون ازدحام وهذا يتناسب عكسياً مع قيمة الرحلة . ومن الفوارق الأخرى موضوع مدى الارتفاع حيث تبقي بعض الشركات مناطيدها على ارتفاعات منخفضة وبعضها
الآخر مرتفعة ، ومن الاختلافات موضوع الإفطار فبعضها يكتفي بأصناف محددة وبعضها الآخر يوفر ميزة البوفيه المفتوح وبخيارات متعددة ..

وبخصوص تكلفة الرحلة للشخص الواحد فالأسعار تتراوح بين 120 – 250 يورو بشكل عام وكل ما سبق من خيارات يتدخل في القيمة إضافة إلى سمعة الشركة ومدة تواجدها في السوق ، أما الأمان وهو جانب مهم جداً في مثل هذه الأنشطة فخلال عشر سنوات الماضية لم يحدث سوى حادثين فقط وهو معدل نادر جداً إذا ما قورن بعدد المناطيد الطائرة كل يوم …
كما أنه هناك لجنة تفتيش يومية للتأكد من إلتزام الشركات بوسائل الأمان وسلامة المناطيد ورخص الطياريين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي