لا تنقلوا للوزير حتى نربي آبناءنا | د. خالد الحارثي
23 أكتوبر 2017
1
273

شاهدت كغيري ممن شاهد مقطع المعلم الذي يضرب احد طلابه بعنف مبرر والذي يتضح لاحقًا مع التحقيق في الحادثة .. فبالعكس لا نود نحن يصل لوزير التعليم المقطع بهذا الجزء فقط .. لأنه يعتبر ردة فعل وان كانت سيئة وعنيفة لا نقبلها لفعل لابد كان أسوأ ومستفز من الطالب أوصل المعلم فيه الى هذي الدرجة من العصبية والتوتر .. دعوا المقطع يصل بكاملة للوزير حتى لا نحقق هدف الطالب المصور للمقطع النيل من أستاذه
قبل أن نطالب بعقاب هذا المعلم يجب ولزوم أن نربي آبناءنا على احترام المعلم وتقديره وجعله والد ثاني ومن حقه يربي ..
نحن كآجيال سبقتهم على مقاعد الدراسة تربينا في بيوتنا وبيوت جيراننا ومدارسنا وكذلك حيّنا الذي نسكنه وكان فيه للرجل حق تربية ابن جاره وحارته والآمهات كذلك مع بنات الحي .. ومن منّا ينكر عبارة رددها آباءنا رحمهم الله الأحياء منهم الآن ومن مات عندما يزورون مُعلمينا بمقولة ( لكم اللحم ولنا العظم ) فنخشى معلمينا .. ونضعهم مكان الآباء هيبة ومكانة
وها نحن الْيَوْمَ رجال ونساء أصبحنا قادة في بيوتنا وأعمالنا حتى وصل منا من وصل لكرسي الوزارة وتحملنا مسؤوليات جسام وأعظمها للرجال وهي الذود عن تراب الوطن وحمايته في ارض الشرف والعزة والكرامة .. دون النظر لشواذ الناس ممن تاه عن جادة الطريق الصحيح .. فأنحدر والعياذ بالله

دعونا نركز في مثل هذه المقاطع على الطالب المصور والمضروب وليس المعلم .. فمتى استبدلنا لغة التهديد وتصيد الأخطاء والزلات واعطينا هذا المعلم الثقة بإذن الله وأمام طلابه .. سيخرج لنا جيل لا يتجرأ أن يحمل كاميرا خلسة لتصيد زلات معلمه بل سيحملها علنًا لتوثيق روعة وابداع شرح معلمه ليراه العالم .. حينها سنطلب ممن يشاهد ابداع المعلم ان ينشروا مقاطعه ليصل للوزير حتى يكرمه بدل ان يعاقبه .

د.خالد الحارثي
مستشار اجتماعي


رد واحد على “لا تنقلوا للوزير حتى نربي آبناءنا | د. خالد الحارثي”

  1. يقول مازن جمال:

    أتفق معك يادكتور في طرحك ونحتاج أن نربي ابنائنا ونحاسبهم على تصرفاتهم وسلوكياتهم قبل أن نطالب محاسبة المعلمين بردود أفعالهم

    ولكن

    الافراط في ردة الفعل بهذا الشكل العنيف أمر مبالغ فيه مهما كان السبب

    فلو سألت نفسك ماذا لو مات هذا الولد أو فقد عينه جراء ضربه او سمعه؟!!

    هل سنعتبرها ردة فعل طبيعية وتذهب سهالات وهل يُنظر للفعل وقتها أكثر من ردة الفعل؟!!

    يادكتور المشكلة ليست في الطالب فحسب

    بل المشكله اكبر من ذلك فالعلم الذي نرغب بمنحه حق التربيه والتوجيه ليس ذلك المعلم الذي علمك وعلمني وكان همه طلابه وتدريسهم وينظر لهم بعين أنهم جيل المستقبل الذي ينبغي بنائه وإعداده

    المعلم اليوم لا يراعي حق الله في مهنته وهمه إنتهاء الحصه والتي يقضي معظم وقتها في الهراء والمزاح والاستخفاف تارة وبين استخدام الجوال ومتابعة وساىل التواصل الاجتماعي وانشغاله بالسوشل ميديا وقضاء وقت يتم هدره من الحصه التي ارهقته والتي قضى نصفها جالسا على كرسيه أو على طاولة أحد الطلاب

    المعلم هذا هو نفسه الطالب قبل 10 سنوات وكان يمارس أنواع الإهمال واستشرى فيه وعاش لحظات تراجع حقوق المعلم وضياع هيبته وفقده قيمته ومن تربى على الاهمال والتسيب وانعدام التربيه

    والأجيال القادمه ستكون أكثر سوء إن لم يكن هناك طرق علاج لزرع أهمية التعليم وقيمة المعلم والطالب معاً في وقت واحد وكلاً يعرف ما له وما عليه وكذلك أولياء الأمور

    أنا ضد العنف لأن المعلمين باتو سذج يستخدمون وسائل الضرب والايذاء في غير محلها لتوافه الأمور
    وسلامة الطيبين ممن ذكرت في تعليقي كاملاً

    لك خالص احترامي وتقديري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي