إضطهاد امرأة .. وثورة مجتمع | الاعلامية شهد الغامدي
03 سبتمبر 2016
1
798

“المرأة مضطهدة ، ماناخذ حريتنا ، مجتمع متحجر ، عادات وتقاليد ، النساء جاريات وسلع ، متى ننفك من ولي الأمر”

يتناقل الكثير هذه الكلمات والمصطلحات بشكل واسع وكبير ولكن السؤال هل يدركون أبعادها وماتفعله بالمجتمع
أيادي تصفق للغرب وأرواح تمجدهم وتتودد إليهم وتراهم المثل الأعلى في التحضر والحرية والعدل حتى تنغمس فيهم وفي أفكارهم ومتعقداتهم وتغرق في أخطار انسلاخ الهوية
وذهاب القيم الرفيعة والتذبذب المهلك
فلنقف للحظة ولنرى هؤلاء الذي نقدس إنجازاتهم ومعتقداتهم بكل مافيها من الصواب والخطأ فنصبح من الذين غلب عليهم تمييع الثقافة الإسلامية وانصهارها بكل بساطة في الثقافات الأخرى
حتى لا يبات يوجد لنا ثقافة تعرف العالم بنا ثقافة تجعلنا الأقوى
..هؤلاء الذين نتبعهم ظناً أنهم الأفضل دائما والإنسانيون بجدارة
يتمسكون بعاداتهم وتقالديهم وديناتهم وثقافاتهم ويعتبرون من يخرج عنها لايستحق الإحترام والتقدير فانتماؤهم لها عظيم
ولكنهم بالمقابل يحترمون مانحن عليه ليس الجميع إنما البعض
فكيف حين نصبح نسخة طبقة الأصل من كل مايفعلون ويقولون ونمثل لهم ميلاننا عن الطريق الذي يوصينا به الكتاب والسنه فيشعرون حينها أنه دين مملل وغير مجدي وضعيف وفي قرارة أنفسهم يسخرون من هذا الإنحناء عن الحياة التي تنبض بقوة التمسك بحبل الله حتى لانتفرق فهم حين يرون تفرقنا يؤمنون بأن هذا الدين غير صالح ولايهب الإنسان حقه وكرامته
مالذي يجبرنا على التنحي عن أصلنا وثباتنا بتبرير سخيف وأعذار واهية نكررها دون وعي إن كون مجتمع من المجتمعات العديدة يظلم المرأة لايعني أن الإسلام لم يعطيها حقها وينصفها فلماذا النظر للسطحية وللجانب الغير ممتلء من الكأس؟
الغير مسلمين يدركون حقيقة أن كل مايؤولون إليه من إنجازات وتميز يعود للمسلمين لأنهم أساس كل نهضة وتقدم
فالرقي لايعني أن تذهب لما يحاكي عقلك ومنطقك فقط حتى وإن كان خاطئاً فالكثير من الأمور التي تقنع هوانا وعقولنا ولكنها في الأصل تهدمنا من الداخل وتستبيح حريتنا ووصولنا للقمة بفضل الله وتقتلها
من المفترض بدلاً من أن نذم مجتمعنا الذي نعيش فيه وبيئتنا المحيطة وأفراد هذا المجتمع أن نشعل جذوة الهمة والحماسة لنغير كل سلبي لإيجابي حتى لو بقلم
لاتقعد ملوماً محسوراً تندب حظك وتشتم من أتى بك في ظل هذه العقد التي تسميها كذلك وتنعتها بالتحجر والرجعية والتخلف فقط لأنها لاتعجبك
بل انهض لتحدث تغييراً يجعل العالم والتاريخ يخلدك بذاكرته
فزيادة عددك غير مجدية مايجدي هو بصمتك وإثبات وجودك
لاتظن أن التحرر من مفاهيم الإسلام لأنها لاتنساب فكرك وتراها متزمته علو ورفعة بل هي معنى الهبوط بقاع الجحيم بنفسك وإلقائها إلى التهلكة
ليس كل مايفعله جزء من مجتمع معين يمثل الدين والإيمان
وهذا مايجب أن نعيه حتى لانؤدي بعقولنا للإلحاد والتشوش الفكري والشكك العقدي والوجودي وتزلزل أقدام الإيمان .

الاعلامية – شهد الغامدي


رد واحد على “إضطهاد امرأة .. وثورة مجتمع | الاعلامية شهد الغامدي”

  1. يقول Lottes:

    سلمت يمينك على هالكلام والله يجعل مثواك ومثوى من رباك الجنه وكثر الله من امثالك

    فعلاً نحتاج كلام كذا بعد ماكثرت الخزعبلات والتفاهات بالمقالات والمطالب السخيفه السطحيه الي تهمها متعة الساعه بس ومافيها اي بعد نظر على عواقبها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي