الجمارك والمرأة … شراكة في مسيرة نمو | محمد مشبب القحطاني
26 سبتمبر 2017
3
280

تنجح منظمات الأعمال حتما عندما تؤمن بحتمية مزاوجة جهود كل العاملين بها، فتلجأ بذلك إلى توحيد حاجتهم للنمو الوظيفي و تحقيق ذواتهم مع تحقيق أهدافها و الغرض الذي أنشئت من أجله و ضمان مساهمتها في دفع عجلة النمو الوطني.

و القدرة على خلق حالة المزاوجة و التكامل بين الجهود المبذولة داخل صرح العمل الواحد يتطلب معرفة خصائص و قدرات و حدود كل طرف من الأطراف الفاعلة في العملية الإنتاجية. سواءا كان الاختلاف بين هذه الاطراف في المستوى التعليمي أو طبيعة المهام المطلوب القيام بها أو جنس الموظف، فمن غير المنطقي تجاهل أن القوى العاملة النسائية لها خصوصيات في الأداء تكمل تلك الموجودة عند الرجال، و بالتالي فإن منظمات الأعمال بإدراكها لهذه الحقيقة تكون قد سطرت مسار النجاح بكفاءة و فاعلية تجسد واقعية في التفكير و حنكة في التطبيق. و الباحث عن منظمة بتلك الصفات سيجد لا محالة أن بحثه لن يطول إذا ما دق أبواب مصلحة الجمارك السعودية،التي لا طالما عرفت بالسبق في رصد التحديات و رسم الخطط لمجابهتما و تحويلها من مطبات لمحطات إنجاز. تلك المصلحة التي جعلت من العنصر النسوي طاقة ممكنة و مكملة  و ضرورة بعيدة كل البعد عن الترف أو العيب بل و جزءا لا يتجزأ من العملية الإنتاجية للخدمات وشريك اساسي في مسيرة النمو،لم تقمع و لم توضع لها حدود بأن تنسب لها أدوار هامشية بل تعامل كمحط فخر و اعتزاز بالدور المحوري الذي تلعبه.

 لذا لم يتوانى معالي مدير عام الجمارك الأستاذ أحمد الحقباني عن توفير الإمكانات اللازمة و إتاحة كافة الظروف أمام الكفاءات النسوية للقيام بالمهام المنوطة إليها على أكمل صورة ، فأسندت لها مناصب إشرافية على قدر من الحساسية تجمع بين حرص قيادي و طموح نسوي يصب بامتياز في مجرى الأداء الجمركي المميز ، و ليس هذا فحسب بل و أقحم العنصر النسوي الجمركي بقوة في مجال التدريب خضوعا، حيث سطرت برامج تدريبية تتماشى و طبيعة التحديات و المتطلبات المفروضة من بيئة العمل و تلقينا أن أعطيت المساحة لمدربات حملن على عاتقهن عبئ مخرجات من شأنها على الأقل تزويد الكادر النسائي الجمركي بقدرات و مهارات لا تهدف لتحاشي الفشل في الإنجاز بالمستوى المطلوب فحسب، بل ترفع من سقف الفاعلية و المشاركة الهادفة في  تقديم الخدمات. والتدريب ليس اخر ما يذكر عندما نتحدث عن العنصر النسوي الجمركي السعودي بل يصل الحال إلى ترشيح وتمكين الكادر النسوي ليكون واجهة اعلامية مشرفة تبدع بقلمها  و حوارها في تأليف و كتابة  و مناقشات نابعة عن  طيب خاطر صنعته بصمة العمل الجمركي  الذي لا يمكن إلا اعتباره فخرا سعوديا عربيا  محبوكا بكفاءة في الرؤية و التخطيط زاوجت بين جهود الجنسين من الموظفين لنيل شرف الانتماء لبوابة الدفاع الأولى عن مملكتنا و صد كل محاولات المساس بأرضنا …. جنة الوطن العربي.

بقلم الكاتب : محمد مشبب القحطاني


3 ردود على “الجمارك والمرأة … شراكة في مسيرة نمو | محمد مشبب القحطاني”

  1. مقال رائع وكاتب أروع

  2. يقول خالد مسفر:

    لا فُض فوك كلام في قنه الروعه

  3. اهنيك على هذا المقال الذي اضاء دور المرأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي