ليلة مع الجوهر
13 نوفمبر 2017
0
95

ش ا س_ياسين الحبشي_جدة

أحيا الفنان عبادي الجوهر حفلاً ناجحاً بكل المقاييس في دار الأوبرا في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت تحت عنوان ليلة مع الجوهر وبحضور تجاوز الـ2000 محب وعاشق للطرب قدم خلالها روائعه الخالدة ومعزوفات بالعود
ولأول مرة في تاريخ حفلات الكويت تنفذ التذاكر بعد طرحها بـ24 ساعة وامتد الحفل لثلاث ساعات أطرب خلالها “أخطبوط العود” الجمهور بالعديد من الأغنيات المميزة التي شكَّلت شخصيته الغنائية وكانت علامة فارقة في مشواره الفني لتبقى راسخة في أذهان محبيه.
عبادي الجوهر صاحب تاريخ طويل من العطاء في الوسط الفني صنع الفارق بألحانه ورافقه العود في حله وترحاله، فكان ومازال رفيقه في جميع حفلاته لا يستغني عنه ويخصص له فقرة كاملة يلتزم فيها الجميع بالصمت عندما يبدء بالعزف ويبحر إلى زمن الفن الجميل ليحلِّق بالجمهور في سماء الشجن
رافق عبادي خلال الحفل المايسترو المتألق دائما
أمير عبدالمجيد وفرقته الموسيقية فيما قدمته المذيعة إيمان نجم وهي المرة الأولى التي تطل فيها مذيعة لتقدم أحد المطربين خلال حفلات مركز الشيخ جابر الأحمد.
أطلَّ الفنان السعودي بعد دقائق من تقديم إيمان له على وقع صيحات وتصفيق الجمهور يلوِّح لهم بيديه
قبل أن يعرب عن سعادته بالغناء في هذا الصرح الكبير وأمام الجمهور الكويتي المتذوق للفن
مشيرا إلى أن الأمسية ستكون عامرة بالعديد
من الأعمال التي لاقت استحسان الجمهور، وأضاف:
“أحب أغني أمامكم هنا في الكويت” وأبحر الجوهر بصوته واحتفى مع جمهوره في ليلة من ألف ليلة شهدت عزفا منفردا على العود وهي عادة ابوسارة في جميع حفلاته وبعدها غنى ابو سارة “هو صديقي” للمرة الأولى لايف وهي الأغنية كتبت كلماتها الشاعرة رحاب ومن المتوقع أن يطرحها رسميا قريباً وآثر عبادي أن تكون المصافحة الأولى مع الجمهور من خلال “ميدلي” جمع فيه أربع أغنيات من أعماله القديمة، التي مازالت خالدة في الأذهان ويرددها محبوه من وقت لآخر، وهي “حبر وورق”، من كلمات صالح إدريس، ومنها إلى أغنية “الصبر” للأمير عبدالرحمن بن مساعد، ثم “جت تواعدني” من كلمات فهد بن محمد،
واختتم الجوهر هذا المرور السريع على أرشيفه بأغنية “يا شوق”، من كلمات أحمد بن ظاهر. ورغم أنه قفز من أغنية إلى أخرى، غير أن الجمهور كان متفاعلا ويردد معه تارة، ويسبقه عند سماع مطلع الأغنية تارة أخرى.
واختار الجوهر واحدة من أبرز أغنياته، وهي “أجهلك”
من كلمات الامير عبدالرحمن بن مساعد ليغنيها لأول مرة على المسرح وبعدها قدم ابوسارة من ألبومه الأخير “خلاص ارجع”، والتي سطرت كلماتها الشاعرة رحاب ليشدو بها على وقع أنغام العود مصحوباً بصيحات الحضور ليضيف عبادي أغنية “عطشان”
ومن ثم يقدم واحدة من أعماله الخالدة “المزهرية”
من كلمات الامير بدر بن عبدالمحسن. ويستعيد “أخطبوط العود” ذكريات زمن الفن الجميل عندما غنى “نساي” التي تعاون فيها مع الراحل فائق عبدالجليل عام 1988 ولعل المتابع لحفلات الجوهر يلمس حرصه على الانتقال بين القديم والجديد، ليوجد جسرا من التواصل بين الأجيال لاسيما أن جمهوره من شرائح عمرية مختلفة.
ويمضي الفنان السعودي في برنامجه مدفوعا بحماس الجمهور، فكان اختياره التالي أغنية “تأخرت” من كلمات محفوظ الفارسي ومنها إلى أغنية “دقايق” للشاعر علي الغامدي وبعدها غرِّد منفردا على العود باأغنية “عيونك آخر آمالي” التي تعاون فيها مع الامير عبدالرحمن بن مساعد عام 1995 ليلهب حماس الجمهور.
ويعود عبادي مجددا إلى عام 2017 ويختار من ألبومه الأخير أغنية “لا سفر” التي نظم أبياتها الشاعر علي الغامدي.
وكان مسك ختام رحلة الجوهر في الكويت مع “قالوا ترى”، التي تعد واحدة من العلامات الفارقة في مشواره، وهي من كلمات عبدالرحمن بن مساعد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي