همسة في أذن صحتك (سنسيطر على تغذية طالباتنا ولكن ماذا عن تغذية طلابنا ؟) | د. رويدة إدريس
20 نوفمبر 2017
0
103

شكر و تقدير لوزارة العمل منطقة مكة المكرمة على المجهودات الرائعة التي تقوم بها لتثقيف الأسر المنتجة ليقومو بتوفير وجبات صحية للمقاصف المدرسية و هذا شيء رائع خصوصا أن من الشروط الأساسية لعمل اي تعاقد مدرسي للاسر الصحية حصول القائمين على عمل الوجبات على شهادات الصحة و ورش عمل مع مختصين في مجال التوعية الصحية الغذائية و كل ذلك جميل و رائع و بإذن الله سيتم السيطرة على وضع المقاصف من خلال هذه الأسر القائمين عليها سيدات جادات فيما يقمن به. ولكن ماذا عن مدارس الأولاد فحجم مشكلتهم اكبر و أخطر فلا يوجد اسر منتجة يقوم عليها شباب او رجال و لو انني ارى ان فكرة الاسر المنتجة الذكورية فكرة رائعة خصوصا ان الكثير يشكي من عدم توفر فرص وظيفية
فأكيد مقاصف مدارس الأولاد بطنفس الحاجة لهذه الاسر و هذه الدورات و ربما ايضا بحاجة اكثر من سواهم.
ولكن هل لو حُلت مشكلة المقاصف المدرسية للاولاد نكون قد حسمنا الأمر؟؟؟
لا لم و لن يحسم ما دام هناك بوفيات تقدم وجبات سريعة مضرة بارخص الأثمان و لو وقفنا في وقت الصرفة المدرسية عند بوابة المدرسة سنرى مدى اقبال الطلاب على البوفيات و الباعة المتجولين في عربات البطاطس المقلية و البسطات الموجودة عند باب المدرسة وقد نشرو بضاعتهم في بيئة غير مناسبة من ناحية الحفظ و درجة الحرارة و الرطوبة التي تساهم في اكسدة المادة الدهنية الموجودة في المقرمشات لتصبح مواد مسرطنة تباع بارخص الأثمان و ندفع ثمنها أغلى سعر و هوالصحة.
اذا الموضوع اكبر من المقاصف و على عاتق و زارتي التعليم و الصحة عبء كبير للحد من هذه المظاهر الموجودة خارج المدارس و عدم اعطاء اي تراخيص لاي بوفيات يكون موقعها حول المدارس.
و اعود ثانية لموضوع القدوة فعلى المعلمات و المعلمين الالتزام بمافي لائحة الممنوعات و المسموحات من اغذية فليس من المنطق ان نمنع الاطفال و عندما يمر او يدخل غرفة المعلمين يصدم بوجود كل ما لذ و طاب من اطعمة لا تسمح له في مقصف المدرسة.

بقلم : د. رويدة نهاد ادريس

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي