المنظمة العربية للسياحة تنهى مشاركتها باجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته العشرين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية
12 ديسمبر 2017
0
35

ش ا س :

انهت المنظمة العربية للسياحة مشاركتها في اجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته العشرين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حيث ترأس وفد المنظمة معالي الدكتور بندر بن فهد آل فهيد وذلك بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء السياحة بالدول العربية حيث ترأس الاجتماع معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد. أحمد أبو الغيط وبحضور معالي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية السفير. الدكتور. كمال حسن علي والأمانة الفنية للمجلس.
وأوضح آل فهيد بأن الاجتماع بدأ بكلمة لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية وقال فيها إن التكامل العربي في قطاع السياحة يعاني من البطء والضعف ولابد من حدوث تكامل حقيقي بين جميع الدول العربية، واستغلال الإمكانات الهائلة للدول، والتي لم تستغل حتى الآن. وتابع أن الاجتماع الوزاري للدول العربية يسمح لكل دولة بإبراز مزايا القطاع السياحي لديها، لافتًا إلى أن المجلس الوزاري العربي للسياحة يعد أهم القطاعات الوزارية للدول العربية. وأشار إلى وجود تراجع في قطاعات السياحة بسبب الأحداث التي تمر بها الدول العرببة على مدى السنوات الماضية، بسبب ما يجري من تخريب على يد جماعات إرهابية تصر على تخريب الآثار لدينا وهو ما يعد تخريب للذاكرة. وأوضح أن الصورة ليست سلبية وهناك قصص نجاح باهرة تستحق الإشارة لها أعقبه كلمة لمعالي وزير السياحة بسلطنة عمان السيد. أحمد بن ناصر المحرزى بصفته رئيس الدورة الـ 19 للمجلس والذي أكد خلالها بأنهم لن يألو جهدًا في دفع عجلة ونمو السياحة للأمام، وتقدم بالشكر للمجلس لما قدمه من دعم وانجاح للدورة السابقة، متمنيًا المزيد من النجاح والتوفيق لهذه الدورة، خاصة فيما يخص تنفيذ الاستراتيجية العربية للسياحة على أرض الواقع، بما يتماشى من قدرات وسياسات الدول العربية. أعقبه كلمة معالي وزيرة السياحة بدولة فلسطين رولى معايعة رئيسة الدورة الحالية للمجلس دعت فيها الولايات المتحدة الأمريكية وجميع الدول إلى الالتزام بكافة قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بالقدس، قائلة: إن “القرارات تعتبر كل الإجراءات والقوانين الصهيونية الهادفة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس الشرقية ومقدساتها وهويتها وتركيبتها الديمغرافية لاغية وباطلة”.
وأوضح آل فهيد بأنه أعقب الجلسة الافتتاحية مناقشة جدول الأعمال والذي حوى 15 بندًا منها متابعة تطوير وتنفيذ الاستراتيجية العربية للسياحة وتنفيذ برامجها وخاصة ما يتعلق بتسهيلات الحركة السياحية بين الدول العربية من خلال عقد ندوة لتحسين الخدمات في المطارات والمقاصد السياحية العربية في الدول المستضيفة للسائحين، وعقد ملتقى لتحسين الخدمات الجوية البينية بالأسواق العربية المصدرة للسياحة والمقاصد السياحية في الدول المستقبلة للسائحين.كما ناقش الاجتماع أيضًا ودراسة عدد من الموضوعات المقترحة من المنظمة العربية للسياحة، والتي تهدف إلى النهوض بصناعة السياحة العربية، ومن أهمها مشروع لوحة الإحصاء السياحي للنزل والفنادق السياحية وبرنامج مشروع حاضنات الأعمال للمشاريع السياحية، وسبل تفعيل “السياحة المُيسرة” في المنطقة العربية وما تفقده العديد من الدول العربية من المعايير والمتطلبات بحيث تكون السياحة متاحة للجميع في قلب ومحور السياسات السياحية واستراتيجيات الأعمال، وناقش بندا حول التعاون العربي مع دول أمريكا الجنوبية في مجال السياحة ، والاتفاق على تنظيم ورشة عمل خلال عام 2018 حول سبل دعم السياحة الميسرة والخاصة بالاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة الغردقة، بصفتها عاصمة المصايف العربية لعام 2017 بالتعاون بين وزارة السياحة المصرية والأمانة الفنية للمجلس والمنظمة العربية للسياحة ومحافظة الغردقة .
وفى نهاية الاجتماع أشاد أصحاب السمو والمعالي أعضاء المجلس الوزارى بإنجازات المنظمة العربية للسياحة لعام 2017م وما قدمته من أعمال وبرامج وفعاليات اثرت هذه الصناعة الهامة على امتداد الوطن العربي خلال هذا العام .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي