اختتام فعاليات ملتقى ريادة الأول بصبيا
01 نوفمبر 2017
0
145

ش ا س – مريم مجلي 

مازال إبراز نجاح وخبرات رجال الأعمال لأبنائنا الطلاب والرواد وبناتنا الطالبات والرائدات في ملتقى ريادة الأول بصبيا  مستمرا في  ورشته المتميزة  في يوميه  الثاني والثالث .

فكانت تتمحور أوراق عمله ليوم الثلاثاء بخصوص ” رجال الأعمال وطلاب ريادة ” . حيث ” شبكة الاعلام السعودي الالكترونية ” ورشة عمل سيدة الأعمال الأستاذة

عائشة الشبيلي رئيسة مركز إبداع المرأة السعودية ورئيسة لجنة سيدات الأعمال بالغرفة التجارية والصناعية بمنطقة جازان ورقة عمل في ملتقى ريادة الأعمال الأول التابع لإدارة تعليم صبيا والتي كانت بعنوان ( المسؤولية المجتمعية لدى رجال الأعمال وأثر تفعيلها لنجاح الشباب الواعد في ريادة الأعمال ) فقد تحدثت الأستاذة عائشة عن أهمية المسؤولية المجتمعية في المجتمع وما لها من تأثيرفي إلتزام الفرد بالقواعد الاجتماعية وتنبع من إحساس الفرد بمسؤوليته في الرعاية الاجتماعية، ودعت رجال وسيدات الأعمال للاطلاع بمسؤوليتهم المنوطة عليهم اتجاه شبابنا وبناتنا اللذين بهرتهم الصراعات الجديدة وما يجدونه اليوم من ملهيات عديدة تجنح بالبعض بهم إلى طريق الخطأ والسوء نظرا لعدم تكاتف المجتمع وبالأخص أصحاب الأموال اللذين لابد لهم أن يكثفوا جهودهم بتمويل البرامج الاثرائية والمعرفية وأن تتضافر جهود رجال الأعمال مع الجهات المختصة بهذه البرامج المهمة كلجان التنمية أو الشؤون الاجتماعية والجمعيات الخيرية التي تزخر بالبرامج المهمة للشباب والشابات ولا تجد الممول لها لذلك لابد من لفتة وعمل لجنة تختص تكون جامعة لكل الأطراف من رجال وسيدات الأعمال والجهات أصحاب البرامج التنموية الفاعلة للجنسين من الشباب والشابات وأن تكون الفرص الموجودة في البلد من نصيب أبناءها وبناتها بعد تدريبهم وصقلهم نوجد لهم الفرص للعمل كاستغلال مواسم الحج والعمرة والتي تعتبر الكنز الكبير لتشغيل أبناء وبنات هذه البلد المعطاءة وأن يكون خيرها لأبناءها وليس لغيرهم وأن يتم تجربة تشغيلهم بهذه المواسم وتشجيعهم للعمل بالشركات المختصة بهذا المجال وشددت على ضرورة النظر بعين الرحمة للشباب خريجين السجون والمتهمين سابقا بقضايا بسيطة ومن لا يحملون المؤهلات العالية حيث إن هذه الفئة ربما لا تجد فرصتها بسبب نظرة المجتمع لخريجين السجون أو الموقوفين ليصبحوا منبوذين وأصحاب الأمية أو مؤهلاتهم ضعيفة ليصبحوا غير مرحب بهم بأي عمل فهذه الفئات إن لم نجد لها الاحتضان ستجد الطريق سهلا للضياع وتصيد أعداء البلد لهذه الفئة التي تحتاج منا جميعا أن نجد لها البرامج الفاعلة لزرع الأمل وتمكينهم من المهارات التي تنفعهم وتكتشف مكامن الإبداع بدواخلهم لذا فالمسؤولية المجتمعية نتحمل جميعا مسؤوليتها وبالذات رجال وسيدات الأعمال اللذين يستطيعون عمل الحراك الاجتماعي الذي يجعل من مجتمعنا المحلي ووطننا الغالي من أفضل وأرقى الكوادر الشبابية على مستوى العالم وبالذات أننا ولله الحمد نتمتع جميعا بالأمن والأمان والخير والرخاء بفضل من الله ثم بفضل حكومتنا الرشيدة .

كما قدمت الأستاذة عائشة الشبيلي  استعدادها بالدعم والمساندة لأي برامج أو فعاليات تهم قطاع الشباب وتؤهلهم بأن يكونوا فاعلين لمجتمعهم ووطنهم .

وفي يوم الأربعاء وهو ختام الملتقى كانت ورشة العمل عبارة عن دورة تدريبية لطلاب وطالبات ريادة الأعمال بعنوان ” كيف تبدأ مشروعك بنجاح ” للأستاذ أحمد إبراهيم المجرشي من كلية إدارة الأعمال بجازان .

واختتم الملتقى بتكريم جميع من حضر من مسؤوليين واعلاميين .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي