د. محمد جمال كفافي يدعو الي مبادرة انشاء 8 محطات كهرباء مصرية بدون ارض !!
09 سبتمبر 2017
0
374

ش ا س :

صرح الدكتور محمد جمال كفافي رئيس المجلس العالمي للاقتصاد الاخضر ان مشكلة مصر ليست فى نمو الطلب على الطاقه، بقدر كفاءة استخدامها وتوظيفها فى مجالات تنموية وصناعية، حيث ان غالبية المنشات والمنازل والتي تبلغ 30مليون منشاة ومنزل يلزمهم تحسين كفاءة الطاقة في الاضاءة والاجهزة والمعدات. كما ان تعظيم كفاءة الطاقة ارخص واسرع المصادر المستدامة لتوفير الطاقة، لان تكاليف انتاج ميجاوات ساعة من محطات جديدة تعادل حوالي 5 أضعاف التكاليف اللازمة لتوفير نفس القدرة من خلال الترشيد وتحسين كفاءة الطاقة إضافة الى تكاليف الوقود والصيانة، وبذلك يساهم تحسين كفاءة الطاقة في خفض معدلات استيراد واستهلاك الوقود اللازم لمحطات انتاج الكهرباء وتوفير مليارات الدولارات وضخها فى مسارات اخرى تدعم الاقتصاد القومى وتخلق فرص عمل جديدة.
هذا وقد كشفت دراسة حديثة أجريت من قبل المجلس العالمي للاقتصاد الاخضر WGECO، برئاسة د. محمد جمال كفافي ان تحول السوق المصري خلال الـ10سنوات القادمة الي استخدام نظم اضاءه واجهزة منزلية ومحولات ومحركات كهربائية طبقا للمعايير العالمية للحد الادني لكفاءة الطاقة MEPS توفر سنويا طاقة كهربائية تتجاوز 17000 جيجاوات ساعة بقيمة لا تقل عن مليار دولار وبما يعادل انتاج 8 محطات كهرباء متوسطة الحجم وخفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 8 مليون طن بما يعادل نواتج احتراق 5 مليون سيارة.
وبناء علي تلك النتائج فان د. محمد جمال كفافي يدعو المنظمات الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص لبرنامج قومي لكفاءة الطاقة يستهدف استبدال نظم الاضاءة والاجهزة والمعدات الكهربائية القديمة باخري جديدة لتوفير طاقة كهربائية سنويه تكافيء انتاج ” 8 محطات كهرباء” متوسطة الحجم إضافة الى الاستغناء عن الوقود والصيانة لتك المحطات وحماية البيئة من التلوث.
والجدير بالذكر ان فرص تعظيم كفاءة الطاقة يمكنها مضاعفة تلك الوفورات السنويه في حالة تعميم استخدام اجهزة ومعدات كهربائية طبقا لافضل التكنولوجيات المتاحة Best Available Technology
ومع تعميق الصناعة الوطنية لنظم الاضاءة والاجهزة والمعدات الكهربائية الموفرة ، تتحول الطاقة من ازمات وتحديات تواجهها الدولة الي فرص استثمارية ومن عبء على الموازنة العامة إلي داعم لها وتعظيم الناتج القومي وخلق فرص عمل جديدة .
فلم يعُدْ الاستمرار في العيش بأنماط تفوق إمكانيات الدولة خياراً فعَّالاً على المدى الطويل، فالقضية تتمثل في تغيير أنماط الإنتاج والاستهلاك بسرعة تكفي للحاق بالنمو الاقتصادي، فبإمكاننا العيش بطريقة أفضل ولكن باستخدام اقل من نصف ما نستخدمه من مواردنا الثمينة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي